من بادية الأردن للعالمية.. "العظامات" والنحت في الصخر

من بادية الأردن للعالمية.. "العظامات" والنحت في الصخر

لم يجد من منطقة صحراوية شبه قاحلة يسكنها، سوى حجارة بازلتية صلبة، يشكلها بطريقته الخاصة، صانعا منها أجمل الأشكال، ليثبت أن الإبداع منبعه إرادة قوية لا تلتفت إلى صعوبة الظروف مهما كانت طبيعتها. محمد سعود العظامات نحات أردني من بلدة أم القطين، ابن البادية الشمالية الشرقية، اختار منذ نعومة أظفاره أواخر سبعينيات القرن الماضي، نحت الحجارة الصحراوية، طريقا لإظهار فنه عبر منحوتات متقنة التصميم، تجسد أبرز مظاهر حياة البداوة الأردنية، رابطا الماضي بالحاضر، والحضارات القديمة بالحديثة. ( Laith Al-jnaidi - وكالة الأناضول )

من بادية الأردن للعالمية.. "العظامات" والنحت في الصخر Fotoğraf: Laith Al-jnaidi

لم يجد من منطقة صحراوية شبه قاحلة يسكنها، سوى حجارة بازلتية صلبة، يشكلها بطريقته الخاصة، صانعا منها أجمل الأشكال، ليثبت أن الإبداع منبعه إرادة قوية لا تلتفت إلى صعوبة الظروف مهما كانت طبيعتها. محمد سعود العظامات نحات أردني من بلدة أم القطين، ابن البادية الشمالية الشرقية، اختار منذ نعومة أظفاره أواخر سبعينيات القرن الماضي، نحت الحجارة الصحراوية، طريقا لإظهار فنه عبر منحوتات متقنة التصميم، تجسد أبرز مظاهر حياة البداوة الأردنية، رابطا الماضي بالحاضر، والحضارات القديمة بالحديثة. ( Laith Al-jnaidi - وكالة الأناضول )

من بادية الأردن للعالمية.. "العظامات" والنحت في الصخر Fotoğraf: Laith Al-jnaidi

لم يجد من منطقة صحراوية شبه قاحلة يسكنها، سوى حجارة بازلتية صلبة، يشكلها بطريقته الخاصة، صانعا منها أجمل الأشكال، ليثبت أن الإبداع منبعه إرادة قوية لا تلتفت إلى صعوبة الظروف مهما كانت طبيعتها. محمد سعود العظامات نحات أردني من بلدة أم القطين، ابن البادية الشمالية الشرقية، اختار منذ نعومة أظفاره أواخر سبعينيات القرن الماضي، نحت الحجارة الصحراوية، طريقا لإظهار فنه عبر منحوتات متقنة التصميم، تجسد أبرز مظاهر حياة البداوة الأردنية، رابطا الماضي بالحاضر، والحضارات القديمة بالحديثة. ( Laith Al-jnaidi - وكالة الأناضول )

من بادية الأردن للعالمية.. "العظامات" والنحت في الصخر Fotoğraf: Laith Al-jnaidi

لم يجد من منطقة صحراوية شبه قاحلة يسكنها، سوى حجارة بازلتية صلبة، يشكلها بطريقته الخاصة، صانعا منها أجمل الأشكال، ليثبت أن الإبداع منبعه إرادة قوية لا تلتفت إلى صعوبة الظروف مهما كانت طبيعتها. محمد سعود العظامات نحات أردني من بلدة أم القطين، ابن البادية الشمالية الشرقية، اختار منذ نعومة أظفاره أواخر سبعينيات القرن الماضي، نحت الحجارة الصحراوية، طريقا لإظهار فنه عبر منحوتات متقنة التصميم، تجسد أبرز مظاهر حياة البداوة الأردنية، رابطا الماضي بالحاضر، والحضارات القديمة بالحديثة. ( Laith Al-jnaidi - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار