تركيا, دولي, جمال خاشقجي

أردوغان: قاتل خاشقجي بالنسبة إلي معروف فأعلنوا عنه

الرئيس التركي: التسجيلات الصوتية تكشف عن وجود أشخاص مقربين من ولي العهد السعودي

14.12.2018
أردوغان: قاتل خاشقجي بالنسبة إلي معروف فأعلنوا عنه

Istanbul

إسطنبول / الأناضول

الرئيس التركي:    
- التسجيلات الصوتية تكشف عن وجود أشخاص مقربين من ولي العهد السعودي
- بعض الأوساط والدول في العالم الإسلامي لم تتحدث عن الحق والحقيقة في إطار العدل بقضية خاشقجي
- المدعي العام السعودي غادر إسطنبول ومعه خمس حقائب من المكسرات، فالأمور التي تهمه غير تلك التي تهمنا
- المدعي العام السعودي لم يقدم أي معلومات إلى نظيره التركي لدى زيارته تركيا
- "ضحايا الدولار أو الريال" لم يتحدثوا عن الحق والحقيقة في إطار العدل
- جريمة قتل خاشقجي أمر "لا يمكن غض النظر عنه"، و"الموضوع في الواقع مكشوف من كافة جوانبه"

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن "مرتكب جريمة قتل خاشقجي بالنسبة إلي معروف، أعلنوا عنه".

جاء ذلك في المؤتمر القضائي الأول للمحاكم الدستورية والعليا، للدول الأعضاء والمراقبة في منظمة التعاون الإسلامي، بقصر دولمة باهجة في إسطنبول، الجمعة، حيث تطرق إلى قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول.

وشدد أردوغان على أن جريمة قتل خاشقجي في القنصلية السعودية بإسطنبول أمر لا يمكن غض النظر عنه.

وأكد أن "الموضوع في الواقع مكشوف من كافة جوانبه".

ولفت أردوغان إلى أن التسجيلات الصوتية المتعلقة بجريمة قتل خاشقجي، تكشف عن وجود أشخاص "مقربين من ولي العهد السعودي".

وأضاف قائلا: "التسجيلات الصوتية تكشف عن أشخاص مقربين من ولي العهد السعودي ضمن الفريق القادم إلى إسطنبول، ولعبوا دورا فاعلا في الجريمة".

وأشار أردوغان إلى أن المدعي العام السعودي لم يقدم أي معلومات لنظيره التركي لدى زيارته تركيا.

وتابع قائلا: "غادر المدعي العام السعودي إسطنبول ومعه خمس حقائب من المكسرات، فالأمور التي تهمه غير تلك التي تهمنا".

وأردف الرئيس أردوغان: "للأسف، بعض الأوساط والدول في العالم الإسلامي لم تتحدث عن الحق والحقيقة في إطار العدل" بخصوص قضية مقتل خاشقجي.

ووصف أردوغان تلك الأطراف بـ "ضحية الدولار أو الريال"، وأشار إلى أن الأمر ينطبق على العديد من الجهات في الغرب أيضا، ممن تطمع "في الدولارات التي ستأتي".

وأردف" لذلك هذه الدولة الغنية بالنفط، للأسف، لم تعط قرارها بعد" (فيما يخص كشف الحقيقة كاملة).

وقال أردوغان: "تابعنا ما جرى بالأمس (عن قضية خاشقجي) في مجلس الشيوخ الأمريكي، والأمر لن يتوقف عند ذلك، بل سيتواصل ويتطور، لأننا أمددنا الأمريكيين وجهاز استخباراتهم بكل المعلومات، ومستعدون لتقديمها أيضا لكل من يطلبها، وهدفنا من ذلك تحقيق العدالة، فهي الأساس في كل شيء".

ولفت الرئيس أردوغان إلى مطالبة تركيا بتسليمها قتلة خاشقجي لمحاكمتهم، ورفض السعودية ذلك على لسان وزير خارجيتها الذي قال "لن نسلم مواطنينا".

وانتقد أردوغان هذا التصريح قائلا: "لو كان لديه ذرة من مفهوم العدالة لكان بوسعه القول، "على الرحبة والسعة، بالطبع نسلمهم، تفضلوا حاكموهم".

وأضاف "لماذا لا يستطيعون قول هذا؟ لأنه ستنكشف الجهة التي يمتد إليها هذا الأمر".

وتطرق أردوغان إلى تصريحات المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي، الأربعاء، التي حمّلت حكومة السعودية وولي عهدها محمد بن سلمان مسؤولية مقتل جمال خاشقجي، ولفت إلى أنها تحدثت بكل وضوح وأعطت اسما محددا.

وأردف "هذا يظهر أن الحقيقة باتت تتكشف بكل تفاصيلها، وتمنياتنا هي أن تتجلى الحقيقة كاملة، فينبغي عدم التخلي عن متابعة هذه القضية، لتأخذ العدالة مجراها".

وأوضح أردوغان أن "تركيا تكاد تقوم وحدها بمتابعة جريمة مقتل خاشقجي".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın