دولي, الحياة

عالميًا.. نحو مليون صنف نباتي وحيواني معرضون لخطر الانقراض

وفق تقرير المنبر الحكومي الدولي للعلوم والسياسات في مجال التنوع البيولوجي وخدمات النظم الإيكولوجية (IPBES)، لعام 2019

02.03.2021
عالميًا.. نحو مليون صنف نباتي وحيواني معرضون لخطر الانقراض

Ankara

أنقرة/ محمد تارهان/ الأناضول

أظهر تقرير دولي، الثلاثاء، أن قرابة مليون صنف نباتي وحيواني معرض لخطر الانقراض، لأسباب مختلفة أبرزها الأنشطة البشرية الخاطئة.

وتحيي بلدان العالم، يوم 3 مارس/ آذار من كل عام، يومًا عالميًا للحياة البرية، تم إعلانه لأول مرة خلال اجتماع للجمعية العامة للأمم المتحدة في ديسمبر/ كانون الأول 2013، لتعزيز الوعي حول النباتات والحيوانات البرية.

ويتم إحياء نسخة العام الجاري من اليوم العالمي للحياة البرية، تحت شعار "الغابات والمعيشة: استمرارية الإنسان والكوكب".

وبحسب معلومات أحصتها الأناضول من تقرير المنبر الحكومي الدولي للعلوم والسياسات في مجال التنوع البيولوجي وخدمات النظم الإيكولوجية (IPBES)، لعام 2019، فإن أكثر من 40 بالمئة من الحيوانات البرمائية، معرضة لخطر الانقراض.

وأوضح التقرير أن أكثر من ثلث الثديات البحرية، معرضة للانقراض أيضاً.

وأشار إلى أن 25 بالمئة من الفقاريات التي تعيش في البر والبحار والمياه العذبة، واللافقاريات تواجه خطوة الانقراض.

وأفاد التقرير بوجود قرابة 8 ملايين صنف من الحيوانات والنباتات على الأرض.

وأضاف أن هناك العديد من العوامل التي تؤثر سلباً على التنوع البيولوجي، منها تغير المناخ، واختلاف تقاليد الاستهلاك، وتغير التركيبات السكانية، والتلوث وانتشار.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.