دولي

إسلام أباد تنفي مزاعم أرمينيا بوجود قوات باكستانية في "قره باغ"

الخارجية الباكستانية قالت إنه "المؤسف أن تلجأ القيادة الأرمينية إلى دعاية غير مسؤولة للتغطية على أعمالها غير القانونية ضد أذربيجان"

17.10.2020
إسلام أباد تنفي مزاعم أرمينيا بوجود قوات باكستانية في "قره باغ"

İslamabad

إسلام أباد / الأناضول

رفضت إسلام أباد، مزاعم رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، بوجود قوات خاصة باكستانية منخرطة إلى جانب الجيش الأذربيجاني، في الصراع الدائر بإقليم "قره باغ".

وقالت وزارة الخارجية الباكستانية في بيان، السبت، إن تصريحات باشينيان التي أدلى بها لقناة تلفزة روسية قبل يومين "لا أساس ولا سند لها".

وأضافت أنه من "المؤسف أن تلجأ القيادة الأرمينية إلى دعاية غير مسؤولة للتغطية على أعمالها غير القانونية ضد أذربيجان".

واستذكرت الخارجية الباكستانية تصريحات للرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، أكد فيها أن جيش بلاده قوي بما يكفي للدفاع عن وطنه، ولا يحتاج إلى قوات أجنبية.

وأكدت أن باكستان تقدم الدعم الدبلوماسي والسياسي والمعنوي باستمرار لأذربيجان، وأنها ستبقى إلى جانبها وتقدم الدعم لها في حقها بالدفاع المشروع ضد كافة الاعتداءات.

وفي 27 سبتمبر/ أيلول الماضي، أطلق الجيش الأذربيجاني عملية في "قره باغ"، ردا على هجوم أرميني استهدف مناطق مدنية، وتمكن الجيش خلالها من تحرير مدينتي جبرائيل وفضولي، وبلدة هدروت، وعشرات القرى.

وفي 9 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، تم التوصل إلى هدنة إنسانية في موسكو، بين وزراء خارجية أذربيجان وأرمينيا وروسيا، لكن يريفان خرقتها بعد أقل من 24 ساعة بقصفها مدينة كنجة، ما أسفر عن مقتل وإصابة مدنيين.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın