السياسة, الدول العربية

"الإغاثة الإنسانية" التركية تبدأ توسعة مدرسة بإدلب

بالتعاون مع "الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية" في الكويت

31.08.2020
"الإغاثة الإنسانية" التركية تبدأ توسعة مدرسة بإدلب

Hatay

هطاي/ الأناضول

بدأت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية (İHH) بالتعاون مع "الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية" في الكويت، بتوسعة مدرسة في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وأوضح سليم طوسون، المسؤول الإعلامي لأنشطة سوريا لدى الهيئة، الإثنين، أنها تواصل أنشطتها التعليمية بشكل مكثف في سوريا.

وأضاف أن العديد من الأطفال في إدلب محرومون من حق التعليم، بسبب نقص المدارس فيها وخاصة في بلدة "عقربات" التي بدأت الهيئة فيها مشروع توسعة مدرسة "مرمرة".

وأكد أن الهيئة تبذل قصارى جهدها لضمان حصول كل طفل في سوريا على حقه في التعليم، مشيرا أنهم بدؤوا بمشروع توسعة المدرسة لتستقبل 600 طالب إضافي، بدعم من الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية.

وذكر طوسون أن إجمالي استيعاب المدرسة يبلغ بعد التوسعة، 1500 طالب، معربا عن شكره للهيئة الخيرية الإسلامية العالمية على مساهمتها في المشروع.

وتأسست "الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية" في الكويت عام 1984، وتعد واحدة من كبريات المؤسسات العالمية في الحقل الإنساني، وهي هيئة مستقلة متعددة الأنشطة تقدم خدماتها للمحتاجين في مختلف المعمورة بدون تمييز أو تعصب، وبعيدا عن التدخل في السياسة أو الصراعات العرقية، بحسب تعريف الهيئة بنفسها.


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.