دولي

لقاء تركي روسي بموسكو لبحث الأوضاع بسوريا وليبيا

بحسب بيان صادر عن الخارجية الروسية، فقد اجتمع بموسكو الخميس، سادات أونال نائب وزير الخارجية التركي، ونظيره الروسي، ميخائيل بوغدانوف، المبعوث الخاص للرئيس، فلاديمير بوتين إلى الشرق الأوسط وإفريقيا

23.10.2020
لقاء تركي روسي بموسكو لبحث الأوضاع بسوريا وليبيا

Moskova

موسكو/الأناضول

بحث مسؤولان بوزارتي الخارجية التركية، والروسية، الخميس، آخر تطورات الأوضاع بكل من ليبيا وسوريا، في العاصمة الروسية موسكو.

وبحسب بيان صادر عن الخارجية الروسية، فقد اجتمع بموسكو الخميس، سادات أونال نائب وزير الخارجية التركي، ونظيره الروسي، ميخائيل بوغدانوف، المبعوث الخاص للرئيس، فلاديمير بوتين إلى الشرق الأوسط وإفريقيا.

وأوضح البيان أن "اللقاء تناول الأزمة الليبية، حيث تمت الإشارة إلى التقدم الذي تم إحرازه في المفاوضات القائمة بين الليبيين بعدد من المجالات السياسية والعسكرية والاقتصادية".

كما أكد المسؤولان خلال اللقاء أهمية أن يكون الحل السياسي للأزمة الليبية وفقا لمخرجات مؤتمر برلين التي تبناها مجلس الأمن عبر قراره 2510، ومن خلال مسارات ثلاث " أمني واقتصادي وسياسي".

وفي 19 يناير/ كانون الثاني الماضي، جمع مؤتمر برلين حول ليبيا، 12 دولة بينها تركيا، و4 منظمات دولية وإقليمية.

وخرج المؤتمر بنتائج بينها ضرورة الالتزام بقرار وقف إطلاق النار، وتشكيل لجنة عسكرية لتثبيت ومراقبة القرار، تضم 5 ممثلين عن كل من طرفي النزاع.

وفي 5 أكتوبر/تشرين أول الجاري، انعقد ما يعرف باسم "مؤتمر برلين 2"، بحضور وزراء وممثلين عن الدول والمنظمات الإقليمة والدولية التي حضرت المؤتمر الأول، وذلك بهدف تثبيت وقف إطلاق النار.

ودعا المشاركون جميع الأطراف الليبية إلى بناء توافق في الآراء للتوصل إلى "تسوية سياسية شاملة تؤدي إلى انتخابات من شأنها أن تعيد الشرعية الديمقراطية".

** الشأن السوري

وفي الشأن السوري، أِشار الطرفان إلى أهمية الجهود التركية الروسية التنسيقية في إطار "عملية أستانة" بخصوص حل الأزمة التي تشهدها البلاد وفق قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

وصدر قرار مجلس الأمن رقم 2254، في 18 ديسمبر/كانون أول 2015 والمتعلق بوقف إطلاق النار والتوصل لتسوية سياسية للوضع بسوريا.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın