36 ألف نازح جديد شمالي سوريا جراء قصف النظام و حلفائه

36 ألف نازح جديد شمالي سوريا جراء قصف النظام و حلفائه

نزح نحو 36 ألف مدني سوري خلال اليومين الماضين من ريفي حلب الغربي والجنوبي الواقعتين ضمن منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا، وذلك جراء هجمات النظام السوري وروسيا ومجموعات موالية لإيران على المنطقة. يشار أن النازحين الفارين من قصف النظام وحلفائه، يلجأون إلى المخيمات الواقعة في القرى والبلدات القريبة من الحدود مع التركية، إضافة إلى منطقتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون" اللتين حررهما الجيشان التركي و"الوطني السوري" من الإرهاب. ( Mehmet Burak Karacaoğlu - وكالة الأناضول )

36 ألف نازح جديد شمالي سوريا جراء قصف النظام و حلفائه
Fotoğraf: Mehmet Burak Karacaoğlu

نزح نحو 36 ألف مدني سوري خلال اليومين الماضين من ريفي حلب الغربي والجنوبي الواقعتين ضمن منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا، وذلك جراء هجمات النظام السوري وروسيا ومجموعات موالية لإيران على المنطقة. يشار أن النازحين الفارين من قصف النظام وحلفائه، يلجأون إلى المخيمات الواقعة في القرى والبلدات القريبة من الحدود مع التركية، إضافة إلى منطقتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون" اللتين حررهما الجيشان التركي و"الوطني السوري" من الإرهاب. ( Mehmet Burak Karacaoğlu - وكالة الأناضول )

36 ألف نازح جديد شمالي سوريا جراء قصف النظام و حلفائه
Fotoğraf: Mehmet Burak Karacaoğlu

نزح نحو 36 ألف مدني سوري خلال اليومين الماضين من ريفي حلب الغربي والجنوبي الواقعتين ضمن منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا، وذلك جراء هجمات النظام السوري وروسيا ومجموعات موالية لإيران على المنطقة. يشار أن النازحين الفارين من قصف النظام وحلفائه، يلجأون إلى المخيمات الواقعة في القرى والبلدات القريبة من الحدود مع التركية، إضافة إلى منطقتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون" اللتين حررهما الجيشان التركي و"الوطني السوري" من الإرهاب. ( Mehmet Burak Karacaoğlu - وكالة الأناضول )

36 ألف نازح جديد شمالي سوريا جراء قصف النظام و حلفائه
Fotoğraf: Mehmet Burak Karacaoğlu

نزح نحو 36 ألف مدني سوري خلال اليومين الماضين من ريفي حلب الغربي والجنوبي الواقعتين ضمن منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا، وذلك جراء هجمات النظام السوري وروسيا ومجموعات موالية لإيران على المنطقة. يشار أن النازحين الفارين من قصف النظام وحلفائه، يلجأون إلى المخيمات الواقعة في القرى والبلدات القريبة من الحدود مع التركية، إضافة إلى منطقتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون" اللتين حررهما الجيشان التركي و"الوطني السوري" من الإرهاب. ( Mehmet Burak Karacaoğlu - وكالة الأناضول )

36 ألف نازح جديد شمالي سوريا جراء قصف النظام و حلفائه
Fotoğraf: Mehmet Burak Karacaoğlu

نزح نحو 36 ألف مدني سوري خلال اليومين الماضين من ريفي حلب الغربي والجنوبي الواقعتين ضمن منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا، وذلك جراء هجمات النظام السوري وروسيا ومجموعات موالية لإيران على المنطقة. يشار أن النازحين الفارين من قصف النظام وحلفائه، يلجأون إلى المخيمات الواقعة في القرى والبلدات القريبة من الحدود مع التركية، إضافة إلى منطقتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون" اللتين حررهما الجيشان التركي و"الوطني السوري" من الإرهاب. ( Mehmet Burak Karacaoğlu - وكالة الأناضول )

36 ألف نازح جديد شمالي سوريا جراء قصف النظام و حلفائه
Fotoğraf: Mehmet Burak Karacaoğlu

نزح نحو 36 ألف مدني سوري خلال اليومين الماضين من ريفي حلب الغربي والجنوبي الواقعتين ضمن منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا، وذلك جراء هجمات النظام السوري وروسيا ومجموعات موالية لإيران على المنطقة. يشار أن النازحين الفارين من قصف النظام وحلفائه، يلجأون إلى المخيمات الواقعة في القرى والبلدات القريبة من الحدود مع التركية، إضافة إلى منطقتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون" اللتين حررهما الجيشان التركي و"الوطني السوري" من الإرهاب. ( Mehmet Burak Karacaoğlu - وكالة الأناضول )

36 ألف نازح جديد شمالي سوريا جراء قصف النظام و حلفائه
Fotoğraf: Mehmet Burak Karacaoğlu

نزح نحو 36 ألف مدني سوري خلال اليومين الماضين من ريفي حلب الغربي والجنوبي الواقعتين ضمن منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا، وذلك جراء هجمات النظام السوري وروسيا ومجموعات موالية لإيران على المنطقة. يشار أن النازحين الفارين من قصف النظام وحلفائه، يلجأون إلى المخيمات الواقعة في القرى والبلدات القريبة من الحدود مع التركية، إضافة إلى منطقتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون" اللتين حررهما الجيشان التركي و"الوطني السوري" من الإرهاب. ( Mehmet Burak Karacaoğlu - وكالة الأناضول )

36 ألف نازح جديد شمالي سوريا جراء قصف النظام و حلفائه
Fotoğraf: Mehmet Burak Karacaoğlu

نزح نحو 36 ألف مدني سوري خلال اليومين الماضين من ريفي حلب الغربي والجنوبي الواقعتين ضمن منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا، وذلك جراء هجمات النظام السوري وروسيا ومجموعات موالية لإيران على المنطقة. يشار أن النازحين الفارين من قصف النظام وحلفائه، يلجأون إلى المخيمات الواقعة في القرى والبلدات القريبة من الحدود مع التركية، إضافة إلى منطقتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون" اللتين حررهما الجيشان التركي و"الوطني السوري" من الإرهاب. ( Mehmet Burak Karacaoğlu - وكالة الأناضول )

36 ألف نازح جديد شمالي سوريا جراء قصف النظام و حلفائه
Fotoğraf: Mehmet Burak Karacaoğlu

نزح نحو 36 ألف مدني سوري خلال اليومين الماضين من ريفي حلب الغربي والجنوبي الواقعتين ضمن منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا، وذلك جراء هجمات النظام السوري وروسيا ومجموعات موالية لإيران على المنطقة. يشار أن النازحين الفارين من قصف النظام وحلفائه، يلجأون إلى المخيمات الواقعة في القرى والبلدات القريبة من الحدود مع التركية، إضافة إلى منطقتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون" اللتين حررهما الجيشان التركي و"الوطني السوري" من الإرهاب. ( Mehmet Burak Karacaoğlu - وكالة الأناضول )

36 ألف نازح جديد شمالي سوريا جراء قصف النظام و حلفائه
Fotoğraf: Mehmet Burak Karacaoğlu

نزح نحو 36 ألف مدني سوري خلال اليومين الماضين من ريفي حلب الغربي والجنوبي الواقعتين ضمن منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا، وذلك جراء هجمات النظام السوري وروسيا ومجموعات موالية لإيران على المنطقة. يشار أن النازحين الفارين من قصف النظام وحلفائه، يلجأون إلى المخيمات الواقعة في القرى والبلدات القريبة من الحدود مع التركية، إضافة إلى منطقتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون" اللتين حررهما الجيشان التركي و"الوطني السوري" من الإرهاب. ( Mehmet Burak Karacaoğlu - وكالة الأناضول )

36 ألف نازح جديد شمالي سوريا جراء قصف النظام و حلفائه
Fotoğraf: Mehmet Burak Karacaoğlu

نزح نحو 36 ألف مدني سوري خلال اليومين الماضين من ريفي حلب الغربي والجنوبي الواقعتين ضمن منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا، وذلك جراء هجمات النظام السوري وروسيا ومجموعات موالية لإيران على المنطقة. يشار أن النازحين الفارين من قصف النظام وحلفائه، يلجأون إلى المخيمات الواقعة في القرى والبلدات القريبة من الحدود مع التركية، إضافة إلى منطقتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون" اللتين حررهما الجيشان التركي و"الوطني السوري" من الإرهاب. ( Mehmet Burak Karacaoğlu - وكالة الأناضول )

36 ألف نازح جديد شمالي سوريا جراء قصف النظام و حلفائه
Fotoğraf: Mehmet Burak Karacaoğlu

نزح نحو 36 ألف مدني سوري خلال اليومين الماضين من ريفي حلب الغربي والجنوبي الواقعتين ضمن منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا، وذلك جراء هجمات النظام السوري وروسيا ومجموعات موالية لإيران على المنطقة. يشار أن النازحين الفارين من قصف النظام وحلفائه، يلجأون إلى المخيمات الواقعة في القرى والبلدات القريبة من الحدود مع التركية، إضافة إلى منطقتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون" اللتين حررهما الجيشان التركي و"الوطني السوري" من الإرهاب. ( Mehmet Burak Karacaoğlu - وكالة الأناضول )

36 ألف نازح جديد شمالي سوريا جراء قصف النظام و حلفائه
Fotoğraf: Mehmet Burak Karacaoğlu

نزح نحو 36 ألف مدني سوري خلال اليومين الماضين من ريفي حلب الغربي والجنوبي الواقعتين ضمن منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا، وذلك جراء هجمات النظام السوري وروسيا ومجموعات موالية لإيران على المنطقة. يشار أن النازحين الفارين من قصف النظام وحلفائه، يلجأون إلى المخيمات الواقعة في القرى والبلدات القريبة من الحدود مع التركية، إضافة إلى منطقتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون" اللتين حررهما الجيشان التركي و"الوطني السوري" من الإرهاب. ( Mehmet Burak Karacaoğlu - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار