دبس التوت.. من أغصان الصيف إلى موائد الشتاء

دبس التوت.. من أغصان الصيف إلى موائد الشتاء

مع نضوج ثمار التوت في ولاية بينغول، شرقي تركيا، يبدأ الأهالي في صنع الدبس من هذه الفاكهة وفق طرق طبيعية، لاستهلاكه على موائد الفطور الصباحي لاسيما في الشتاء. ففي مثل هذه الأوقات من كل عام، يتوجه المزارعون في قرية أق طوبراق بقضاء غنج، إلى الحقول في ساعات الصباح الباكر، لجني ثمار التوت. ويحرص العاملون في قطاف التوت، على عدم سقوطه على التراب، حيث يمدون أقمشة تحت الأغصان التي يجري هزها كي تسقط الثمار. ( Abdullah Çelik - وكالة الأناضول )

دبس التوت.. من أغصان الصيف إلى موائد الشتاء
Fotoğraf: Abdullah Çelik

مع نضوج ثمار التوت في ولاية بينغول، شرقي تركيا، يبدأ الأهالي في صنع الدبس من هذه الفاكهة وفق طرق طبيعية، لاستهلاكه على موائد الفطور الصباحي لاسيما في الشتاء. ففي مثل هذه الأوقات من كل عام، يتوجه المزارعون في قرية أق طوبراق بقضاء غنج، إلى الحقول في ساعات الصباح الباكر، لجني ثمار التوت. ويحرص العاملون في قطاف التوت، على عدم سقوطه على التراب، حيث يمدون أقمشة تحت الأغصان التي يجري هزها كي تسقط الثمار. ( Abdullah Çelik - وكالة الأناضول )

دبس التوت.. من أغصان الصيف إلى موائد الشتاء
Fotoğraf: Abdullah Çelik

مع نضوج ثمار التوت في ولاية بينغول، شرقي تركيا، يبدأ الأهالي في صنع الدبس من هذه الفاكهة وفق طرق طبيعية، لاستهلاكه على موائد الفطور الصباحي لاسيما في الشتاء. ففي مثل هذه الأوقات من كل عام، يتوجه المزارعون في قرية أق طوبراق بقضاء غنج، إلى الحقول في ساعات الصباح الباكر، لجني ثمار التوت. ويحرص العاملون في قطاف التوت، على عدم سقوطه على التراب، حيث يمدون أقمشة تحت الأغصان التي يجري هزها كي تسقط الثمار. ( Abdullah Çelik - وكالة الأناضول )

دبس التوت.. من أغصان الصيف إلى موائد الشتاء
Fotoğraf: Abdullah Çelik

مع نضوج ثمار التوت في ولاية بينغول، شرقي تركيا، يبدأ الأهالي في صنع الدبس من هذه الفاكهة وفق طرق طبيعية، لاستهلاكه على موائد الفطور الصباحي لاسيما في الشتاء. ففي مثل هذه الأوقات من كل عام، يتوجه المزارعون في قرية أق طوبراق بقضاء غنج، إلى الحقول في ساعات الصباح الباكر، لجني ثمار التوت. ويحرص العاملون في قطاف التوت، على عدم سقوطه على التراب، حيث يمدون أقمشة تحت الأغصان التي يجري هزها كي تسقط الثمار. ( Abdullah Çelik - وكالة الأناضول )

دبس التوت.. من أغصان الصيف إلى موائد الشتاء
Fotoğraf: Abdullah Çelik

مع نضوج ثمار التوت في ولاية بينغول، شرقي تركيا، يبدأ الأهالي في صنع الدبس من هذه الفاكهة وفق طرق طبيعية، لاستهلاكه على موائد الفطور الصباحي لاسيما في الشتاء. ففي مثل هذه الأوقات من كل عام، يتوجه المزارعون في قرية أق طوبراق بقضاء غنج، إلى الحقول في ساعات الصباح الباكر، لجني ثمار التوت. ويحرص العاملون في قطاف التوت، على عدم سقوطه على التراب، حيث يمدون أقمشة تحت الأغصان التي يجري هزها كي تسقط الثمار. ( Abdullah Çelik - وكالة الأناضول )

دبس التوت.. من أغصان الصيف إلى موائد الشتاء
Fotoğraf: Abdullah Çelik

مع نضوج ثمار التوت في ولاية بينغول، شرقي تركيا، يبدأ الأهالي في صنع الدبس من هذه الفاكهة وفق طرق طبيعية، لاستهلاكه على موائد الفطور الصباحي لاسيما في الشتاء. ففي مثل هذه الأوقات من كل عام، يتوجه المزارعون في قرية أق طوبراق بقضاء غنج، إلى الحقول في ساعات الصباح الباكر، لجني ثمار التوت. ويحرص العاملون في قطاف التوت، على عدم سقوطه على التراب، حيث يمدون أقمشة تحت الأغصان التي يجري هزها كي تسقط الثمار. ( Abdullah Çelik - وكالة الأناضول )

دبس التوت.. من أغصان الصيف إلى موائد الشتاء
Fotoğraf: Abdullah Çelik

مع نضوج ثمار التوت في ولاية بينغول، شرقي تركيا، يبدأ الأهالي في صنع الدبس من هذه الفاكهة وفق طرق طبيعية، لاستهلاكه على موائد الفطور الصباحي لاسيما في الشتاء. ففي مثل هذه الأوقات من كل عام، يتوجه المزارعون في قرية أق طوبراق بقضاء غنج، إلى الحقول في ساعات الصباح الباكر، لجني ثمار التوت. ويحرص العاملون في قطاف التوت، على عدم سقوطه على التراب، حيث يمدون أقمشة تحت الأغصان التي يجري هزها كي تسقط الثمار. ( Abdullah Çelik - وكالة الأناضول )

دبس التوت.. من أغصان الصيف إلى موائد الشتاء
Fotoğraf: Abdullah Çelik

مع نضوج ثمار التوت في ولاية بينغول، شرقي تركيا، يبدأ الأهالي في صنع الدبس من هذه الفاكهة وفق طرق طبيعية، لاستهلاكه على موائد الفطور الصباحي لاسيما في الشتاء. ففي مثل هذه الأوقات من كل عام، يتوجه المزارعون في قرية أق طوبراق بقضاء غنج، إلى الحقول في ساعات الصباح الباكر، لجني ثمار التوت. ويحرص العاملون في قطاف التوت، على عدم سقوطه على التراب، حيث يمدون أقمشة تحت الأغصان التي يجري هزها كي تسقط الثمار. ( Abdullah Çelik - وكالة الأناضول )

دبس التوت.. من أغصان الصيف إلى موائد الشتاء
Fotoğraf: Abdullah Çelik

مع نضوج ثمار التوت في ولاية بينغول، شرقي تركيا، يبدأ الأهالي في صنع الدبس من هذه الفاكهة وفق طرق طبيعية، لاستهلاكه على موائد الفطور الصباحي لاسيما في الشتاء. ففي مثل هذه الأوقات من كل عام، يتوجه المزارعون في قرية أق طوبراق بقضاء غنج، إلى الحقول في ساعات الصباح الباكر، لجني ثمار التوت. ويحرص العاملون في قطاف التوت، على عدم سقوطه على التراب، حيث يمدون أقمشة تحت الأغصان التي يجري هزها كي تسقط الثمار. ( Abdullah Çelik - وكالة الأناضول )

دبس التوت.. من أغصان الصيف إلى موائد الشتاء
Fotoğraf: Abdullah Çelik

مع نضوج ثمار التوت في ولاية بينغول، شرقي تركيا، يبدأ الأهالي في صنع الدبس من هذه الفاكهة وفق طرق طبيعية، لاستهلاكه على موائد الفطور الصباحي لاسيما في الشتاء. ففي مثل هذه الأوقات من كل عام، يتوجه المزارعون في قرية أق طوبراق بقضاء غنج، إلى الحقول في ساعات الصباح الباكر، لجني ثمار التوت. ويحرص العاملون في قطاف التوت، على عدم سقوطه على التراب، حيث يمدون أقمشة تحت الأغصان التي يجري هزها كي تسقط الثمار. ( Abdullah Çelik - وكالة الأناضول )

دبس التوت.. من أغصان الصيف إلى موائد الشتاء
Fotoğraf: Abdullah Çelik

مع نضوج ثمار التوت في ولاية بينغول، شرقي تركيا، يبدأ الأهالي في صنع الدبس من هذه الفاكهة وفق طرق طبيعية، لاستهلاكه على موائد الفطور الصباحي لاسيما في الشتاء. ففي مثل هذه الأوقات من كل عام، يتوجه المزارعون في قرية أق طوبراق بقضاء غنج، إلى الحقول في ساعات الصباح الباكر، لجني ثمار التوت. ويحرص العاملون في قطاف التوت، على عدم سقوطه على التراب، حيث يمدون أقمشة تحت الأغصان التي يجري هزها كي تسقط الثمار. ( Abdullah Çelik - وكالة الأناضول )

دبس التوت.. من أغصان الصيف إلى موائد الشتاء
Fotoğraf: Abdullah Çelik

مع نضوج ثمار التوت في ولاية بينغول، شرقي تركيا، يبدأ الأهالي في صنع الدبس من هذه الفاكهة وفق طرق طبيعية، لاستهلاكه على موائد الفطور الصباحي لاسيما في الشتاء. ففي مثل هذه الأوقات من كل عام، يتوجه المزارعون في قرية أق طوبراق بقضاء غنج، إلى الحقول في ساعات الصباح الباكر، لجني ثمار التوت. ويحرص العاملون في قطاف التوت، على عدم سقوطه على التراب، حيث يمدون أقمشة تحت الأغصان التي يجري هزها كي تسقط الثمار. ( Abdullah Çelik - وكالة الأناضول )

دبس التوت.. من أغصان الصيف إلى موائد الشتاء
Fotoğraf: Abdullah Çelik

مع نضوج ثمار التوت في ولاية بينغول، شرقي تركيا، يبدأ الأهالي في صنع الدبس من هذه الفاكهة وفق طرق طبيعية، لاستهلاكه على موائد الفطور الصباحي لاسيما في الشتاء. ففي مثل هذه الأوقات من كل عام، يتوجه المزارعون في قرية أق طوبراق بقضاء غنج، إلى الحقول في ساعات الصباح الباكر، لجني ثمار التوت. ويحرص العاملون في قطاف التوت، على عدم سقوطه على التراب، حيث يمدون أقمشة تحت الأغصان التي يجري هزها كي تسقط الثمار. ( Abdullah Çelik - وكالة الأناضول )

دبس التوت.. من أغصان الصيف إلى موائد الشتاء
Fotoğraf: Abdullah Çelik

مع نضوج ثمار التوت في ولاية بينغول، شرقي تركيا، يبدأ الأهالي في صنع الدبس من هذه الفاكهة وفق طرق طبيعية، لاستهلاكه على موائد الفطور الصباحي لاسيما في الشتاء. ففي مثل هذه الأوقات من كل عام، يتوجه المزارعون في قرية أق طوبراق بقضاء غنج، إلى الحقول في ساعات الصباح الباكر، لجني ثمار التوت. ويحرص العاملون في قطاف التوت، على عدم سقوطه على التراب، حيث يمدون أقمشة تحت الأغصان التي يجري هزها كي تسقط الثمار. ( Abdullah Çelik - وكالة الأناضول )

دبس التوت.. من أغصان الصيف إلى موائد الشتاء
Fotoğraf: Abdullah Çelik

مع نضوج ثمار التوت في ولاية بينغول، شرقي تركيا، يبدأ الأهالي في صنع الدبس من هذه الفاكهة وفق طرق طبيعية، لاستهلاكه على موائد الفطور الصباحي لاسيما في الشتاء. ففي مثل هذه الأوقات من كل عام، يتوجه المزارعون في قرية أق طوبراق بقضاء غنج، إلى الحقول في ساعات الصباح الباكر، لجني ثمار التوت. ويحرص العاملون في قطاف التوت، على عدم سقوطه على التراب، حيث يمدون أقمشة تحت الأغصان التي يجري هزها كي تسقط الثمار. ( Abdullah Çelik - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار