دولي

عائلة أحد ضحايا هجوم "هاناو" تطالب بكشف ملابساته

خلال استقبال صلاح الدين غورموز وزوجته إميش غوربوز في منزلهما بمدينة ديزنباخ المعزيين في ابنهم سادات

21.02.2020
عائلة أحد ضحايا هجوم "هاناو" تطالب بكشف ملابساته

Berlin

هاناو (ألمانيا) / الأناضول

طالبت عائلة أحد ضحايا الهجوم الإرهابي العنصري الذي وقع في مدينة هاناو غربي ألمانيا بكشف ملابسات الهجوم بكل تفاصيله، ومعاقبة المسؤولين عنه.

جاء ذلك خلال استقبال صلاح الدين غورموز وزوجته إميش غوربوز في منزلهما بمدينة ديزنباخ (غرب) المعزيين في ابنهم سادات.

وفي حديث للأناضول، قال والد الضحية: "ألمنا كبير جدا، ويستحيل وصفه. نريد التحقيق في الحادث للكشف عن كافة ملابساته".

وأردف: "كنت سأزور ابني، السبت سادات بقى يوم الحادث في مكان العمل لمشاهدة مباراة كرة قدم، قبل أن يقع الهجوم ويروح ضحيةً له".

من جانبها، أوضحت والدة الضحية أن سادات "كان محبا للحياة".

وأضافت: "على المسؤولين القيام بما يلزم لكشف ملابسات الهجوم ومعاقبة المسؤولين عنه كي لا يسقط ضحايا جدد مستقبلا".

ووقع هجوم مسلح مزدوج في هاناو، الأربعاء؛ أسفر عن مقتل 9 بينهم 5 أتراك، وإصابة 6 بجروح.

وعقب الهجوم، داهمت قوات الأمن الألماني منزل منفذ الهجوم الإرهابي العنصري "توبياس.ر" 47 عاما؛ وعثرت على جثته وجثة والدته البالغة 72 عاما.





الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın