تركيا, دولي, اقتصاد

"باكو - تبليسي - قارص".. خط لوجستي يربط آسيا بأوروبا

مع ازدياد الطلب تدريجيا على نقل البضائع بين الصين وأوروبا بخط سكة حديد "باكو- تبليسي- قارص" وخط "الممر الأوسط" المندمج معه؛ اقتربت تركيا من هدفها في أن تصبح قاعدة لوجستية تربط بين قارتي آسيا وأوروبا

07.07.2020
"باكو - تبليسي - قارص".. خط لوجستي يربط آسيا بأوروبا

Ankara

أنقرة/ صفا شنغول/ أنقرة

** تقترب تركيا من هدفها في أن تصبح قاعدة لوجستية تربط بين قارتي آسيا وأوروبا.
** تركيا حلقة وصل لنقل السلع بين أوروبا وآسيا
** الصين تخطط لتحويل 30 بالمئة من رحلات خطها عبر روسيا إلى خط "الممر الأوسط"الرابط بينها وبين تركيا.

مع ازدياد الطلب تدريجيا على نقل البضائع بين الصين وأوروبا بخط سكة حديد "باكو- تبليسي- قارص" وخط "الممر الأوسط" المندمج معه؛ اقتربت تركيا من هدفها في أن تصبح قاعدة لوجستية تربط بين قارتي آسيا وأوروبا.

وبحسب المعلومات التي حصل عليها مراسل الأناضول؛ فإن مجال نقل البضائع قد أكتسب سرعة كبيرة من خلال خط سكة حديد "باكو- تبليسي- قارص" الذي دخل حيز الخدمة في 30 أكتوبر/ تشرين الأول 2017، بالتعاون بين كل من تركيا وأذربيجان وجورجيا، وقام بنقل حمولات وبضائع تجاوزت حتى الآن 600 ألف طن تقريبا بالإضافة إلى "الممر الأوسط" الذي تم تدشينه في إطار" مشروع الحزام والطريق" المرتبط به.

ومن خلال خط الممر الأوسط المسمى بطريق الحرير الحديدي والذي يعتبر أسرع وأوفر وأنسب ممر سكة حديدي يربط بين قارتي آسيا وأوروبا، تزداد يوما بعد يوم طلبات نقل حمولات الترانزيت بين الصين وأوروبا عبر تركيا، هذا بالإضافة إلى نقل البضائع بين تركيا والصين بالقطارات.

وفي هذا السياق انطلق من الصين (قطار 3) محملا بـ 43 حاوية مقاس 40 قدم في 23 يونيو/ حزيران الماضي، وذلك بتنسيق من بعض شركات النقل والإمداد في كلٍ من "تركيا وآذربيجان وكازاخستان وجورجيا ومن المخطط أن يعبر القطار دولة كازاخستان وبحر قزوين وأذربيجان وجورجيا ليصل إلى منطقة "كوسه كوي بإزميت" غربي تركيا في 5 من يوليو/تموز الجاري.

ومن المتوقع أن تستغرق رحلة قطار البضائع المحمل بأدوات إلكترونية ومنسوجات وماكينات، بين الصين وتركيا والتي تقدر بـ9 آلاف و400 كيلومتر، 12 يوما ومن المخطط أن تنخفض إلى 10 أيام في وقت لاحق.

- خط سير جديد لقطارات البضائع القادمة من الصين

في الأول من يوليو/تموز الجاري، غادر الصين (قطار 4) محملا بـ 50 حاوية، اثنتان منها لإيطاليا، واثنتان منها لبولندا وحاوية أخرى للعراق.

ومن المخطط أن يعبر من خلال خط سكة حديد "باكو-تبليسي- قارص" وخط الممر الأوسط 100 قطار بضائع سنويا بمعدل مرتين كل أسبوع، وأن تنطلق هذه القطارات من مدينة شيان بالصين لتصل إلى محطتها النهائية في مدينة كوسه كوي- أزميت غربي تركيا.

وفي حين أنه من المتوقع زيادة عدد قطارات البضائع سالفة الذكر فإنه من الواضح أن الصين تخطط لتحويل 30 بالمئة من إجمالي البضائع التي تقوم بنقلها إلى أوروبا بالسكك الحديدية عبر روسيا إلى خط "الممر الأوسط".

ومن ثم فإن ما يقرب من 1000 رحلة من إجمالي رحلات نقل هذا الخط المعروف بالخط الشمالي والذي يبلغ عدد رحلاته سنويا 5500 رحلة عبر مسار "الصين-روسيا (سيبريا)- بيلاروس" ستتم في المرحلة الأولى عبر تركيا وبعد ذلك سيصل عدد هذه الرحلات إلى 1500 رحلة تقريبا.

- مرور قطار الحمولة المتجه لأوروبا عبر سكك مرمراي

في 6 من نوفمبر/ تشرين الثاني 2019 قام أول قطار بضائع ترانزيت بين الصين وأوروبا المكون من 42 حاوية محملة بالأجهزة الإلكترونية بالمرور إلى أوروبا عبر سكك حديد "مرمراي"؛ وكان ذلك بمثابة ميلاد جديد في النقل الدولي بالسكك الحديدية، حيث انطلق من الصين ووصل إلى غرب أوروبا خلال 18 يوما.

وفي حين لا تزال وتيرة نقل البضائع إلى دول روسيا وجورجيا وأذربيجان وتركمانستان وأوزبكستان وكازاخستان وقيرغيزستان والصين عبر خط سكة حديد "باكو - تبليسي - قارص" تتزايد بالتزامن مع انتشار وباء كورونا، فإن هناك زيادة في كمية البضائع المنقولة عبر هذا الخط الذي يعمل على استمرارية التجارة، كما أن هناك وجهات جديدة يتم إضافتها إليه.

وتعتبر تركيا من الدول الرائدة التي عملت على استمرار التجارة في المنطقة عبر السكك الحديدية دون اتصال بشري، باتخاذها كافة التدابير أثناء مرحلة انتشار الوباء، ما أدى إلى زيادة السعة الاستيعابية لخط سكة حديد "باكو-تبليسي-قارص" بشكل ملحوظ وذلك أثناء طفرة النقل التي شهدها هذا الخط.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın