الدول العربية, اليمن

مئات اليمنيين يطالبون بفتح طرق تعز

خلال وقفتين احتجاجيتين استجابة لدعوة أطلقها ناشطون

01.07.2022
مئات اليمنيين يطالبون بفتح طرق تعز

Yemen

اليمن / عزيز الأحمدي / الأناضول

شارك مئات اليمنيين، الجمعة، في وقفتين احتجاجيتين للمطالبة بفتح طرق محافظة تعز (جنوب غرب) التي تحاصرها جماعة الحوثي منذ 7 سنوات.

وأفاد مراسل الأناضول، باحتشاد مئات الأشخاص في ساحة الحرية وسط مدينة تعز، وفي منطقة عقبة منيف بالمحافظة، استجابة لدعوة أطلقها ناشطون.

ورفع المحتجون في الوقفتين، لافتات كتب على بعضها "اكسروا الحصار عن تعز"، و"رفع الحصار كاملا حق إنساني لا تنازل عنه"، و"حصار تعز كارثة إنسانية منسية".

وتغلق جماعة الحوثي عدة طرق مؤدية إلى مناطق سيطرة القوات الحكومية خاصة في محافظة تعز، حسب منظمات حقوقية وإنسانية باليمن.

وتتهم هذه المنظمات الحوثيين بفرض حصار على مدينة تعز (مركز محافظة تحمل الاسم نفسه)، وهي تخضع لسيطرة الحكومة، منذ اندلاع النزاع اليمني في 2015، ومنع قوافل الإغاثة الإنسانية من الوصول إلى السكان والمتضررين من الحرب، وهو ما تنفيه الجماعة.

وقال عبد الرحمن العتواني، المشارك بالوقفة وسط المدينة، إن "استمرار الحصار رغم الهدنة يكشف هشاشة الموقف الأممي وعدم ممارسة ضغوط فاعلة على جماعة الحوثي".

وأضاف للأناضول، أن "موافقة المجلس الرئاسي على تمديد الهدنة رغم تعنت جماعة الحوثي تجاه تعز نقطة سوداء وخطأ كبير تحمل تبعاته الملايين من سكان المدينة".

ومطلع يونيو/ حزيران الماضي، وافقت الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي، على تمديد هدنة إنسانية في اليمن لشهرين، بعد انتهاء سابقة لها مماثلة بدأت في 2 أبريل/ نيسان المنصرم.

ومن أبرز بنود الهدنة، إعادة تشغيل الرحلات التجارية عبر مطار صنعاء، وفتح الطرق في مدينة تعز التي يحاصرها الحوثيون منذ 7 سنوات.

ومنذ أكثر من 7 سنوات يشهد اليمن حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة الشرعية، مدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران والمسيطرين على محافظات، بينها صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.ئ

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın