تركيا, الحج والعمرة

إقبال كبير على زيارة مسجد آيا صوفيا في ثاني أيام العيد

يخضع الزوار لإجراءات أمنية مشددة، قبيل الدخول إلى المسجد، مع مراعاة التدابير الوقائية للحد من تفشي فيروس كورونا، مثل الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامات.

01.08.2020
إقبال كبير على زيارة مسجد آيا صوفيا في ثاني أيام العيد

Istanbul

إسطنبول/ الأناضول

يشهد مسجد آيا صوفيا وسط إسطنبول، إقبالا كبيرا من المواطنين والسياح، في ثاني أيام عيد الأضحى، السبت، بعد فتحه للعبادة مؤخرا، بعد 86 عاما من تحويله إلى متحف.

ويخضع الزوار لإجراءات أمنية مشددة، قبيل الدخول إلى المسجد، مع مراعاة التدابير الوقائية للحد من تفشي فيروس كورونا، مثل الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامات.

وشارك المواطنون القادمون من ولايات أخرى، والمسلمون من السياح الأجانب، بأعداد كبيرة في أداء صلاة الظهر، السبت، داخل المسجد، وساحته الخارجية.

وفي تصريح للأناضول، قالت هاجرة قبلان، إنها تشعر بسعادة غامرة لأنها ترى مسجد آيا صوفيا، وأداء الصلاة فيه للمرة الأولى.

فاطمة أولوداغ، أفادت للأناضول أنها جاءت من ولاية باليق أسير خصيصا، لزيارة مساجد إسطنبول خلال عيد الأضحى، وفي مقدمتها آيا صوفيا، معربة عن بالغ سعادتها بذلك.

بدوره، ذكر حاجي قره طاش، للأناضول أنه جاء من ولاية قيصري إلى إسطنبول لقضاء عيد الأضحى فيها، مضيفا "زرت آيا صوفيا سابقا عندما كان متحفا، لكني أزوره اليوم كمسجد للمرة الأولى بهدف أداء الصلاة فيه وقراءة الأدعية".

وفي 24 يوليو/ تموز الجاري، أقيمت أول صلاة جمعة في "آيا صوفيا" بحضور الرئيس رجب طيب أردوغان، بعد أن ألغت المحكمة الإدارية العليا التركية في 10 من الشهر ذاته، قرار مجلس الوزراء الصادر في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني 1934، بتحويله من مسجد إلى متحف.

و"آيا صوفيا"، صرح فني ومعماري فريد، يقع في منطقة "السلطان أحمد" بمدينة إسطنبول، واستُخدم لمدة 481 سنة جامعا، ثم تحول إلى متحف في 1934، وهو من أهم المعالم المعمارية في تاريخ منطقة الشرق الأوسط.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın