الدول العربية

الحكومة الليبية: إسقاط مقاتلة تابعة لحفتر وأسر قائدها

المقاتلة من "ميغ 23" وتم إصابتها في سماء محور اليرموك جنوبي طرابلس

07.12.2019
الحكومة الليبية: إسقاط مقاتلة تابعة لحفتر وأسر قائدها

Libyan

ليبيا / وليد عبد الله / الأناضول

أعلنت عملية "بركان الغضب"، التي أطلقتها الحكومة الليبية، إسقاط مقاتلة حربية تابعة لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، جنوبي العاصمة طرابلس، وأسر قائدها، السبت.

وقالت، في بيان عبر حسابها الرسمي على فيسبوك، أن المقاتلة، التي تم إسقاطها من نوع "ميغ 23"، وتم إصابتها في سماء محور اليرموك جنوبي طرابلس، وسقطت جنوب مدينة الزاوية.

وذكرت أنها "ألقت القبض على الطيار إثر هبوطه من الطائرة بمظلة".

وفي وقت لاحق، أقرت قوات حفتر بفقدان الاتصال بإحدى طائراتها المقاتلة وذلك بعد تنفيذها لمهام قتالية.

وقال المتحدث باسم قوات حفتر أحمد المسماري، في بيان نشره عبر صفحته على فيسبوك إنه "بعد وقتا وجيز من فقدان الاتصال ظهر قائد الطائرة اللواء طيار عامر الجقم العرفي في القبض بمدينة الزاوية".

وذكر أن "غرفة عمليات القوات الجوية أعلنت أن سبب سقوط الطائرة عطل فني مما أدى إلى خروج الطيار من الطائرة وهبوطه بالمظلة مما أدى إلى أسر الطيار".

وتجددت لليوم الثاني على التوالي، السبت، اشتباكات بين قوات "بركان الغضب" وقوات حفتر في محور الخلاطات جنوبي طرابلس.

وأرسلت قوات "بركان الغضب" تعزيزات عسكرية كبيرة إلى محوري الخلاطات واليرموك؛ لصد أية هجمات لقوات حفتر، وفق مراسل الأناضول.

ومنذ عام 2011، يعاني البلد الغني بالنفط من صراع على الشرعية والسلطة، يتركز حاليًا بين حكومة الوفاق، المعترف بها دوليًا، وقوات حفتر.

وتسعى ألمانيا إلى جمع الدول المعنية بليبيا في مؤتمر دولي ببرلين، في النصف الثاني من ديسمبر/كانون أول الجاري أو أوائل العام المقبل؛ في محاولة للبحث عن حل سياسي للنزاع الليبي.




الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın