على بذور اليقطين.. رسام تركي يجسد معالم "شرق الأناضول"

على بذور اليقطين.. رسام تركي يجسد معالم "شرق الأناضول"

يبدع الرسام التركي مراد تشتشن، في رسم أعمال على ريش الحمام وبذور اليقطين، تعكس المعالم الثقافية والتاريخية لشرقي الأناضول. ويقيم مراد في مدينة إغدير شرقي تركيا (منطقة الأناضول)، حيث يعلم الرسم للتلاميذ والمواطنين في بيت الفن بالمدينة، فضلا عن انشغاله بأعماله الفنية. ( Hüseyin Yıldız - وكالة الأناضول )

على بذور اليقطين.. رسام تركي يجسد معالم "شرق الأناضول"
Fotoğraf: Hüseyin Yıldız

يبدع الرسام التركي مراد تشتشن، في رسم أعمال على ريش الحمام وبذور اليقطين، تعكس المعالم الثقافية والتاريخية لشرقي الأناضول. ويقيم مراد في مدينة إغدير شرقي تركيا (منطقة الأناضول)، حيث يعلم الرسم للتلاميذ والمواطنين في بيت الفن بالمدينة، فضلا عن انشغاله بأعماله الفنية. ( Hüseyin Yıldız - وكالة الأناضول )

على بذور اليقطين.. رسام تركي يجسد معالم "شرق الأناضول"
Fotoğraf: Hüseyin Yıldız

يبدع الرسام التركي مراد تشتشن، في رسم أعمال على ريش الحمام وبذور اليقطين، تعكس المعالم الثقافية والتاريخية لشرقي الأناضول. ويقيم مراد في مدينة إغدير شرقي تركيا (منطقة الأناضول)، حيث يعلم الرسم للتلاميذ والمواطنين في بيت الفن بالمدينة، فضلا عن انشغاله بأعماله الفنية. ( Hüseyin Yıldız - وكالة الأناضول )

على بذور اليقطين.. رسام تركي يجسد معالم "شرق الأناضول"
Fotoğraf: Hüseyin Yıldız

يبدع الرسام التركي مراد تشتشن، في رسم أعمال على ريش الحمام وبذور اليقطين، تعكس المعالم الثقافية والتاريخية لشرقي الأناضول. ويقيم مراد في مدينة إغدير شرقي تركيا (منطقة الأناضول)، حيث يعلم الرسم للتلاميذ والمواطنين في بيت الفن بالمدينة، فضلا عن انشغاله بأعماله الفنية. ( Hüseyin Yıldız - وكالة الأناضول )

على بذور اليقطين.. رسام تركي يجسد معالم "شرق الأناضول"
Fotoğraf: Hüseyin Yıldız

يبدع الرسام التركي مراد تشتشن، في رسم أعمال على ريش الحمام وبذور اليقطين، تعكس المعالم الثقافية والتاريخية لشرقي الأناضول. ويقيم مراد في مدينة إغدير شرقي تركيا (منطقة الأناضول)، حيث يعلم الرسم للتلاميذ والمواطنين في بيت الفن بالمدينة، فضلا عن انشغاله بأعماله الفنية. ( Hüseyin Yıldız - وكالة الأناضول )

على بذور اليقطين.. رسام تركي يجسد معالم "شرق الأناضول"
Fotoğraf: Hüseyin Yıldız

يبدع الرسام التركي مراد تشتشن، في رسم أعمال على ريش الحمام وبذور اليقطين، تعكس المعالم الثقافية والتاريخية لشرقي الأناضول. ويقيم مراد في مدينة إغدير شرقي تركيا (منطقة الأناضول)، حيث يعلم الرسم للتلاميذ والمواطنين في بيت الفن بالمدينة، فضلا عن انشغاله بأعماله الفنية. ( Hüseyin Yıldız - وكالة الأناضول )

على بذور اليقطين.. رسام تركي يجسد معالم "شرق الأناضول"
Fotoğraf: Hüseyin Yıldız

يبدع الرسام التركي مراد تشتشن، في رسم أعمال على ريش الحمام وبذور اليقطين، تعكس المعالم الثقافية والتاريخية لشرقي الأناضول. ويقيم مراد في مدينة إغدير شرقي تركيا (منطقة الأناضول)، حيث يعلم الرسم للتلاميذ والمواطنين في بيت الفن بالمدينة، فضلا عن انشغاله بأعماله الفنية. ( Hüseyin Yıldız - وكالة الأناضول )

على بذور اليقطين.. رسام تركي يجسد معالم "شرق الأناضول"
Fotoğraf: Hüseyin Yıldız

يبدع الرسام التركي مراد تشتشن، في رسم أعمال على ريش الحمام وبذور اليقطين، تعكس المعالم الثقافية والتاريخية لشرقي الأناضول. ويقيم مراد في مدينة إغدير شرقي تركيا (منطقة الأناضول)، حيث يعلم الرسم للتلاميذ والمواطنين في بيت الفن بالمدينة، فضلا عن انشغاله بأعماله الفنية. ( Hüseyin Yıldız - وكالة الأناضول )

على بذور اليقطين.. رسام تركي يجسد معالم "شرق الأناضول"
Fotoğraf: Hüseyin Yıldız

يبدع الرسام التركي مراد تشتشن، في رسم أعمال على ريش الحمام وبذور اليقطين، تعكس المعالم الثقافية والتاريخية لشرقي الأناضول. ويقيم مراد في مدينة إغدير شرقي تركيا (منطقة الأناضول)، حيث يعلم الرسم للتلاميذ والمواطنين في بيت الفن بالمدينة، فضلا عن انشغاله بأعماله الفنية. ( Hüseyin Yıldız - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار