الدول العربية, أخبار تحليلية

"عاصفة السلام".. انتصارات الجيش الليبي في شهرين (تسلسل زمني)

تمكن الجيش الليبي التابع للحكومة الشرعية، من قلب معادلة الصراع رأسا على عقب، وانتقل من الدفاع إلى الهجوم، بعد أن أطلق عملية "عاصفة السلام"، منذ أكثر من شهرين.

28.05.2020
"عاصفة السلام".. انتصارات الجيش الليبي في شهرين (تسلسل زمني)

Turkey

إسطنبول/ مصطفى دالع/ الأناضول

- حرر خلال شهرين كامل مدن الساحل الغربي وقاعدة الوطية الجوية، وبلدات في الجبل الغربي و3 معسكرات استراتيجية بطرابلس
- دمر 9 منظومات للدفاع الجوي بانتسير، وأجبر مرتزقة شركة فاغنر الروسية على الانسحاب من جنوبي العاصمة

تمكن الجيش الليبي التابع للحكومة الشرعية، من قلب معادلة الصراع رأسا على عقب، وانتقل من الدفاع إلى الهجوم، بعد أن أطلق عملية "عاصفة السلام"، منذ أكثر من شهرين.

فقد حرر كامل مدن الساحل الغربي، وقاعدة الوطية الجوية، وبلدات في الجبل الغربي، و3 معسكرات استراتيجية بطرابلس، ودمر 9 منظومات للدفاع الجوي بانتسير، وأجبر مرتزقة شركة فاغنر الروسية على الانسحاب من جنوبي العاصمة، بعد أن تسيد سماء المعركة.

- 25 مارس/ آذار: انطلاق عملية عاصفة السلام، وهجوم القوات الحكومية على عدة محاور جنوبي طرابلس بعد استمرار مليشيا حفتر في انتهاك الهدنة وقصف أحياء العاصمة.

- 25 مارس: في نفس اليوم اقتحمت القوات الحكومية لأول مرة وبشكل مباغت قاعدة الوطية الجوية (140 كلم جنوب غرب طرابلس)، وأسرت 27 عنصرا من مليشيا حفتر.

- 31 مارس: الاتحاد الأوروبي يعلن إطلاق عملية "إيريني" البحرية لفرض حظر على نقل الأسلحة إلى ليبيا، رغم معارضة الحكومة الليبية وعدة دول.

- 13 أبريل/ نيسان: القوات الحكومية تحرر كامل مدن الساحل الغربي (صرمان وصبراتة والعجيلات والجميل ورقدالين وزلطن) بالإضافة إلى معسكر العسة بالقرب من الحدود التونسية، ومنطقة مليتة الاستراتيجية.

- 17 أبريل: رمطان لعمامرة، وزير الخارجية الجزائري السابق، يسحب قبوله بالترشح لمنصب مبعوث أممي إلى ليبيا، خلفا لغسان سلامة، المستقيل، بعد شهر من ترشيحه من طرف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، بسبب تحفظ الولايات المتحدة، رغم إجماع بقية أعضاء مجلس الأمن الدولي عليه.

- 18 أبريل: الجيش الليبي يهاجم مليشيا حفتر في مدينة ترهونة (90 كلم جنوب شرق طرابلس)، من 7 محاور، ويحرر مناطق جنوب مدينة القره بوللي (45 كلم شرق طرابلس)، وشمالي ترهونة، ويأسر العشرات من مسلحي اللواء التاسع ترهونة (المتحالف مع حفتر)، ويسيطر على معسكر الرواجح.

- 23 أبريل: رئيس مجلس نواب طبرق عقيلة صالح، يتقدم بمقترح سياسي لحل الأزمة، وحفتر يرد عليه في نفس اليوم بخطاب يدعو فيه أنصاره لتفويضه حاكما على ليبيا، واعتُبر ذلك أول شرخ بين حليفين.

- 26 أبريل: الاتحاد الأوروبي يُفعِّل بشكل محتشم عملية إيريني بإطلاق طائرة مراقبة للتحليق قبال سواحل شرقي ليبيا.

- 27 أبريل: حفتر يعلن تنصيب نفسه حاكما على ليبيا، وعقيلة يجمع أعيان قبائل الشرق لدعم مبادرته السياسية، ما أفشل مساعي حفتر لتشكيل حكومة جديدة.

- 4 مايو/ أيار: فرنسا ترسل سفينة تجاه السواحل الليبية في إطار عملية "إيريني"، بعد إرسالها سفينة أخرى قبل أيام، بالإضافة إلى طائرة مراقبة من لوكسمبورغ.

- 4 مايو: قبائل الورفلة في مدينة بني وليد (180 كلم جنوب شرق طرابلس) تعلن رفضها تواجد مليشيا حفتر في المدينة، بعد إرسال المليشيا للسفاح محمود الورفلي، لتأمين طريق الإمدادات بين بني وليد وترهونة.

- 5 مايو: الجيش الليبي يشن هجوما ثانيا على قاعدة الوطية ويتمكن من اقتحام إحدى بواباتها، والقضاء على قائد الكتيبة 134 المكلفة بحماية القاعدة، وعدد من عناصر مليشيا حفتر، قبل أن يتراجع ويكتفي بمحاصرتها وقصفها مدفعيا وصاروخيا وبالطائرات المسيرة.

- 6 مايو: 24 ضربة جوية لطائرات حكومية مسيرة تستهدف قاعدة الوطية الجوية وتدمر عربتي غراد وسيارة محملة بالذخيرة.

- 9 مايو: مليشيا حفتر تقصف أحياء طرابلس بـ156 صاروخا وقذيفة، وتتسبب في مقتل 6 مدنيين وإصابة أكثر من 10 آخرين، في نفس اليوم الذي قتل وأصيب فيه نحو 70 مسلحا من عناصرها في 6 ضربات جوية.

- 14 مايو: حلف شمال الأطلسي (الناتو) يعلن استعداده لدعم الحكومة الليبية ويرفض وضعها مع حفتر في كفة واحدة.

- 16 - 20 مايو: تدمير 9 منظومات دفاع جوي بانتسير في قاعدة الوطية، وترهونة، ومحيط مدينة سرت (450 كلم شرق طرابلس).

- 18 مايو: سيطرة القوات الحكومية على قاعدة الوطية الجوية الاستراتيجية بعد انسحاب مليشيا حفتر المتحصنة بها منذ 2014.

- 19 مايو: القوات الحكومية تدخل بلدتي تيجي وبدر (جنوب غرب)، اللتين تقطنهما قبائل الصيعان، الموالية لحفتر، بالجبل الغربي قرب الحدود التونسية.

- 20 مايو: القوات الحكومية تدخل مدينة الأصابعة (120 كلم جنوب طرابلس)، بعد قتال شرس مع مليشيا حفتر، رغم موافقة أعيان المدينة على تسليمها دون قتال.

- 22 مايو: القوات الحكومية تسيطر على معسكر التكبالي (10 كلم جنوبي طرابلس) وعلى كامل منطقة صلاح الدين، بما فيها كلية الشرطة، ومصلحة جوازات السفر والجنسية وقسم البحث الجنائي، بالإضافة إلى أجزاء واسعة من منطقة مشروع الهضبة، ومعسكر الصواريخ (15 كلم جنوب طرابلس).

- 22 مايو: السفير الأمريكي لدى طرابلس ريتشارد نورلاند، يشيد بمساهمة الحكومة الليبية في "دحر الإرهاب وتحقيق السلام".

- 23 مايو: القوات الحكومية تسيطر على معسكر حمزة الاستراتيجي بمحور مشروع الهضبة، بالإضافة إلى معسكر الصواريخ في منطقة خلة الفرجان.

- 24 مايو: السيطرة على معسكر اليرموك (15 كلم جنوبي طرابلس) بخلة الفرجان، أكبر وأهم معسكرات طرابلس، بعد يومين من الكر والفر.

- 24 مايو: انسحاب المئات من مرتزقة شركة فاغنر الروسية من محاور القتال جنوبي طرابلس إلى مطار بني وليد، ونقلهم إلى وجهة غير معلومة.

- 25 مايو: بعثة الأمم المتحدة في ليبيا "تدين بشدة" وضع مليشيا حفتر عبوات ناسفة في منازل مدنيين بمنطقتين جنوبي طرابلس، مما تسبب في مقتل أو إصابة عدد منهم.

- 26 مايو: القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا "أفريكوم"، تقول إن روسيا أرسلت مؤخرا مقاتلات عسكرية إلى ليبيا لـ"دعم" مرتزقة شركة "فاغنر" التي تقاتل لصالح مليشيا حفتر.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın