الدول العربية, فلسطين, إسرائيل

الجهاد الإسلامي: دماء الشهداء لن تذهب هدرا

استشهد صباح الأحد، 4 فلسطينيين برصاص إسرائيلي في مدينتي رام الله، وجنين، بالضفة الغربية المحتلّة.

26.09.2021
الجهاد الإسلامي: دماء الشهداء لن تذهب هدرا

Gazze

غزة/ نور أبو عيشة/ الأناضول

قالت حركة الجهاد الإسلامي، الأحد، إن دماء الفلسطينيين الذين استشهدوا برصاص إسرائيلي في مدينتي رام الله وجنين، بالضفة الغربية المحتلّة، "لن تذهب هدرا".

وأضافت الحركة، في بيان أصدرته تعقيبا على استشهاد الفلسطينيين، ووصل "الأناضول"، إن "الاحتلال يتحمّل ثمن كل جرائمه وإرهابه بحق أرضنا وشعبنا".

وأردفت أن "هذه الجرائم، لن تفلح في النيل أو الحدّ من العمل الفدائي، بل إن التفاف الجماهير حول المقاومة سيزداد وستكون دماء الشهداء نبراساً لكل الأحرار، ليحملوا السلاح ويدافعوا عن أرضهم وكرامتهم".

وأشارت إلى أن الوقت قد حان لـ"العودة إلى النهج الكفاحي الأصيل، نهج الثورة والانتفاضة والمواجهة، بعيدا عن نهج التسوية".

بدوره، قال "أبو حمزة"، الناطق العسكري باسم سرايا القدس، الجناح المسلّح لحركة الجهاد، في بيان مقتضب "مقاتلونا الأبطال تصدّوا ببسالة للتوغل في جنين، وخاضوا اشتباكا بطوليا مع قوات الاحتلال، وأوقعوا إصابات في صفوف العدو".​​​​​​

والأحد، كشفت مصادر متطابقة عن استشهاد 4 فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي، ثلاثة غربي القدس، وواحد في جنين.

في حين قالت وكالة الأنباء الرسمية، إن جيش الاحتلال يحتجز جثمان شهيد خامس لم تعرف هويته من منطقة جنين، ولم تؤكد وزارة الصحة الفلسطينية ذلك.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.