الثقافة والفن, رمضان

رقصة "السماح" المولوية تخطف القلوب بساحة مسجد "السليمية" غربي تركيا

يمارس أتباع الطريقة الصوفية المولوية نسبة إلى جلال الدين الرومي، رقصة "السماح" ، التي يعتبرونها إحدى طرق ذكر الله..

31.05.2019
رقصة "السماح" المولوية تخطف القلوب بساحة مسجد "السليمية" غربي تركيا

Edirne

أدرنة / خاقان شاهين / الأناضول

شهدت ساحة مسجد "السليمية" في ولاية أدرنة التركية (شمال غرب)، الجمعة، عرضا للرقصة المولوية "السماح".

وحضر عدد كبير من الأشخاص العرض الذي قدمه فريقا في ساحة المسجد، بمناسبة ليلة القدر، برعاية ولاية أدرنة.

وقال إبراهيم ياغيز، من فريق العرض، إن مسجد "السليمية هو مكان مميز للغاية، وأداء عرض الرقصة المولوية فيه يعد مصدر فخر بالنسبة لنا. تلقينا متعة روحية".

واستقطب العرض المصلين وزوار المسجد الذين سارعوا لالتقاط صور ومشاهد لفريق السماح عبر هواتفهم الجوالة.

ويعد مسجد السليمية القريب من الحدود اليونانية، بمثابة تحفة معمارية لمهندس العمارة العثماني "معمار سنان" حيث أشرف على أعمال بنائه، بطلب من السلطان سليم الثاني، بين عامي 1569- 1575.

ويتربع مسجد السليمية على رأس تلة مساحتها 2475 متر مربع، يشرف من خلالها على كافة أنحاء مدينة أدرنة.

ويمارس أتباع الطريقة الصوفية المولوية نسبة إلى جلال الدين الرومي، رقصة "السماح" ، التي يعتبرونها إحدى طرق ذكر الله.

ومولانا جلال الدين الرومي، من أهم المتصوفين في التاريخ الإسلامي، حيث أنشأ طريقة صوفية عرفت بالمولوية، وكتب كثيرا من الأشعار، وأسس المذهب المثنوي في الشعر، وكتب مئات آلاف أبيات الشعر عن العشق والفلسفة.

ولد الرومي في مدينة بلخ بخراسان، في 30 أيلول/ سبتمبر 1207، ولقب بسلطان العارفين لما له من سعة في المعرفة والعلم، استقر في قونية حتى وفاته في 17 كانون الأول/ديسمبر 1273، بعد أن تنقل طالبا العلم في مدن عدة من أبرزها دمشق.


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın