دولي

وفيات وحرائق.. موجة حر "غير مسبوقة" تجتاج أوروبا (محصلة)

-تجتاح موجة حر شديدة عددًا من الدول الأوروبية، وصلت لمستويات غير مسبوقة في بعض البلدان، خصوصًا فرنسا التي تجاوزت فيها درجة الحرارة فيها الـ45 مئوية -موجة الحر أسفرت عن عدة حرائق وعدد من الوفيات في بعض الدول

29.06.2019
وفيات وحرائق.. موجة حر "غير مسبوقة" تجتاج أوروبا (محصلة)

Istanbul

عبد الجبار أبوراس/ الأناضول

-تجتاح موجة حر شديدة عددًا من الدول الأوروبية، وصلت لمستويات غير مسبوقة في بعض البلدان، خصوصًا فرنسا التي تجاوزت فيها درجة الحرارة فيها الـ45 مئوية
-موجة الحر أسفرت عن عدة حرائق وعدد من الوفيات في بعض الدول

تجتاح موجة حر شديدة عددًا من الدول الأوروبية، وصلت لمستويات غير مسبوقة في بعض البلدان، خصوصًا فرنسا التي رفعت حالة الخطر لأعلى مستوى، بعد أن تجاوزت درجة الحرارة فيها الـ45 درجة مئوية.

ووفق وسائل إعلام غربية، منها "سكاي نيوز" البريطانية، فقط ضربت موجة الحر دول فرنسا، وألمانيا، وإسبانيا، وإيطاليا، وسويسرا، ومن المرجح أن تجتاح مناطق في بريطانيا السبت، وتصل لأعلى مستوى فيها منذ 40 عامًا.

وفي ظل موجة الحر اندلعت حرائق هائلة في غابات إقليم كتالونيا الإسباني، والتي وصفتها سلطات الإقليم بأنها "الأسوأ منذ عشرين سنة".

واشتعلت النيران في حوالي 5500 هكتار من غابات كتالونيا، وهي المساحة المرشحة للزيادة إلى 20 ألف هكتار وسط تصاعد درجات الحرارة، بحسب سلطات الإقليم التي رجحت أن يكون سبب تلك الحرائق موجة الحر القائظ.

بدورها، قالت هيئة الأرصاد الجوية الفرنسية، إن البلاد سجلت أعلى درجة حرارة على الإطلاق، الجمعة، بعد أن وصلت عند 45.9 في المنطقة الجنوبية.

وكانت أعلى درجة حرارة مسجلة قبل الموجة الحالية بلغت 44.1 مئوية وذلك خلال موجة حارة قاتلة اجتاحت أوروبا، عام 2003، استمرت لأسبوعين وأسفرت عن وفيات.

ورفعت السلطات الفرنسية حالة الخطر بالبلاد بسبب الإرصاد الجوية إلى اللون الأحمر وهو أعلى مستوى، كما قامت بإغلاق نحو 4 آلاف مدرسة.

كذلك إسبانيا وإيطاليا وسويسرا فقد حذت حذو فرنسا في رفع حالة الخطر لأعلى مستوى (اللون الأحمر)، بعد تخطي درجات الحرارة فيها الـ 40.

العاصمة المجرية بودابست والعاصمة النمساوية فيينا هما من بين المدن الأوروبية الأخرى التي عانت من حرارة مرتفعة، بحسب سكاي نيوز.

وفي السياق نفسه، تشهد ألمانيا أقسى موجة حر منذ 70 عاما، وذلك مع بلوغ درجة الحرارة نحو 39 مئوية، الأربعاء، إلا أنها شهدت انخفاضًا محمودًا، الجمعة، وفق وسائل إعلام ألمانية.

واللافت في موجة الحر التي أطلق عليها الأوروبيون اسم "فقاعة الصحراء"، أنها جاءت في يونيو/حزيران، أي قبل نحو شهر من موسم الحر الأوروبي المعتاد، بين أواخر يوليو/تموز وخلال أغسطس/أغسطس، بحسب صحيفة "الغارديان" البريطانية.

كما تحذر الأرصاد الجوية في بريطانيا من موجة حر شديدة ستجتاح البلاد، السبت، وقد تصل إلى 35 درجة مئوية.

وكانت أعلى درجة حرارة سجلتها بريطانيا في يونيو بلغت 35.6 درجة مئوية، سنة 1976، بحسب صحيفة تلغراف البريطانية.

**وفيات

ولقي 3 أشخاص مصرعهم على شاطئ لوهافر في فرنسا بعد محاولتهم السباحة في الماء، حيث توفي رجلان يبلغان من العمر 70 و75 عاما، فضلا عن امرأة تبلغ من العمر 62 عاما.

كما توفي شخصان في إسبانيا أحدهما يبلغ من العمر 80 عامًا لقي مصرعه بعد أن انهار وسقط أرضًا أثناء مروره بأحد الشوارع، والآخر شاب عمره 17 عامًا توفي بعد أن فقد الوعي داخل مسبح، بحسب وكالة "Europa Press" المحلية.

كذلك لقي 3 أشخاص مصرعهم في إيطاليا، بحسب السلطات، بعد أن وصلت درجات الحرارة إلى 37 درجة، دون إضافة تفاصيل.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın