أفريقيا, الدول العربية, اليمن

الحوثي: إرتيريا أفرجت عن 118 صيادا يمنيا بعد احتجازهم لأشهر

وفق رئيس الهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر الأحمر "هاشم الدانعي" فيما لم يتسن الحصول على تعليق فوري من السلطات الإرتيرية..

30.08.2021
الحوثي: إرتيريا أفرجت عن 118 صيادا يمنيا بعد احتجازهم لأشهر

Yemen

عزيز الأحمدي/ الأناضول

أعلنت جماعة الحوثي اليمنية، الأحد، إفراج السلطات الإرتيرية عن 118 صيادا يمنيا بعد احتجازهم لأشهر في سجونها.

جاء ذلك حسب تصريح لرئيس الهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر الأحمر "هاشم الدانعي"، نشرته وكالة سبأ الموالية للحوثيين.

وقال الدانعي "إن 68 صيادا وصلوا الليلة الماضية (السبت/ الأحد) إلى ميناء الاصطياد السمكي بمحافظة الحديدة (غرب/ خاضع لسيطرة الحوثيين) ".

فيما وصل 50 آخرين، وفق المصدر، إلى ميناء الخوبة السمكي بالمحافظة ذاتها، بعد احتجازهم من قبل السلطات الإرتيرية في سجونها لمدة تتراوح بين 6 و 9 أشهر.

وأدان الدانعي، حسب الوكالة "ما تقوم به دولة إرتيريا إلى جانب دول العدوان (يقصد التحالف) من ممارسات عدائية ضد الصيادين واستمرارها في تضييق الخناق عليهم".

ولم يحدد المسؤول الحوثي مكان اعتقال الصيادين، فيما لم يتسن الحصول على تعليق فوري من السلطات الإرتيرية بهذا الشأن.

ولا توجد إحصائية رسمية حول أعداد اليمنيين المحتجزين في معتقلات إرتيريا، لكن القوات الإرتيرية من حين لآخر تعتقل صيادين من المياه اليمنية غالبا، بعضهم تفرج عنهم بعد أيام، أو بعد أسبوع، وآخرين يمتد احتجازهم لأشهر.

ويعود جوهر الإشكالية، إلى مناطق بحرية متنازع عليها من البلدين، تتمثل في جزر أرخبيل "حنيش"، الواقعة بين سواحلهما، قرب مضيق باب المندب الرابط بين البحر الأحمر وخليج عدن، قبل أن تفصل فيها محكمة تحكيم دولية لصالح اليمن في هذه القضية، عام 1998.

ومنذ ذلك الحين تخضع جزيرة حنيش لسيطرة القوات الحكومية اليمنية

وتسيطر جماعة "الحوثي" على مركز محافظة الحديدة الذي يحمل الاسم ذاته، إضافة إلى مينائها الاستراتيجي.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın