دولي

موراليس يحدد 11 نوفمبر موعدا لعودته إلى بوليفيا

محكمة بوليفية ألغت مذكرة توقيف ضد الرئيس الأسبق إيفو موراليس بتهمة الإرهاب والتحريض على الفتنة

30.10.2020
موراليس يحدد 11 نوفمبر موعدا لعودته إلى بوليفيا

Boyaca

بوغوتا/ لورا جامبا/ الأناضول

أعلن الرئيس البوليفي الأسبق إيفو موراليس، اعتزامه العودة من منفاه في الأرجنتين إلى بلاده في 11 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

ويأتي يوم عودة موراليس بعد الموعد المقرر لأداء لويس أرس، اليمين الدستورية رئيسا جديد للبلاد، وديفيد تشوكيهوانكا، نائبا له، في 8 نوفمبر.

إلا أن موراليس أفاد لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، الخميس، أنه لن يكون له دور بارز في حكومة أرس، بعد عودته المرتقبة.

وكان الرئيس الأسبق قد أعرب في عدة مناسبات عن رغبته في العودة إذا فاز أرس، المرشح عن حزبه "الحركة من أجل الاشتراكية"، بالانتخابات العامة.

وحصل الرئيس الجديد على 55 بالمئة من الأصوات في الانتخابات التي انعقدت في 18 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وبذلك تجنب أرس جولة الإعادة مع مرشح المعارضة كارلوس ميسا، الذي حصل على 28 بالمئة، بحسب النتائج الرسمية.

والاثنين، ألغت محكمة بوليفية مذكرة توقيف كانت قد صدرت ضد موراليس العام الماضي، بتهمة الإرهاب والتحريض على الفتنة؛ مما مهد الطريق أمام عودته للبلاد.

بدوره، قال وزير الرئاسة يركو نونيز، من مقر الحكومة: "لقد انتهت الحملة الانتخابية وعبر السكان عن رأيهم في صناديق الاقتراع".

وأضاف الوزير: "لقد حان الوقت الآن لتنظيم نقل السلطة الرئاسية والانتقال من الحكومة الدستورية إلى الحكومة المنتخبة".

من جانبه، قال السناتور أندرونيكو رودريغيز، من "حزب الحركة من أجل الاشتراكية"، في مقابلة تلفزيونية، إنه سيتم تنظيم حشد جماهيري لاستقبال "الزعيم التاريخي" للاحتفال بعودته.

وفي 11 نوفمبر الماضي، استقال موراليس عقب مطالبة الجيش له بترك منصبه، حفاظا على استقرار البلاد التي شهدت اضطرابات واحتجاجات بعد إعلان فوزه بولاية جديدة، وهو ما رفضه خصوم الرئيس، واصفين الانتخابات بأنها "مزورة".

واندلعت الاضطرابات في بوليفيا وقتل على إثرها 32 شخصا على الأقل، بعدما اتُهم موراليس بتزوير نتائج الانتخابات التي جرت في 20 أكتوبر من العام الماضي.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın