السياسة, الدول العربية, الجزائر

بعد توقفه عامين.. معرض الجزائر الدولي للكتاب يعود في مارس المقبل

على خلفية تداعيات جائحة كورونا، حسب بيان لوزارة الثقافة الجزائرية

03.12.2021
بعد توقفه عامين.. معرض الجزائر الدولي للكتاب يعود في مارس المقبل

Istanbul

الجزائر/ حسام الدين إسلام/ الأناضول

أعلنت وزارة الثقافة الجزائرية، عودة معرض الجزائر الدولي للكتاب، في مارس/ آذار 2022، بعد توقف استمر سنتين بسبب تداعيات تفشي جائحة كورونا.

وقالت الوزارة، في بيان مساء الخميس، إنه "بعد انقطاع سنتين بسبب وباء كورونا، سيقام صالون الجزائر الدولي في الفترة من 24 إلى 31 مارس/ آذار المقبل، بقصر المعارض الصنوبر البحري في العاصمة".

وأضافت الوزارة: "ستكون الطبعة الـ25 بمثابة دورة رمزية بمعنى الكلمة في تاريخ الحدث".

وذكرت أن "الدورة تصادف ربع قرن من الاحتفال بالكتاب الذي بواسطته عبر الجزائريون والجزائريات من عدّة أجيال جزءا كاملا من تاريخ البلاد الحديث".

و"ستعيد الدورة الـ25 الصلة بين الجمهور وهذا الحدث الرئيس في الحياة الثقافية الوطنية، من خلال الوصول إلى المؤلفات الصادرة حديثا أو النادرة منها"، وفق البيان ذاته.

وأشارت الوزارة، إلى أن إيطاليا ستكون ضيف شرف الدورة الـ25 لمعرض الجزائر الدولي للكتاب.

وأوضحت أن "دعم إيطاليا القضية الجزائرية خلال ثورة التحرير (1954-1962)، وتراثها الثقافي الاستثنائي وأدبها المعاصر وإسهاماتها المختلفة، ستشكل بلا ريب عناصر مواتية لمشاركتها الفعالة والناجحة في التظاهرة".

ولفتت الوزارة إلى أنّ تنظيم المعرض "سيأخذ بعين الاعتبار توصيات وزارة الصحة في ما يتعلق بإجراءات الوقاية الصحية.

ووفق المنظمين، بلغ عدد زوار معرض الجزائر الدولي للكتاب في نسخته الماضية (30 أكتوبر/ تشرين الأول - 9 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019) مليونا و150 ألف زائر، فيما شاركت 1030 دار نشر من 36 بلدا، منها 298 دار نشر جزائرية.

ومعرض الجزائر الدولي للكتاب تظاهرة ثقافية سنوية تنظم تحت رعاية وزارة الثقافة، وتقام بقصر المعارض الصنوبر البحري في الجزائر العاصمة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın