تبادل الطلاب.. جسر لتعزيز التواصل بين تركيا وباكستان

تبادل الطلاب.. جسر لتعزيز التواصل بين تركيا وباكستان

يعمل طلاب باكستان المقيمين في تركيا وطلاب تركيا في ربوع باكستان، على تعزيز التواصل بين مجتمعي البلدين خلال فترة دراستهم وبعد إتمامهم لها بتمديد العلاقات الأكاديمية والتجارية وزيادة الروابط الأخوية والخيرية والإنسانية و تبادل الخبرات العلمية و التعليمية. سيف الإسلام خان، نائب رئيس جمعية خريجي تركيا، عاد إلى باكستان بعد أن عاش لسنوات طويلة في تركيا، وتخرّج من جامعة مرمرة بإسطنبول، فيما يقوم الآن بدور سفير بين البلدين عبر توجيه الطلاب ورجال الأعمال الراغبين بالسفر إلى تركيا. حمزة قلعلي وعارف أوسطه (في الصورة)، طالبان تركيّان يدرسان في باكستان، أشارا إلى أن مواطني الأخيرة يحصلون على معلومات منهم حول بلادهم. ( Muhammed Semih Uğurlu - وكالة الأناضول )

تبادل الطلاب.. جسر لتعزيز التواصل بين تركيا وباكستان
Fotoğraf: Muhammed Semih Uğurlu

يعمل طلاب باكستان المقيمين في تركيا وطلاب تركيا في ربوع باكستان، على تعزيز التواصل بين مجتمعي البلدين خلال فترة دراستهم وبعد إتمامهم لها بتمديد العلاقات الأكاديمية والتجارية وزيادة الروابط الأخوية والخيرية والإنسانية و تبادل الخبرات العلمية و التعليمية. سيف الإسلام خان، نائب رئيس جمعية خريجي تركيا، عاد إلى باكستان بعد أن عاش لسنوات طويلة في تركيا، وتخرّج من جامعة مرمرة بإسطنبول، فيما يقوم الآن بدور سفير بين البلدين عبر توجيه الطلاب ورجال الأعمال الراغبين بالسفر إلى تركيا. حمزة قلعلي (يمين) وعارف أوسطه (يسار)، طالبان تركيّان يدرسان في باكستان، أشارا إلى أن مواطني الأخيرة يحصلون على معلومات منهم حول بلادهم. ( Muhammed Semih Uğurlu - وكالة الأناضول )

تبادل الطلاب.. جسر لتعزيز التواصل بين تركيا وباكستان
Fotoğraf: Muhammed Semih Uğurlu

يعمل طلاب باكستان المقيمين في تركيا وطلاب تركيا في ربوع باكستان، على تعزيز التواصل بين مجتمعي البلدين خلال فترة دراستهم وبعد إتمامهم لها بتمديد العلاقات الأكاديمية والتجارية وزيادة الروابط الأخوية والخيرية والإنسانية و تبادل الخبرات العلمية و التعليمية. سيف الإسلام خان، نائب رئيس جمعية خريجي تركيا، عاد إلى باكستان بعد أن عاش لسنوات طويلة في تركيا، وتخرّج من جامعة مرمرة بإسطنبول، فيما يقوم الآن بدور سفير بين البلدين عبر توجيه الطلاب ورجال الأعمال الراغبين بالسفر إلى تركيا. حمزة قلعلي (في الصورة) وعارف أوسطه، طالبان تركيّان يدرسان في باكستان، أشارا إلى أن مواطني الأخيرة يحصلون على معلومات منهم حول بلادهم. ( Muhammed Semih Uğurlu - وكالة الأناضول )

تبادل الطلاب.. جسر لتعزيز التواصل بين تركيا وباكستان
Fotoğraf: Muhammed Semih Uğurlu

يعمل طلاب باكستان المقيمين في تركيا وطلاب تركيا في ربوع باكستان، على تعزيز التواصل بين مجتمعي البلدين خلال فترة دراستهم وبعد إتمامهم لها بتمديد العلاقات الأكاديمية والتجارية وزيادة الروابط الأخوية والخيرية والإنسانية و تبادل الخبرات العلمية و التعليمية. سيف الإسلام خان، نائب رئيس جمعية خريجي تركيا، عاد إلى باكستان بعد أن عاش لسنوات طويلة في تركيا، وتخرّج من جامعة مرمرة بإسطنبول، فيما يقوم الآن بدور سفير بين البلدين عبر توجيه الطلاب ورجال الأعمال الراغبين بالسفر إلى تركيا. حمزة قلعلي (يمين) وعارف أوسطه (يسار)، طالبان تركيّان يدرسان في باكستان، أشارا إلى أن مواطني الأخيرة يحصلون على معلومات منهم حول بلادهم. ( Muhammed Semih Uğurlu - وكالة الأناضول )

تبادل الطلاب.. جسر لتعزيز التواصل بين تركيا وباكستان
Fotoğraf: Muhammed Semih Uğurlu

يعمل طلاب باكستان المقيمين في تركيا وطلاب تركيا في ربوع باكستان، على تعزيز التواصل بين مجتمعي البلدين خلال فترة دراستهم وبعد إتمامهم لها بتمديد العلاقات الأكاديمية والتجارية وزيادة الروابط الأخوية والخيرية والإنسانية و تبادل الخبرات العلمية و التعليمية. سيف الإسلام خان (في الصورة)، نائب رئيس جمعية خريجي تركيا، عاد إلى باكستان بعد أن عاش لسنوات طويلة في تركيا، وتخرّج من جامعة مرمرة بإسطنبول، فيما يقوم الآن بدور سفير بين البلدين عبر توجيه الطلاب ورجال الأعمال الراغبين بالسفر إلى تركيا. وفي حديثه للأناضول، قال "خان" إنه درس في تركيا طيلة 5 سنوات، ومن ثم سافر إلى ألمانيا وبقي فيها لفترة قبل أن يعود إلى باكستان. ( Muhammed Semih Uğurlu - وكالة الأناضول )

تبادل الطلاب.. جسر لتعزيز التواصل بين تركيا وباكستان
Fotoğraf: Muhammed Semih Uğurlu

يعمل طلاب باكستان المقيمين في تركيا وطلاب تركيا في ربوع باكستان، على تعزيز التواصل بين مجتمعي البلدين خلال فترة دراستهم وبعد إتمامهم لها بتمديد العلاقات الأكاديمية والتجارية وزيادة الروابط الأخوية والخيرية والإنسانية و تبادل الخبرات العلمية و التعليمية. سيف الإسلام خان (في الصورة)، نائب رئيس جمعية خريجي تركيا، عاد إلى باكستان بعد أن عاش لسنوات طويلة في تركيا، وتخرّج من جامعة مرمرة بإسطنبول، فيما يقوم الآن بدور سفير بين البلدين عبر توجيه الطلاب ورجال الأعمال الراغبين بالسفر إلى تركيا. وفي حديثه للأناضول، قال "خان" إنه درس في تركيا طيلة 5 سنوات، ومن ثم سافر إلى ألمانيا وبقي فيها لفترة قبل أن يعود إلى باكستان. ( Muhammed Semih Uğurlu - وكالة الأناضول )

تبادل الطلاب.. جسر لتعزيز التواصل بين تركيا وباكستان
Fotoğraf: Muhammed Semih Uğurlu

يعمل طلاب باكستان المقيمين في تركيا وطلاب تركيا في ربوع باكستان، على تعزيز التواصل بين مجتمعي البلدين خلال فترة دراستهم وبعد إتمامهم لها بتمديد العلاقات الأكاديمية والتجارية وزيادة الروابط الأخوية والخيرية والإنسانية و تبادل الخبرات العلمية و التعليمية. سيف الإسلام خان (في الصورة)، نائب رئيس جمعية خريجي تركيا، عاد إلى باكستان بعد أن عاش لسنوات طويلة في تركيا، وتخرّج من جامعة مرمرة بإسطنبول، فيما يقوم الآن بدور سفير بين البلدين عبر توجيه الطلاب ورجال الأعمال الراغبين بالسفر إلى تركيا. وفي حديثه للأناضول، قال "خان" إنه درس في تركيا طيلة 5 سنوات، ومن ثم سافر إلى ألمانيا وبقي فيها لفترة قبل أن يعود إلى باكستان. ( Muhammed Semih Uğurlu - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار