فرنسا.. تفاعل كبير مع حملة "لا تلمس حجابي"

فرنسا.. تفاعل كبير مع حملة "لا تلمس حجابي"

نجحت حملة "لا تلمس حجابي" التي أطلقتها نساء مسلمات فرنسيات في تحقيق تفاعلا كبيرا على منصات التواصل الاجتماعي، كوسيلة للاحتجاج على خطط حظر الحجاب. وفي 24 يناير/كانون الثاني الماضي، وافقت لجنة خاصة في الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان)، على مشروع قانون "مبادئ تعزيز احترام قيم الجمهورية" المثير للجدل، الذي جرى التعريف به أول مرة باسم "مكافحة الإسلام الانفصالي". ويواجه مشروع القانون انتقادات من قبيل أنه يستهدف المسلمين في فرنسا ويكاد يفرض قيودا على كافة مناحي حياتهم، ويسعى لإظهار بعض الأمور التي تقع بشكل نادر، وكأنها مشكلة مزمنة. ( AA - وكالة الأناضول )

فرنسا.. تفاعل كبير مع حملة "لا تلمس حجابي"
Fotoğraf: AA

نجحت حملة "لا تلمس حجابي" التي أطلقتها نساء مسلمات فرنسيات في تحقيق تفاعلا كبيرا على منصات التواصل الاجتماعي، كوسيلة للاحتجاج على خطط حظر الحجاب. وفي 24 يناير/كانون الثاني الماضي، وافقت لجنة خاصة في الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان)، على مشروع قانون "مبادئ تعزيز احترام قيم الجمهورية" المثير للجدل، الذي جرى التعريف به أول مرة باسم "مكافحة الإسلام الانفصالي". ويواجه مشروع القانون انتقادات من قبيل أنه يستهدف المسلمين في فرنسا ويكاد يفرض قيودا على كافة مناحي حياتهم، ويسعى لإظهار بعض الأمور التي تقع بشكل نادر، وكأنها مشكلة مزمنة. ( AA - وكالة الأناضول )

فرنسا.. تفاعل كبير مع حملة "لا تلمس حجابي"
Fotoğraf: AA

نجحت حملة "لا تلمس حجابي" التي أطلقتها نساء مسلمات فرنسيات في تحقيق تفاعلا كبيرا على منصات التواصل الاجتماعي، كوسيلة للاحتجاج على خطط حظر الحجاب. وفي 24 يناير/كانون الثاني الماضي، وافقت لجنة خاصة في الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان)، على مشروع قانون "مبادئ تعزيز احترام قيم الجمهورية" المثير للجدل، الذي جرى التعريف به أول مرة باسم "مكافحة الإسلام الانفصالي". ويواجه مشروع القانون انتقادات من قبيل أنه يستهدف المسلمين في فرنسا ويكاد يفرض قيودا على كافة مناحي حياتهم، ويسعى لإظهار بعض الأمور التي تقع بشكل نادر، وكأنها مشكلة مزمنة. ( AA - وكالة الأناضول )

فرنسا.. تفاعل كبير مع حملة "لا تلمس حجابي"
Fotoğraf: AA

نجحت حملة "لا تلمس حجابي" التي أطلقتها نساء مسلمات فرنسيات في تحقيق تفاعلا كبيرا على منصات التواصل الاجتماعي، كوسيلة للاحتجاج على خطط حظر الحجاب. وفي 24 يناير/كانون الثاني الماضي، وافقت لجنة خاصة في الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان)، على مشروع قانون "مبادئ تعزيز احترام قيم الجمهورية" المثير للجدل، الذي جرى التعريف به أول مرة باسم "مكافحة الإسلام الانفصالي". ويواجه مشروع القانون انتقادات من قبيل أنه يستهدف المسلمين في فرنسا ويكاد يفرض قيودا على كافة مناحي حياتهم، ويسعى لإظهار بعض الأمور التي تقع بشكل نادر، وكأنها مشكلة مزمنة. ( AA - وكالة الأناضول )

فرنسا.. تفاعل كبير مع حملة "لا تلمس حجابي"
Fotoğraf: AA

نجحت حملة "لا تلمس حجابي" التي أطلقتها نساء مسلمات فرنسيات في تحقيق تفاعلا كبيرا على منصات التواصل الاجتماعي، كوسيلة للاحتجاج على خطط حظر الحجاب. وفي 24 يناير/كانون الثاني الماضي، وافقت لجنة خاصة في الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان)، على مشروع قانون "مبادئ تعزيز احترام قيم الجمهورية" المثير للجدل، الذي جرى التعريف به أول مرة باسم "مكافحة الإسلام الانفصالي". ويواجه مشروع القانون انتقادات من قبيل أنه يستهدف المسلمين في فرنسا ويكاد يفرض قيودا على كافة مناحي حياتهم، ويسعى لإظهار بعض الأمور التي تقع بشكل نادر، وكأنها مشكلة مزمنة. ( AA - وكالة الأناضول )

فرنسا.. تفاعل كبير مع حملة "لا تلمس حجابي"
Fotoğraf: AA

نجحت حملة "لا تلمس حجابي" التي أطلقتها نساء مسلمات فرنسيات في تحقيق تفاعلا كبيرا على منصات التواصل الاجتماعي، كوسيلة للاحتجاج على خطط حظر الحجاب. وفي 24 يناير/كانون الثاني الماضي، وافقت لجنة خاصة في الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان)، على مشروع قانون "مبادئ تعزيز احترام قيم الجمهورية" المثير للجدل، الذي جرى التعريف به أول مرة باسم "مكافحة الإسلام الانفصالي". ويواجه مشروع القانون انتقادات من قبيل أنه يستهدف المسلمين في فرنسا ويكاد يفرض قيودا على كافة مناحي حياتهم، ويسعى لإظهار بعض الأمور التي تقع بشكل نادر، وكأنها مشكلة مزمنة. ( AA - وكالة الأناضول )

فرنسا.. تفاعل كبير مع حملة "لا تلمس حجابي"
Fotoğraf: AA

نجحت حملة "لا تلمس حجابي" التي أطلقتها نساء مسلمات فرنسيات في تحقيق تفاعلا كبيرا على منصات التواصل الاجتماعي، كوسيلة للاحتجاج على خطط حظر الحجاب. وفي 24 يناير/كانون الثاني الماضي، وافقت لجنة خاصة في الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان)، على مشروع قانون "مبادئ تعزيز احترام قيم الجمهورية" المثير للجدل، الذي جرى التعريف به أول مرة باسم "مكافحة الإسلام الانفصالي". ويواجه مشروع القانون انتقادات من قبيل أنه يستهدف المسلمين في فرنسا ويكاد يفرض قيودا على كافة مناحي حياتهم، ويسعى لإظهار بعض الأمور التي تقع بشكل نادر، وكأنها مشكلة مزمنة. ( AA - وكالة الأناضول )

فرنسا.. تفاعل كبير مع حملة "لا تلمس حجابي"
Fotoğraf: AA

نجحت حملة "لا تلمس حجابي" التي أطلقتها نساء مسلمات فرنسيات في تحقيق تفاعلا كبيرا على منصات التواصل الاجتماعي، كوسيلة للاحتجاج على خطط حظر الحجاب. وفي 24 يناير/كانون الثاني الماضي، وافقت لجنة خاصة في الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان)، على مشروع قانون "مبادئ تعزيز احترام قيم الجمهورية" المثير للجدل، الذي جرى التعريف به أول مرة باسم "مكافحة الإسلام الانفصالي". ويواجه مشروع القانون انتقادات من قبيل أنه يستهدف المسلمين في فرنسا ويكاد يفرض قيودا على كافة مناحي حياتهم، ويسعى لإظهار بعض الأمور التي تقع بشكل نادر، وكأنها مشكلة مزمنة. ( AA - وكالة الأناضول )

فرنسا.. تفاعل كبير مع حملة "لا تلمس حجابي"
Fotoğraf: AA

نجحت حملة "لا تلمس حجابي" التي أطلقتها نساء مسلمات فرنسيات في تحقيق تفاعلا كبيرا على منصات التواصل الاجتماعي، كوسيلة للاحتجاج على خطط حظر الحجاب. وفي 24 يناير/كانون الثاني الماضي، وافقت لجنة خاصة في الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان)، على مشروع قانون "مبادئ تعزيز احترام قيم الجمهورية" المثير للجدل، الذي جرى التعريف به أول مرة باسم "مكافحة الإسلام الانفصالي". ويواجه مشروع القانون انتقادات من قبيل أنه يستهدف المسلمين في فرنسا ويكاد يفرض قيودا على كافة مناحي حياتهم، ويسعى لإظهار بعض الأمور التي تقع بشكل نادر، وكأنها مشكلة مزمنة. ( AA - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار