السياسة, الدول العربية, العراق

العراق.. الصدر يطالب نواب كتلته في البرلمان بكتابة الاستقالة

زعيم التيار الصدري هدد في كلمة متلفزة بالتوجه إلى المعارضة، على خلفية الانسداد السياسي الحاصل في تشكيل الحكومة

09.06.2022
العراق.. الصدر يطالب نواب كتلته في البرلمان بكتابة الاستقالة

Istanbul

بغداد / الأناضول

طالب زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، نواب كتلته في البرلمان بكتابة استقالاتهم، على خلفية الانسداد السياسي بتشكيل الحكومة، مهددا بالتوجه إلى المعارضة.

وقالت وكالة الأنباء العراقية الرسمية، إن الصدر طلب في كلمة متلفزة، من نواب كتلته البالغ عددهم 73 نائبا من أصل 329، كتابة الاستقالة من مجلس النواب (غرفة البرلمان الأولى).

وأفاد الصدر: "ما طلبت إلا كشف كل فاسد بغي واسترجاع حق الشعب (..) إصلاح البلد لن يكون إلا بحكومة أغلبية وطنية، لأن الأغلبية لنا لا لغيرنا"، بحسب المصدر ذاته.

وأردف: "إذ تناسى الأغلب معاناة الشعب من جراء ما يسمونه (خصومه السياسيين) بالانسداد السياسي، فإنني لن أنسى أو أتغافل عن ذلك".

وتابع: "بقاء الكتلة الصدرية عائقاً أمام تشكيل الحكومة، فكل نواب الكتلة (..) مستعدون للاستقالة من مجلس النواب ولن يعصوا لي أمرا"، مردفا: "هذان خياران إما المعارضة وإما الانسحاب".

وزاد: "العراق ليس بحاجة لمطلق الحكومة بل للحكومة المطلقة ذات أغلبية تخدم شعبها وترجع هيبته"، موجها "نواب الكتلة الصدرية بكتابة استقالاتهم من مجلس النواب استعدادا لتقديمها إلى رئاسة البرلمان بعد الإيعاز لهم في قابل الأيام".

ويعيش العراق انقساما سياسيا، جراء خلافات بين القوى الفائزة بالانتخابات النيابية التي جرت في 10 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بشأن رئيس الوزراء المقبل وكيفية تشكيل الحكومة.

ويسعى الصدر إلى تشكيل حكومة أغلبية وطنية من خلال استبعاد بعض القوى منها، وعلى رأسها ائتلاف "دولة القانون" بزعامة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي.

وهو ما تعارضه القوى الشيعية ضمن "الإطار التنسيقي" (مقربة من إيران)، التي تطالب بحكومة توافقية تشارك فيها جميع القوى السياسية داخل البرلمان على غرار الدورات السابقة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın