دولي

ميركل: أبذل جهدا لتطوير علاقات جيدة مع تركيا

أوضحت ميركل في تصريح صحفي بالعاصمة برلين أن رأيها السياسي بعدم رؤيتها لتركيا عضوا كاملا في الاتحاد الأوروبي معروف، مضيفة "مع ذلك، ما زلت أبذل جهدا لتطوير علاقات جيدة للغاية مع تركيا"

22.07.2021
ميركل: أبذل جهدا لتطوير علاقات جيدة مع تركيا

Berlin

برلين/ أربيل باشاي/ الأناضول

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في تصريحات صحفية:
- أؤيد استمرار اتفاقية الهجرة وتحديث الاتفاقية الجمركية بين الاتحاد الأوروبي وتركيا
- تركيا تهتم بشكل جيد باللاجئين السوريين
- الاتحاد الأوروبي قرر منح تركيا 3 مليارات يورو لدعم اللاجئين

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الخميس، إنها تبذل جهودا لتطوير العلاقات بشكل جيد مع تركيا.

وأوضحت ميركل في تصريح صحفي بالعاصمة برلين أن رأيها السياسي بعدم رؤيتها لتركيا عضوا كاملا في الاتحاد الأوروبي معروف، مضيفة "مع ذلك، ما زلت أبذل جهدا لتطوير علاقات جيدة للغاية مع تركيا".

وأضافت أنها تؤيد استمرار اتفاقية الهجرة وتحديث الاتفاقية الجمركية بين الاتحاد الأوروبي وتركيا.

وأشارت إلى أنها أجرت محادثات مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن قرار الاتحاد الأوروبي الأخير، منح تركيا 3 مليارات يورو لدعم اللاجئين في تركيا.

ولفتت إلى أنه لا ينبغي استخدام طالبي اللجوء كأداة سياسية، مضيفة "تركيا تهتم بشكل جيد باللاجئين السوريين على الخصوص، وتقوم بأشياء جيدة للغاية. لقد دعمنا تركيا إلى حد صغير. أريد تطوير اتفاقية الهجرة. لأنها الأفضل للأشخاص المتضررين".

وردا على سؤال حول ما إذا كانت المحادثات بين اليونان وتركيا انتهت بالفشل بسبب تصريحات الرئيس أردوغان بشأن قبرص، أشارت ميركل إلى أنها لم تتحدث من حيث المبدأ عن فشل المفاوضات، مضيفة "هناك تقدم وتراجع".

ولفتت ميركل إلى استئناف المحادثات التشاورية بين اليونان وتركيا، قائلة: "اجتمع رئيس وزراء اليونان والرئيس التركي، حاولنا إبقاء قنوات الاتصال هذه مفتوحة في جميع الأوقات، وتمكنا من اتخاذ بعض الخطوات الصغيرة لا سيما في العلاقات بين اليونان وتركيا".

وذكرت أن دعم الرئيس التركي لحل الدولتين الذي ترفضه اليونان والإدارة الرومية القبرصية جعل المفاوضات صعبة، مشيرة إلى ضرورة استمرار المفاوضات تحت إدارة الأمم المتحدة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın