دولي, اقتصاد

اليابان تسجل في مايو أول عجز تجاري منذ يناير 2019

بسبب تباطؤ الصادرات إلى الصين وسط خلافها التجاري مع الولايات المتحدة.

19.06.2019
اليابان تسجل في مايو أول عجز تجاري منذ يناير 2019

Istanbul

طوكيو/ الأناضول

سجل الميزان التجاري لليابان عجزا خلال مايو/ أيار 2019، للمرة الأولى خلال أربعة أشهر، بسبب تباطؤ الصادرات إلى الصين، وسط خلافها التجاري مع الولايات المتحدة.

وقالت وزارة المالية اليابانية في بيان، الأربعاء، إن العجز التجاري للبلاد الشهر الماضي، بلغ 967.1 مليار ين (8.9 مليارات دولار).

والشهر الماضي، تراجعت الصادرات اليابانية 7.8 بالمئة على أساس سنوي، إلى 5.84 تريليونات ين (53.87 مليار دولار)، لتواصل الانخفاض للشهر السادس على التوالي.

فيما تراجعت الواردات بنسبة 1.5 بالمئة إلى 6.80 تريليونات ين (62.73 مليار دولار)، وهو أول انخفاض في ثلاثة أشهر، وفق البيان.

وتصاعدت التوترات التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم خلال الشهر الماضي، حيث فرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عقوبات شديدة على شركة هواوي تكنولوجيز الصينية العملاقة للاتصالات، بدعوى مخاوف تتعلق بالأمن القومي.

وفرضت الولايات المتحدة على مراحل، رسوما جمركية على بضائع صينية بقيمة 250 مليار دولار، من إجمالي قيمة الصادرات السنوية للصين البالغة بين 550 - 600 مليار دولار، تتجه للسوق الأمريكية.

وفي 13 مايو/ أيار الماضي، قررت الصين فرض رسوم جمركية على بضائع أمريكية بقيمة 60 مليار دولار بنسبة تتراوح بين 5 و25 بالمائة مطلع الشهر الجاري.

وخلال الشهر الماضي، تراجعت الصادرات اليابانية المتجهة إلى الصين 9.7 بالمائة على أساس سنوي، بما في ذلك معدات تصنيع أشباه الموصلات وقطع غيار السيارات.

وانخفضت واردات اليابان من الصين، أكبر شريك تجاري، 0.9 بالمائة على أساس سنوي.

(الدولار = 108.4 ين ياباني)

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın