طفل سوري يعود لبلاده بعد تركيب أطراف اصطناعية في تركيا

طفل سوري يعود لبلاده بعد تركيب أطراف اصطناعية في تركيا

عاد الطفل السوري محمد مصيطف إلى بلاده من تركيا، بعد تركيب أطراف اصطناعية له في مستشفيات العاصمة أنقرة. الطفل الإدلبي (15 شهرا) فاقد ليديه وقدميه خلقيا، دخل تركيا بتعليمات من وزير الداخلية سليمان صويلو، مطلع سبتمبر/ أيلول الماضي، بعدما نقلت وكالة الأناضول قصته الإنسانية إلى الرأي العام. يقطن مصيطف مع أسرته في إحدى مخيمات النازحين في الجزء الخاضع لقوات المعارضة السورية من محافظة إدلب شمال غربي البلاد. ومنذ وصوله تركيا، دخل الطفل مرحلة التأهيل تحت إشراف المؤسسات الطبية المعنية، لمدة 7 أسابيع، جرى خلالها تركيب أطراف اصطناعية له، ليعود بعدها مع أسرته إلى بلاده. ( Muhammed Said - وكالة الأناضول )

طفل سوري يعود لبلاده بعد تركيب أطراف اصطناعية في تركيا
Fotoğraf: Muhammed Said

عاد الطفل السوري محمد مصيطف إلى بلاده من تركيا، بعد تركيب أطراف اصطناعية له في مستشفيات العاصمة أنقرة. الطفل الإدلبي (15 شهرا) فاقد ليديه وقدميه خلقيا، دخل تركيا بتعليمات من وزير الداخلية سليمان صويلو، مطلع سبتمبر/ أيلول الماضي، بعدما نقلت وكالة الأناضول قصته الإنسانية إلى الرأي العام. يقطن مصيطف مع أسرته في إحدى مخيمات النازحين في الجزء الخاضع لقوات المعارضة السورية من محافظة إدلب شمال غربي البلاد. ومنذ وصوله تركيا، دخل الطفل مرحلة التأهيل تحت إشراف المؤسسات الطبية المعنية، لمدة 7 أسابيع، جرى خلالها تركيب أطراف اصطناعية له، ليعود بعدها مع أسرته إلى بلاده. ( Muhammed Said - وكالة الأناضول )

طفل سوري يعود لبلاده بعد تركيب أطراف اصطناعية في تركيا
Fotoğraf: Muhammed Said

عاد الطفل السوري محمد مصيطف إلى بلاده من تركيا، بعد تركيب أطراف اصطناعية له في مستشفيات العاصمة أنقرة. الطفل الإدلبي (15 شهرا) فاقد ليديه وقدميه خلقيا، دخل تركيا بتعليمات من وزير الداخلية سليمان صويلو، مطلع سبتمبر/ أيلول الماضي، بعدما نقلت وكالة الأناضول قصته الإنسانية إلى الرأي العام. يقطن مصيطف مع أسرته في إحدى مخيمات النازحين في الجزء الخاضع لقوات المعارضة السورية من محافظة إدلب شمال غربي البلاد. ومنذ وصوله تركيا، دخل الطفل مرحلة التأهيل تحت إشراف المؤسسات الطبية المعنية، لمدة 7 أسابيع، جرى خلالها تركيب أطراف اصطناعية له، ليعود بعدها مع أسرته إلى بلاده. ( Muhammed Said - وكالة الأناضول )

طفل سوري يعود لبلاده بعد تركيب أطراف اصطناعية في تركيا
Fotoğraf: Muhammed Said

عاد الطفل السوري محمد مصيطف إلى بلاده من تركيا، بعد تركيب أطراف اصطناعية له في مستشفيات العاصمة أنقرة. الطفل الإدلبي (15 شهرا) فاقد ليديه وقدميه خلقيا، دخل تركيا بتعليمات من وزير الداخلية سليمان صويلو، مطلع سبتمبر/ أيلول الماضي، بعدما نقلت وكالة الأناضول قصته الإنسانية إلى الرأي العام. يقطن مصيطف مع أسرته في إحدى مخيمات النازحين في الجزء الخاضع لقوات المعارضة السورية من محافظة إدلب شمال غربي البلاد. ومنذ وصوله تركيا، دخل الطفل مرحلة التأهيل تحت إشراف المؤسسات الطبية المعنية، لمدة 7 أسابيع، جرى خلالها تركيب أطراف اصطناعية له، ليعود بعدها مع أسرته إلى بلاده. ( Muhammed Said - وكالة الأناضول )

طفل سوري يعود لبلاده بعد تركيب أطراف اصطناعية في تركيا
Fotoğraf: Muhammed Said

عاد الطفل السوري محمد مصيطف إلى بلاده من تركيا، بعد تركيب أطراف اصطناعية له في مستشفيات العاصمة أنقرة. الطفل الإدلبي (15 شهرا) فاقد ليديه وقدميه خلقيا، دخل تركيا بتعليمات من وزير الداخلية سليمان صويلو، مطلع سبتمبر/ أيلول الماضي، بعدما نقلت وكالة الأناضول قصته الإنسانية إلى الرأي العام. يقطن مصيطف مع أسرته في إحدى مخيمات النازحين في الجزء الخاضع لقوات المعارضة السورية من محافظة إدلب شمال غربي البلاد. ومنذ وصوله تركيا، دخل الطفل مرحلة التأهيل تحت إشراف المؤسسات الطبية المعنية، لمدة 7 أسابيع، جرى خلالها تركيب أطراف اصطناعية له، ليعود بعدها مع أسرته إلى بلاده. ( Muhammed Said - وكالة الأناضول )

طفل سوري يعود لبلاده بعد تركيب أطراف اصطناعية في تركيا
Fotoğraf: Muhammed Said

عاد الطفل السوري محمد مصيطف إلى بلاده من تركيا، بعد تركيب أطراف اصطناعية له في مستشفيات العاصمة أنقرة. الطفل الإدلبي (15 شهرا) فاقد ليديه وقدميه خلقيا، دخل تركيا بتعليمات من وزير الداخلية سليمان صويلو، مطلع سبتمبر/ أيلول الماضي، بعدما نقلت وكالة الأناضول قصته الإنسانية إلى الرأي العام. يقطن مصيطف مع أسرته في إحدى مخيمات النازحين في الجزء الخاضع لقوات المعارضة السورية من محافظة إدلب شمال غربي البلاد. ومنذ وصوله تركيا، دخل الطفل مرحلة التأهيل تحت إشراف المؤسسات الطبية المعنية، لمدة 7 أسابيع، جرى خلالها تركيب أطراف اصطناعية له، ليعود بعدها مع أسرته إلى بلاده. ( Muhammed Said - وكالة الأناضول )

طفل سوري يعود لبلاده بعد تركيب أطراف اصطناعية في تركيا
Fotoğraf: Muhammed Said

عاد الطفل السوري محمد مصيطف إلى بلاده من تركيا، بعد تركيب أطراف اصطناعية له في مستشفيات العاصمة أنقرة. الطفل الإدلبي (15 شهرا) فاقد ليديه وقدميه خلقيا، دخل تركيا بتعليمات من وزير الداخلية سليمان صويلو، مطلع سبتمبر/ أيلول الماضي، بعدما نقلت وكالة الأناضول قصته الإنسانية إلى الرأي العام. يقطن مصيطف مع أسرته في إحدى مخيمات النازحين في الجزء الخاضع لقوات المعارضة السورية من محافظة إدلب شمال غربي البلاد. ومنذ وصوله تركيا، دخل الطفل مرحلة التأهيل تحت إشراف المؤسسات الطبية المعنية، لمدة 7 أسابيع، جرى خلالها تركيب أطراف اصطناعية له، ليعود بعدها مع أسرته إلى بلاده. ( Muhammed Said - وكالة الأناضول )

طفل سوري يعود لبلاده بعد تركيب أطراف اصطناعية في تركيا
Fotoğraf: Muhammed Said

عاد الطفل السوري محمد مصيطف إلى بلاده من تركيا، بعد تركيب أطراف اصطناعية له في مستشفيات العاصمة أنقرة. الطفل الإدلبي (15 شهرا) فاقد ليديه وقدميه خلقيا، دخل تركيا بتعليمات من وزير الداخلية سليمان صويلو، مطلع سبتمبر/ أيلول الماضي، بعدما نقلت وكالة الأناضول قصته الإنسانية إلى الرأي العام. يقطن مصيطف مع أسرته في إحدى مخيمات النازحين في الجزء الخاضع لقوات المعارضة السورية من محافظة إدلب شمال غربي البلاد. ومنذ وصوله تركيا، دخل الطفل مرحلة التأهيل تحت إشراف المؤسسات الطبية المعنية، لمدة 7 أسابيع، جرى خلالها تركيب أطراف اصطناعية له، ليعود بعدها مع أسرته إلى بلاده. ( Muhammed Said - وكالة الأناضول )

طفل سوري يعود لبلاده بعد تركيب أطراف اصطناعية في تركيا
Fotoğraf: Muhammed Said

عاد الطفل السوري محمد مصيطف إلى بلاده من تركيا، بعد تركيب أطراف اصطناعية له في مستشفيات العاصمة أنقرة. الطفل الإدلبي (15 شهرا) فاقد ليديه وقدميه خلقيا، دخل تركيا بتعليمات من وزير الداخلية سليمان صويلو، مطلع سبتمبر/ أيلول الماضي، بعدما نقلت وكالة الأناضول قصته الإنسانية إلى الرأي العام. يقطن مصيطف مع أسرته في إحدى مخيمات النازحين في الجزء الخاضع لقوات المعارضة السورية من محافظة إدلب شمال غربي البلاد. ومنذ وصوله تركيا، دخل الطفل مرحلة التأهيل تحت إشراف المؤسسات الطبية المعنية، لمدة 7 أسابيع، جرى خلالها تركيب أطراف اصطناعية له، ليعود بعدها مع أسرته إلى بلاده. ( Muhammed Said - وكالة الأناضول )

طفل سوري يعود لبلاده بعد تركيب أطراف اصطناعية في تركيا
Fotoğraf: Muhammed Said

عاد الطفل السوري محمد مصيطف إلى بلاده من تركيا، بعد تركيب أطراف اصطناعية له في مستشفيات العاصمة أنقرة. الطفل الإدلبي (15 شهرا) فاقد ليديه وقدميه خلقيا، دخل تركيا بتعليمات من وزير الداخلية سليمان صويلو، مطلع سبتمبر/ أيلول الماضي، بعدما نقلت وكالة الأناضول قصته الإنسانية إلى الرأي العام. يقطن مصيطف مع أسرته في إحدى مخيمات النازحين في الجزء الخاضع لقوات المعارضة السورية من محافظة إدلب شمال غربي البلاد. ومنذ وصوله تركيا، دخل الطفل مرحلة التأهيل تحت إشراف المؤسسات الطبية المعنية، لمدة 7 أسابيع، جرى خلالها تركيب أطراف اصطناعية له، ليعود بعدها مع أسرته إلى بلاده. ( Muhammed Said - وكالة الأناضول )

طفل سوري يعود لبلاده بعد تركيب أطراف اصطناعية في تركيا
Fotoğraf: Muhammed Said

عاد الطفل السوري محمد مصيطف إلى بلاده من تركيا، بعد تركيب أطراف اصطناعية له في مستشفيات العاصمة أنقرة. الطفل الإدلبي (15 شهرا) فاقد ليديه وقدميه خلقيا، دخل تركيا بتعليمات من وزير الداخلية سليمان صويلو، مطلع سبتمبر/ أيلول الماضي، بعدما نقلت وكالة الأناضول قصته الإنسانية إلى الرأي العام. يقطن مصيطف مع أسرته في إحدى مخيمات النازحين في الجزء الخاضع لقوات المعارضة السورية من محافظة إدلب شمال غربي البلاد. ومنذ وصوله تركيا، دخل الطفل مرحلة التأهيل تحت إشراف المؤسسات الطبية المعنية، لمدة 7 أسابيع، جرى خلالها تركيب أطراف اصطناعية له، ليعود بعدها مع أسرته إلى بلاده. ( Muhammed Said - وكالة الأناضول )

طفل سوري يعود لبلاده بعد تركيب أطراف اصطناعية في تركيا
Fotoğraf: Muhammed Said

عاد الطفل السوري محمد مصيطف إلى بلاده من تركيا، بعد تركيب أطراف اصطناعية له في مستشفيات العاصمة أنقرة. الطفل الإدلبي (15 شهرا) فاقد ليديه وقدميه خلقيا، دخل تركيا بتعليمات من وزير الداخلية سليمان صويلو، مطلع سبتمبر/ أيلول الماضي، بعدما نقلت وكالة الأناضول قصته الإنسانية إلى الرأي العام. يقطن مصيطف مع أسرته في إحدى مخيمات النازحين في الجزء الخاضع لقوات المعارضة السورية من محافظة إدلب شمال غربي البلاد. ومنذ وصوله تركيا، دخل الطفل مرحلة التأهيل تحت إشراف المؤسسات الطبية المعنية، لمدة 7 أسابيع، جرى خلالها تركيب أطراف اصطناعية له، ليعود بعدها مع أسرته إلى بلاده. ( Muhammed Said - وكالة الأناضول )

طفل سوري يعود لبلاده بعد تركيب أطراف اصطناعية في تركيا
Fotoğraf: Muhammed Said

عاد الطفل السوري محمد مصيطف إلى بلاده من تركيا، بعد تركيب أطراف اصطناعية له في مستشفيات العاصمة أنقرة. الطفل الإدلبي (15 شهرا) فاقد ليديه وقدميه خلقيا، دخل تركيا بتعليمات من وزير الداخلية سليمان صويلو، مطلع سبتمبر/ أيلول الماضي، بعدما نقلت وكالة الأناضول قصته الإنسانية إلى الرأي العام. يقطن مصيطف مع أسرته في إحدى مخيمات النازحين في الجزء الخاضع لقوات المعارضة السورية من محافظة إدلب شمال غربي البلاد. ومنذ وصوله تركيا، دخل الطفل مرحلة التأهيل تحت إشراف المؤسسات الطبية المعنية، لمدة 7 أسابيع، جرى خلالها تركيب أطراف اصطناعية له، ليعود بعدها مع أسرته إلى بلاده. ( Muhammed Said - وكالة الأناضول )

طفل سوري يعود لبلاده بعد تركيب أطراف اصطناعية في تركيا
Fotoğraf: Muhammed Said

عاد الطفل السوري محمد مصيطف إلى بلاده من تركيا، بعد تركيب أطراف اصطناعية له في مستشفيات العاصمة أنقرة. الطفل الإدلبي (15 شهرا) فاقد ليديه وقدميه خلقيا، دخل تركيا بتعليمات من وزير الداخلية سليمان صويلو، مطلع سبتمبر/ أيلول الماضي، بعدما نقلت وكالة الأناضول قصته الإنسانية إلى الرأي العام. يقطن مصيطف مع أسرته في إحدى مخيمات النازحين في الجزء الخاضع لقوات المعارضة السورية من محافظة إدلب شمال غربي البلاد. ومنذ وصوله تركيا، دخل الطفل مرحلة التأهيل تحت إشراف المؤسسات الطبية المعنية، لمدة 7 أسابيع، جرى خلالها تركيب أطراف اصطناعية له، ليعود بعدها مع أسرته إلى بلاده. ( Muhammed Said - وكالة الأناضول )

طفل سوري يعود لبلاده بعد تركيب أطراف اصطناعية في تركيا
Fotoğraf: Muhammed Said

عاد الطفل السوري محمد مصيطف إلى بلاده من تركيا، بعد تركيب أطراف اصطناعية له في مستشفيات العاصمة أنقرة. الطفل الإدلبي (15 شهرا) فاقد ليديه وقدميه خلقيا، دخل تركيا بتعليمات من وزير الداخلية سليمان صويلو، مطلع سبتمبر/ أيلول الماضي، بعدما نقلت وكالة الأناضول قصته الإنسانية إلى الرأي العام. يقطن مصيطف مع أسرته في إحدى مخيمات النازحين في الجزء الخاضع لقوات المعارضة السورية من محافظة إدلب شمال غربي البلاد. ومنذ وصوله تركيا، دخل الطفل مرحلة التأهيل تحت إشراف المؤسسات الطبية المعنية، لمدة 7 أسابيع، جرى خلالها تركيب أطراف اصطناعية له، ليعود بعدها مع أسرته إلى بلاده. ( Muhammed Said - وكالة الأناضول )

طفل سوري يعود لبلاده بعد تركيب أطراف اصطناعية في تركيا
Fotoğraf: Muhammed Said

عاد الطفل السوري محمد مصيطف إلى بلاده من تركيا، بعد تركيب أطراف اصطناعية له في مستشفيات العاصمة أنقرة. الطفل الإدلبي (15 شهرا) فاقد ليديه وقدميه خلقيا، دخل تركيا بتعليمات من وزير الداخلية سليمان صويلو، مطلع سبتمبر/ أيلول الماضي، بعدما نقلت وكالة الأناضول قصته الإنسانية إلى الرأي العام. يقطن مصيطف مع أسرته في إحدى مخيمات النازحين في الجزء الخاضع لقوات المعارضة السورية من محافظة إدلب شمال غربي البلاد. ومنذ وصوله تركيا، دخل الطفل مرحلة التأهيل تحت إشراف المؤسسات الطبية المعنية، لمدة 7 أسابيع، جرى خلالها تركيب أطراف اصطناعية له، ليعود بعدها مع أسرته إلى بلاده. ( Muhammed Said - وكالة الأناضول )

طفل سوري يعود لبلاده بعد تركيب أطراف اصطناعية في تركيا
Fotoğraf: Muhammed Said

عاد الطفل السوري محمد مصيطف إلى بلاده من تركيا، بعد تركيب أطراف اصطناعية له في مستشفيات العاصمة أنقرة. الطفل الإدلبي (15 شهرا) فاقد ليديه وقدميه خلقيا، دخل تركيا بتعليمات من وزير الداخلية سليمان صويلو، مطلع سبتمبر/ أيلول الماضي، بعدما نقلت وكالة الأناضول قصته الإنسانية إلى الرأي العام. يقطن مصيطف مع أسرته في إحدى مخيمات النازحين في الجزء الخاضع لقوات المعارضة السورية من محافظة إدلب شمال غربي البلاد. ومنذ وصوله تركيا، دخل الطفل مرحلة التأهيل تحت إشراف المؤسسات الطبية المعنية، لمدة 7 أسابيع، جرى خلالها تركيب أطراف اصطناعية له، ليعود بعدها مع أسرته إلى بلاده. ( Muhammed Said - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار