دولي

الرئيسان الروسي والأوكراني يناقشان فرص الحل شرقي أوكرانيا

في اتصال هاتفي، بحسب المتحدث باسم الكرملين ديميتري بيسكوف

11.07.2019
الرئيسان الروسي والأوكراني يناقشان فرص الحل شرقي أوكرانيا

Moskova

موسكو/ الأناضول

بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الخميس، مع نظيره الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، فرص التوصل لحل لأزمة شرقي أوكرانيا.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديميتري بيسكوف، في تصريحات صحفية، إن بوتين وزيلينسكي بحثا في اتصال هاتفي إمكانية التوصل إلى حل لأزمة شرقي أوكرانيا.

وأضاف أن الرئيسين اتفقا على مواصلة العمل على مستوى الخبراء من أجل إطلاق سراح الأشخاص المعتقلين لدى الطرفين.

وبدأ التوتر بين موسكو وكييف، على خلفية تدخل الأولى في أوكرانيا بعد الإطاحة بنظام الرئيس الأوكراني السابق، فيكتور يانوكوفيتش (المقرب من موسكو)، أواخر 2013.

وتأزمت الأوضاع إثر دعم موسكو لانفصاليين موالين لها في كل من دونيتسك بمنطقة دونباس شرقي أوكرانيا، وشبه جزيرة القرم (جنوب)، وقيام روسيا لاحقاً بضم القرم إلى أراضيها عقب استفتاء من جانب واحد في مارس/آذار 2014.

وتوصلت الأطراف المتحاربة شرقي أوكرانيا في 12 فبراير/شباط 2015، في مينسك عاصمة بيلاروسيا، إلى اتفاق "مينسك" لوقف إطلاق النار، يقضي أيضًا بسحب الأسلحة الثقيلة والقوات الأجنبية من أوكرانيا.

كما ينص الاتفاق على سيطرة الحكومة الأوكرانية على كامل حدودها مع روسيا بحلول نهاية العام ذاته، وهو ما لم يتحقق حتى اليوم.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın