دولي, الدول العربية, إسرائيل, القدس

إسرائيل تهدم مبنى سكنيا في القدس الشرقية

مالك المنزل قال للأناضول إنه شيده قبل 8 سنوات وكان يعيش فيه 15 شخصا

25.01.2022
إسرائيل تهدم مبنى سكنيا في القدس الشرقية

Quds

القدس/عبد الرؤوف أرناؤوط/الأناضول

هدمت السلطات الإسرائيلية، الثلاثاء، منزلا سكنيا في مدينة القدس الشرقية، بداعي البناء غير المرخص.

وحاصرت قوات من الشرطة الإسرائيلية المنزل، قبل إخلائه بالقوة من ساكنيه، وهدمه.

​​​​​​​وقال محمد كرامة، مالك المنزل، لوكالة الأناضول إن بيته كان بمساحة 200 متر مربع، في بلدة الطور في المدينة.

وأشار إلى أن عائلته المكونة من 15 شخصا، كانت تعيش في المنزل الذي شيده قبل 8 سنوات.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، في تصريح مكتوب أرسلت نسخة منه لوكالة الأناضول، إنها سجلت 9 إصابات خلال اعتداء قوات الاحتلال على مجموعة من الشبان اعترضوا على هدم المنزل.

وأضافت: "تم نقل 6 إصابات للمستشفى، وعلاج 3 آخرين ميدانياً".

وقال شهود عيان لوكالة الأناضول إن مصورا صحفيا أُصيب خلال اعتداء للشرطة الإسرائيلية على الصحفيين في المنطقة.

ولم يصدر بيان عن البلدية بشأن هدم المنزل، أو عن الشرطة بشأن الاعتداء على المواطنين.

وتبرر إسرائيل هدمها للمنازل الفلسطينية، بعدم وجود رخص بناء.

ولكن منظمات حقوقية فلسطينية وإسرائيلية ودولية تقول إن السلطات الإسرائيلية تتعمد عدم منح رخص بناء للفلسطينيين بالمدينة، بهدف الحد من الوجود الفلسطيني بالمدينة.

وبالمقابل تشير المؤسسات الحقوقية إلى تصاعد الاستيطان الإسرائيلي على أراضي المدينة التي احتلها إسرائيل عام 1967.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.