منى الكرد: فاجأني التفاعل العالمي مع قضية الشيخ جراح

منى الكرد: فاجأني التفاعل العالمي مع قضية الشيخ جراح

بدأ التوأم منى ومحمد الكرد بتوثيق محاولات المستوطنين الاستيلاء على منازل في الشيخ جراح منذ أن كانا في الثانية عشرة من العمر. وببلوغهما سن الـ 23، تحوّل التوأمان الفلسطينيان رمزاً عالمياً للحي الذي ينكّل الاحتلال الإسرائيلي بأهله بين حين وآخر. تقول الكرد، التي باتت أيقونة الشيخ جراح، في حديث إلى "الأناضول": "فتحنا أعيننا على الدنيا بوجود مستوطنين في الحي وجمعيات استيطانية تحاول الاستيلاء على منازل الفلسطينيين فيه. وعشنا هذه القضية طوال حياتنا". ( Eyad Tawil - وكالة الأناضول )

منى الكرد: فاجأني التفاعل العالمي مع قضية الشيخ جراح
Fotoğraf: Eyad Tawil

بدأ التوأم منى ومحمد الكرد بتوثيق محاولات المستوطنين الاستيلاء على منازل في الشيخ جراح منذ أن كانا في الثانية عشرة من العمر. وببلوغهما سن الـ 23، تحوّل التوأمان الفلسطينيان رمزاً عالمياً للحي الذي ينكّل الاحتلال الإسرائيلي بأهله بين حين وآخر. تقول الكرد، التي باتت أيقونة الشيخ جراح، في حديث إلى "الأناضول": "فتحنا أعيننا على الدنيا بوجود مستوطنين في الحي وجمعيات استيطانية تحاول الاستيلاء على منازل الفلسطينيين فيه. وعشنا هذه القضية طوال حياتنا". ( Eyad Tawil - وكالة الأناضول )

منى الكرد: فاجأني التفاعل العالمي مع قضية الشيخ جراح
Fotoğraf: Eyad Tawil

بدأ التوأم منى ومحمد الكرد بتوثيق محاولات المستوطنين الاستيلاء على منازل في الشيخ جراح منذ أن كانا في الثانية عشرة من العمر. وببلوغهما سن الـ 23، تحوّل التوأمان الفلسطينيان رمزاً عالمياً للحي الذي ينكّل الاحتلال الإسرائيلي بأهله بين حين وآخر. تقول الكرد، التي باتت أيقونة الشيخ جراح، في حديث إلى "الأناضول": "فتحنا أعيننا على الدنيا بوجود مستوطنين في الحي وجمعيات استيطانية تحاول الاستيلاء على منازل الفلسطينيين فيه. وعشنا هذه القضية طوال حياتنا". ( Eyad Tawil - وكالة الأناضول )

منى الكرد: فاجأني التفاعل العالمي مع قضية الشيخ جراح
Fotoğraf: Eyad Tawil

بدأ التوأم منى ومحمد الكرد بتوثيق محاولات المستوطنين الاستيلاء على منازل في الشيخ جراح منذ أن كانا في الثانية عشرة من العمر. وببلوغهما سن الـ 23، تحوّل التوأمان الفلسطينيان رمزاً عالمياً للحي الذي ينكّل الاحتلال الإسرائيلي بأهله بين حين وآخر. تقول الكرد، التي باتت أيقونة الشيخ جراح، في حديث إلى "الأناضول": "فتحنا أعيننا على الدنيا بوجود مستوطنين في الحي وجمعيات استيطانية تحاول الاستيلاء على منازل الفلسطينيين فيه. وعشنا هذه القضية طوال حياتنا". ( Eyad Tawil - وكالة الأناضول )

منى الكرد: فاجأني التفاعل العالمي مع قضية الشيخ جراح
Fotoğraf: Eyad Tawil

بدأ التوأم منى ومحمد الكرد بتوثيق محاولات المستوطنين الاستيلاء على منازل في الشيخ جراح منذ أن كانا في الثانية عشرة من العمر. وببلوغهما سن الـ 23، تحوّل التوأمان الفلسطينيان رمزاً عالمياً للحي الذي ينكّل الاحتلال الإسرائيلي بأهله بين حين وآخر. تقول الكرد، التي باتت أيقونة الشيخ جراح، في حديث إلى "الأناضول": "فتحنا أعيننا على الدنيا بوجود مستوطنين في الحي وجمعيات استيطانية تحاول الاستيلاء على منازل الفلسطينيين فيه. وعشنا هذه القضية طوال حياتنا". ( Eyad Tawil - وكالة الأناضول )

منى الكرد: فاجأني التفاعل العالمي مع قضية الشيخ جراح
Fotoğraf: Eyad Tawil

بدأ التوأم منى ومحمد الكرد بتوثيق محاولات المستوطنين الاستيلاء على منازل في الشيخ جراح منذ أن كانا في الثانية عشرة من العمر. وببلوغهما سن الـ 23، تحوّل التوأمان الفلسطينيان رمزاً عالمياً للحي الذي ينكّل الاحتلال الإسرائيلي بأهله بين حين وآخر. تقول الكرد، التي باتت أيقونة الشيخ جراح، في حديث إلى "الأناضول": "فتحنا أعيننا على الدنيا بوجود مستوطنين في الحي وجمعيات استيطانية تحاول الاستيلاء على منازل الفلسطينيين فيه. وعشنا هذه القضية طوال حياتنا". ( Eyad Tawil - وكالة الأناضول )

منى الكرد: فاجأني التفاعل العالمي مع قضية الشيخ جراح
Fotoğraf: Eyad Tawil

بدأ التوأم منى ومحمد الكرد بتوثيق محاولات المستوطنين الاستيلاء على منازل في الشيخ جراح منذ أن كانا في الثانية عشرة من العمر. وببلوغهما سن الـ 23، تحوّل التوأمان الفلسطينيان رمزاً عالمياً للحي الذي ينكّل الاحتلال الإسرائيلي بأهله بين حين وآخر. تقول الكرد، التي باتت أيقونة الشيخ جراح، في حديث إلى "الأناضول": "فتحنا أعيننا على الدنيا بوجود مستوطنين في الحي وجمعيات استيطانية تحاول الاستيلاء على منازل الفلسطينيين فيه. وعشنا هذه القضية طوال حياتنا". ( Eyad Tawil - وكالة الأناضول )

منى الكرد: فاجأني التفاعل العالمي مع قضية الشيخ جراح
Fotoğraf: Eyad Tawil

بدأ التوأم منى ومحمد الكرد بتوثيق محاولات المستوطنين الاستيلاء على منازل في الشيخ جراح منذ أن كانا في الثانية عشرة من العمر. وببلوغهما سن الـ 23، تحوّل التوأمان الفلسطينيان رمزاً عالمياً للحي الذي ينكّل الاحتلال الإسرائيلي بأهله بين حين وآخر. تقول الكرد، التي باتت أيقونة الشيخ جراح، في حديث إلى "الأناضول": "فتحنا أعيننا على الدنيا بوجود مستوطنين في الحي وجمعيات استيطانية تحاول الاستيلاء على منازل الفلسطينيين فيه. وعشنا هذه القضية طوال حياتنا". ( Eyad Tawil - وكالة الأناضول )

منى الكرد: فاجأني التفاعل العالمي مع قضية الشيخ جراح
Fotoğraf: Eyad Tawil

بدأ التوأم منى ومحمد الكرد بتوثيق محاولات المستوطنين الاستيلاء على منازل في الشيخ جراح منذ أن كانا في الثانية عشرة من العمر. وببلوغهما سن الـ 23، تحوّل التوأمان الفلسطينيان رمزاً عالمياً للحي الذي ينكّل الاحتلال الإسرائيلي بأهله بين حين وآخر. تقول الكرد، التي باتت أيقونة الشيخ جراح، في حديث إلى "الأناضول": "فتحنا أعيننا على الدنيا بوجود مستوطنين في الحي وجمعيات استيطانية تحاول الاستيلاء على منازل الفلسطينيين فيه. وعشنا هذه القضية طوال حياتنا". ( Eyad Tawil - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار