ينهمك محمود شيمشك صاحب أحد الأفران

ينهمك محمود شيمشك صاحب أحد الأفران

ينهمك محمود شيمشك صاحب أحد الأفران الحجرية في ولاية شانلي أورفة جنوبي تركيا، بالعمل قبل الإفطار بساعات قليلة، ليتمكن من الوفاء بالتزاماته تجاه الزبائن. وفي شهر رمضان يطهو شيمشك يوميا بفرنه الحجري نحو مائة صينية طعام في تقليد اعتاد عليه سكان شانلي أورفة ليزداد طعامهم لذة وخصوصية. ( Müslüm Etgü - وكالة الأناضول )

ينهمك محمود شيمشك صاحب أحد الأفران Fotoğraf: Müslüm Etgü

ينهمك محمود شيمشك صاحب أحد الأفران الحجرية في ولاية شانلي أورفة جنوبي تركيا، بالعمل قبل الإفطار بساعات قليلة، ليتمكن من الوفاء بالتزاماته تجاه الزبائن. وفي شهر رمضان يطهو شيمشك يوميا بفرنه الحجري نحو مائة صينية طعام في تقليد اعتاد عليه سكان شانلي أورفة ليزداد طعامهم لذة وخصوصية. ( Müslüm Etgü - وكالة الأناضول )

ينهمك محمود شيمشك صاحب أحد الأفران Fotoğraf: Müslüm Etgü

ينهمك محمود شيمشك صاحب أحد الأفران الحجرية في ولاية شانلي أورفة جنوبي تركيا، بالعمل قبل الإفطار بساعات قليلة، ليتمكن من الوفاء بالتزاماته تجاه الزبائن. وفي شهر رمضان يطهو شيمشك يوميا بفرنه الحجري نحو مائة صينية طعام في تقليد اعتاد عليه سكان شانلي أورفة ليزداد طعامهم لذة وخصوصية. ( Müslüm Etgü - وكالة الأناضول )

ينهمك محمود شيمشك صاحب أحد الأفران Fotoğraf: Müslüm Etgü

ينهمك محمود شيمشك صاحب أحد الأفران الحجرية في ولاية شانلي أورفة جنوبي تركيا، بالعمل قبل الإفطار بساعات قليلة، ليتمكن من الوفاء بالتزاماته تجاه الزبائن. وفي شهر رمضان يطهو شيمشك يوميا بفرنه الحجري نحو مائة صينية طعام في تقليد اعتاد عليه سكان شانلي أورفة ليزداد طعامهم لذة وخصوصية. ( Müslüm Etgü - وكالة الأناضول )

ينهمك محمود شيمشك صاحب أحد الأفران Fotoğraf: Müslüm Etgü

ينهمك محمود شيمشك صاحب أحد الأفران الحجرية في ولاية شانلي أورفة جنوبي تركيا، بالعمل قبل الإفطار بساعات قليلة، ليتمكن من الوفاء بالتزاماته تجاه الزبائن. وفي شهر رمضان يطهو شيمشك يوميا بفرنه الحجري نحو مائة صينية طعام في تقليد اعتاد عليه سكان شانلي أورفة ليزداد طعامهم لذة وخصوصية. ( Müslüm Etgü - وكالة الأناضول )

ينهمك محمود شيمشك صاحب أحد الأفران Fotoğraf: Müslüm Etgü

ينهمك محمود شيمشك صاحب أحد الأفران الحجرية في ولاية شانلي أورفة جنوبي تركيا، بالعمل قبل الإفطار بساعات قليلة، ليتمكن من الوفاء بالتزاماته تجاه الزبائن. وفي شهر رمضان يطهو شيمشك يوميا بفرنه الحجري نحو مائة صينية طعام في تقليد اعتاد عليه سكان شانلي أورفة ليزداد طعامهم لذة وخصوصية. ( Müslüm Etgü - وكالة الأناضول )

ينهمك محمود شيمشك صاحب أحد الأفران Fotoğraf: Müslüm Etgü

ينهمك محمود شيمشك صاحب أحد الأفران الحجرية في ولاية شانلي أورفة جنوبي تركيا، بالعمل قبل الإفطار بساعات قليلة، ليتمكن من الوفاء بالتزاماته تجاه الزبائن. وفي شهر رمضان يطهو شيمشك يوميا بفرنه الحجري نحو مائة صينية طعام في تقليد اعتاد عليه سكان شانلي أورفة ليزداد طعامهم لذة وخصوصية. ( Müslüm Etgü - وكالة الأناضول )

ينهمك محمود شيمشك صاحب أحد الأفران Fotoğraf: Müslüm Etgü

ينهمك محمود شيمشك صاحب أحد الأفران الحجرية في ولاية شانلي أورفة جنوبي تركيا، بالعمل قبل الإفطار بساعات قليلة، ليتمكن من الوفاء بالتزاماته تجاه الزبائن. وفي شهر رمضان يطهو شيمشك يوميا بفرنه الحجري نحو مائة صينية طعام في تقليد اعتاد عليه سكان شانلي أورفة ليزداد طعامهم لذة وخصوصية. ( Müslüm Etgü - وكالة الأناضول )

ينهمك محمود شيمشك صاحب أحد الأفران Fotoğraf: Müslüm Etgü

ينهمك محمود شيمشك صاحب أحد الأفران الحجرية في ولاية شانلي أورفة جنوبي تركيا، بالعمل قبل الإفطار بساعات قليلة، ليتمكن من الوفاء بالتزاماته تجاه الزبائن. وفي شهر رمضان يطهو شيمشك يوميا بفرنه الحجري نحو مائة صينية طعام في تقليد اعتاد عليه سكان شانلي أورفة ليزداد طعامهم لذة وخصوصية. ( Müslüm Etgü - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار