الدول العربية

إسرائيل تقصف أهدافا لحركة "الجهاد" في غزة وسوريا

إضافة إعلان الحركة مقتل اثنين من عناصرها في سوريا

24.02.2020
إسرائيل تقصف أهدافا لحركة "الجهاد" في غزة وسوريا

Palestinian Territory

القدس/ مراسلون/ الأناضول-

أعلن الجيش الإسرائيلي مساء الأحد، أنه شنّ سلسلة غارات ضد أهداف تابعة لمنظمة الجهاد الإسلامي، الفلسطينية، في سوريا، وقطاع غزة، وهو ما أسفر عن مقتل اثنين، وإصابة 4 آخرين.

وقال الجيش في بيان اطلعت وكالة الأناضول عليه "شنّ جيش الدفاع قبل قليل سلسلة غارات ضد أهداف تابعة لحركة الجهاد الإسلامي جنوب مدينة دمشق، بالإضافة إلى عشرات الأهداف التابعة للحركة في قطاع غزة".

وأضاف "تم استهداف موقع تابع للجهاد الإسلامي في منطقة عدلية بريف دمشق، والذي يعتبر معقلًا مهمًا للحركة في سوريا".

وادعى البيان بأنّ "حركة الجهاد تجري في الموقع المستهدف عملية بحث وتطوير لوسائل قتالية مع ملاءمتها لإنتاج في قطاع غزة وللإنتاج المحلي داخل سوريا".

من جانبها، قالت حركة الجهاد في بيان، إن القصف الإسرائيلي على سوريا، أسفر عن "استشهاد" اثنين من عناصرها، وهما سليم أحمد سليم "24 عامًا، وزياد أحمد منصور "23 عامًا".

وأضاف البيان "إن هذا العدوان الجبان في دمشق العروبة، هو عنوان على فشل قوات العدو وعجزها عن مواجهة مجاهدي سرايا القدس داخل الأرض المحتلة فلسطين".

وفي سياق متصل، أعلن الجيش الإسرائيلي أنه شن سلسلة غارات استهدفت مواقع لحركة الجهاد في قطاع غزة، وهو ما أسفر عن إصابة 4 فلسطينيين، بحسب وزارة الصحة.

وقال في بيان اطلعت عليه وكالة الأناضول "تم استهداف عشرات الأهداف التابعة لمنظمة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة".

وأضاف "في (مدينة) رفح تم استهداف بنى تحتية ومواقع تخزين مواد خام يستخدم لإنتاج قذائف صاروخية، وتم استهداف مقر قيادة لواء (مدينة) خانيونس التابع للجهاد، وفي داخله مجمع للتدريب على إطلاق صواريخ مضادة للدبابات ومواد عسكرية تستخدمها القوة البحرية التابعة للحركة، وفي (بلدة) بيت لاهيا (شمال) تم استهداف مجمع تدريبات تابع للمنظمة".

وذكر بيان الجيش الإسرائيلي أن الغارات جاءت ردا على محاولة تنفيذ هجوم صباح الأحد على السياج الأمني، وإطلاق رشقات الصاروخية من القطاع باتجاه إسرائيل.

وقال الناطق باسم الوزارة، أشرف القدرة، في تصريح مقتضب، إن 4 فلسطينيين أصيبوا في القصف، وتم نقلهم إلى مستشفى الشفاء في مدينة غزة، دون مزيد من التفاصيل.

وفي وقت سابق، أعلن الجيش الإسرائيلي رصد إطلاق 21 قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، اعترض 13 منها.

وأعلنت "سرايا القدس"، الجناح العسكري لحركة "الجهاد"، في بيان، مسؤوليتها عن إطلاق تلك الصواريخ تجاه مستوطنات إسرائيلية.

وأوضحت أن ذلك يأتي ردا على قتل الجيش الإسرائيلي، صباح اليوم، أحد عناصرها ويدعى محمد الناعم (27 عاما)، وإصابته لـ3 آخرين، قرب السياج الأمني، جنوبي القطاع.

وأثار مقطع مصور، يظهر جرافة إسرائيلية تسحل جثمان الفلسطيني (محمد الناعم) الذي قضى نحبه برصاص الجيش الإسرائيلي، قرب السياج الأمني، جنوبي قطاع غزة، غضب الفلسطينيين.

وقتل الجيش الإسرائيلي، الشاب "الناعم"، صباح الأحد، وأصاب آخرا، بعد أن قال إنهما حاولا زرع عبوة ناسفة قرب السياج الأمني.

كما أصاب شابين آخرين، في أقدامهما، بعد أن حاول سحب جثمان الشاب "الناعم"، وزميله المصاب.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın