دولي

بومبيو: هجوم قندهار يتعارض مع تطلعات الشعب الأفغاني في الاستقرار

في بيان صادر عن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو

19.10.2018
بومبيو: هجوم قندهار يتعارض مع تطلعات الشعب الأفغاني في الاستقرار

Washington DC

واشنطن / الأناضول

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو تعلقيا على هجوم الخميس في ولاية قندهار الأفغانية، "إن الهجمات التي تستهدف مرشحي الانتخابات في الأيام الأخيرة من التحضيرات للانتخابات، تتعارض مع تطلعات الشعب الأفغاني إلى السلام والأمن، والاستقرار الاقتصادي.

جاء ذلك في بيان صادر عنه اليوم، أعرب فيه عن تعازيه لذوي الضحايا والمسؤولين الأفغان الذين قتلوا في الهجوم، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين (بينهم جنديان أمريكيان وجندي من التحالف الدولي).

وأكد بومبيو أن الولايات المتحدة ستواصل دعمها لحكومة أفغانستان من أجل العمل لمواطنيها وتحقيق الأمن، بما فيه تنظيم الانتخابات البرلمانية المقبلة المزمع إجراؤها في 20 تشرين الأول / أكتوبر الجاري.

واستهدف هجوم تبنته حركة طالبان أمس اجتماعا أمنيا رفيع المستوى، كان يحضره مدير أمن ولاية قندهار عبد الرزاق قادري، وعدد من المسؤولين العسكريين في أفغانستان، فضلا عن حضور قائد قوات الناتو في البلاد سكوت ميللر.

وأوضح مسؤولون محليون في الولاية، أن الهجوم أسفر عن مقتل قادري، وإصابة جنديين أمريكيين بجروح، وأن ميللر نجا من الاعتداء دون إصابة.

وقال شهود عيان إن الهجوم أسفر أيضا عن مقتل صحفي كان يقوم بفعاليات إعلامية في المنطقة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın