"درة النيل".. متنفّس محبّب للسودانيين لقضاء إجازاتهم

"درة النيل".. متنفّس محبّب للسودانيين لقضاء إجازاتهم

تقصد العشرات من الأسر السودانية جزيرة توتي عند ملتقى النيلين الابيض والازرق (مقرن النيلين) يوم الجمعة من كل أسبوع للاستجمام والراحة. فالجزيرة الخضراء هي وجهة سياحة بامتياز حيث النيل والشمس ورمال الشاطىء ولهذا السبب يطلق عليها أهلها "درة النيل" بينما يسميها آخرون "عروسة النيل". وتعتبر جزيرة "توتي" من أبرز الوجهات السياحية في البلاد، ومتنفس الأسرة السودانية بجميع أعمارها للاستمتاع بالمناظر الخلابة والاستجمام. ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"درة النيل".. متنفّس محبّب للسودانيين لقضاء إجازاتهم Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

تقصد العشرات من الأسر السودانية جزيرة توتي عند ملتقى النيلين الابيض والازرق (مقرن النيلين) يوم الجمعة من كل أسبوع للاستجمام والراحة. فالجزيرة الخضراء هي وجهة سياحة بامتياز حيث النيل والشمس ورمال الشاطىء ولهذا السبب يطلق عليها أهلها "درة النيل" بينما يسميها آخرون "عروسة النيل". وتعتبر جزيرة "توتي" من أبرز الوجهات السياحية في البلاد، ومتنفس الأسرة السودانية بجميع أعمارها للاستمتاع بالمناظر الخلابة والاستجمام. ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"درة النيل".. متنفّس محبّب للسودانيين لقضاء إجازاتهم Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

تقصد العشرات من الأسر السودانية جزيرة توتي عند ملتقى النيلين الابيض والازرق (مقرن النيلين) يوم الجمعة من كل أسبوع للاستجمام والراحة. فالجزيرة الخضراء هي وجهة سياحة بامتياز حيث النيل والشمس ورمال الشاطىء ولهذا السبب يطلق عليها أهلها "درة النيل" بينما يسميها آخرون "عروسة النيل". وتعتبر جزيرة "توتي" من أبرز الوجهات السياحية في البلاد، ومتنفس الأسرة السودانية بجميع أعمارها للاستمتاع بالمناظر الخلابة والاستجمام. ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"درة النيل".. متنفّس محبّب للسودانيين لقضاء إجازاتهم Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

تقصد العشرات من الأسر السودانية جزيرة توتي عند ملتقى النيلين الابيض والازرق (مقرن النيلين) يوم الجمعة من كل أسبوع للاستجمام والراحة. فالجزيرة الخضراء هي وجهة سياحة بامتياز حيث النيل والشمس ورمال الشاطىء ولهذا السبب يطلق عليها أهلها "درة النيل" بينما يسميها آخرون "عروسة النيل". وتعتبر جزيرة "توتي" من أبرز الوجهات السياحية في البلاد، ومتنفس الأسرة السودانية بجميع أعمارها للاستمتاع بالمناظر الخلابة والاستجمام. ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"درة النيل".. متنفّس محبّب للسودانيين لقضاء إجازاتهم Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

تقصد العشرات من الأسر السودانية جزيرة توتي عند ملتقى النيلين الابيض والازرق (مقرن النيلين) يوم الجمعة من كل أسبوع للاستجمام والراحة. فالجزيرة الخضراء هي وجهة سياحة بامتياز حيث النيل والشمس ورمال الشاطىء ولهذا السبب يطلق عليها أهلها "درة النيل" بينما يسميها آخرون "عروسة النيل". وتعتبر جزيرة "توتي" من أبرز الوجهات السياحية في البلاد، ومتنفس الأسرة السودانية بجميع أعمارها للاستمتاع بالمناظر الخلابة والاستجمام. ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"درة النيل".. متنفّس محبّب للسودانيين لقضاء إجازاتهم Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

تقصد العشرات من الأسر السودانية جزيرة توتي عند ملتقى النيلين الابيض والازرق (مقرن النيلين) يوم الجمعة من كل أسبوع للاستجمام والراحة. فالجزيرة الخضراء هي وجهة سياحة بامتياز حيث النيل والشمس ورمال الشاطىء ولهذا السبب يطلق عليها أهلها "درة النيل" بينما يسميها آخرون "عروسة النيل". وتعتبر جزيرة "توتي" من أبرز الوجهات السياحية في البلاد، ومتنفس الأسرة السودانية بجميع أعمارها للاستمتاع بالمناظر الخلابة والاستجمام. ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"درة النيل".. متنفّس محبّب للسودانيين لقضاء إجازاتهم Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

تقصد العشرات من الأسر السودانية جزيرة توتي عند ملتقى النيلين الابيض والازرق (مقرن النيلين) يوم الجمعة من كل أسبوع للاستجمام والراحة. فالجزيرة الخضراء هي وجهة سياحة بامتياز حيث النيل والشمس ورمال الشاطىء ولهذا السبب يطلق عليها أهلها "درة النيل" بينما يسميها آخرون "عروسة النيل". وتعتبر جزيرة "توتي" من أبرز الوجهات السياحية في البلاد، ومتنفس الأسرة السودانية بجميع أعمارها للاستمتاع بالمناظر الخلابة والاستجمام. ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"درة النيل".. متنفّس محبّب للسودانيين لقضاء إجازاتهم Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

تقصد العشرات من الأسر السودانية جزيرة توتي عند ملتقى النيلين الابيض والازرق (مقرن النيلين) يوم الجمعة من كل أسبوع للاستجمام والراحة. فالجزيرة الخضراء هي وجهة سياحة بامتياز حيث النيل والشمس ورمال الشاطىء ولهذا السبب يطلق عليها أهلها "درة النيل" بينما يسميها آخرون "عروسة النيل". وتعتبر جزيرة "توتي" من أبرز الوجهات السياحية في البلاد، ومتنفس الأسرة السودانية بجميع أعمارها للاستمتاع بالمناظر الخلابة والاستجمام. ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"درة النيل".. متنفّس محبّب للسودانيين لقضاء إجازاتهم Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

تقصد العشرات من الأسر السودانية جزيرة توتي عند ملتقى النيلين الابيض والازرق (مقرن النيلين) يوم الجمعة من كل أسبوع للاستجمام والراحة. فالجزيرة الخضراء هي وجهة سياحة بامتياز حيث النيل والشمس ورمال الشاطىء ولهذا السبب يطلق عليها أهلها "درة النيل" بينما يسميها آخرون "عروسة النيل". وتعتبر جزيرة "توتي" من أبرز الوجهات السياحية في البلاد، ومتنفس الأسرة السودانية بجميع أعمارها للاستمتاع بالمناظر الخلابة والاستجمام. ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"درة النيل".. متنفّس محبّب للسودانيين لقضاء إجازاتهم Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

تقصد العشرات من الأسر السودانية جزيرة توتي عند ملتقى النيلين الابيض والازرق (مقرن النيلين) يوم الجمعة من كل أسبوع للاستجمام والراحة. فالجزيرة الخضراء هي وجهة سياحة بامتياز حيث النيل والشمس ورمال الشاطىء ولهذا السبب يطلق عليها أهلها "درة النيل" بينما يسميها آخرون "عروسة النيل". وتعتبر جزيرة "توتي" من أبرز الوجهات السياحية في البلاد، ومتنفس الأسرة السودانية بجميع أعمارها للاستمتاع بالمناظر الخلابة والاستجمام. ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"درة النيل".. متنفّس محبّب للسودانيين لقضاء إجازاتهم Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

تقصد العشرات من الأسر السودانية جزيرة توتي عند ملتقى النيلين الابيض والازرق (مقرن النيلين) يوم الجمعة من كل أسبوع للاستجمام والراحة. فالجزيرة الخضراء هي وجهة سياحة بامتياز حيث النيل والشمس ورمال الشاطىء ولهذا السبب يطلق عليها أهلها "درة النيل" بينما يسميها آخرون "عروسة النيل". وتعتبر جزيرة "توتي" من أبرز الوجهات السياحية في البلاد، ومتنفس الأسرة السودانية بجميع أعمارها للاستمتاع بالمناظر الخلابة والاستجمام. ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"درة النيل".. متنفّس محبّب للسودانيين لقضاء إجازاتهم Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

تقصد العشرات من الأسر السودانية جزيرة توتي عند ملتقى النيلين الابيض والازرق (مقرن النيلين) يوم الجمعة من كل أسبوع للاستجمام والراحة. فالجزيرة الخضراء هي وجهة سياحة بامتياز حيث النيل والشمس ورمال الشاطىء ولهذا السبب يطلق عليها أهلها "درة النيل" بينما يسميها آخرون "عروسة النيل". وتعتبر جزيرة "توتي" من أبرز الوجهات السياحية في البلاد، ومتنفس الأسرة السودانية بجميع أعمارها للاستمتاع بالمناظر الخلابة والاستجمام. ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"درة النيل".. متنفّس محبّب للسودانيين لقضاء إجازاتهم Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

تقصد العشرات من الأسر السودانية جزيرة توتي عند ملتقى النيلين الابيض والازرق (مقرن النيلين) يوم الجمعة من كل أسبوع للاستجمام والراحة. فالجزيرة الخضراء هي وجهة سياحة بامتياز حيث النيل والشمس ورمال الشاطىء ولهذا السبب يطلق عليها أهلها "درة النيل" بينما يسميها آخرون "عروسة النيل". وتعتبر جزيرة "توتي" من أبرز الوجهات السياحية في البلاد، ومتنفس الأسرة السودانية بجميع أعمارها للاستمتاع بالمناظر الخلابة والاستجمام. ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"درة النيل".. متنفّس محبّب للسودانيين لقضاء إجازاتهم Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

تقصد العشرات من الأسر السودانية جزيرة توتي عند ملتقى النيلين الابيض والازرق (مقرن النيلين) يوم الجمعة من كل أسبوع للاستجمام والراحة. فالجزيرة الخضراء هي وجهة سياحة بامتياز حيث النيل والشمس ورمال الشاطىء ولهذا السبب يطلق عليها أهلها "درة النيل" بينما يسميها آخرون "عروسة النيل". وتعتبر جزيرة "توتي" من أبرز الوجهات السياحية في البلاد، ومتنفس الأسرة السودانية بجميع أعمارها للاستمتاع بالمناظر الخلابة والاستجمام. ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

"درة النيل".. متنفّس محبّب للسودانيين لقضاء إجازاتهم Fotoğraf: Mahmoud Hjaj

تقصد العشرات من الأسر السودانية جزيرة توتي عند ملتقى النيلين الابيض والازرق (مقرن النيلين) يوم الجمعة من كل أسبوع للاستجمام والراحة. فالجزيرة الخضراء هي وجهة سياحة بامتياز حيث النيل والشمس ورمال الشاطىء ولهذا السبب يطلق عليها أهلها "درة النيل" بينما يسميها آخرون "عروسة النيل". وتعتبر جزيرة "توتي" من أبرز الوجهات السياحية في البلاد، ومتنفس الأسرة السودانية بجميع أعمارها للاستمتاع بالمناظر الخلابة والاستجمام. ( Mahmoud Hjaj - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار