تركيا, دولي

الصحافة الفرنسية تسلط الضوء على الاتصال الهاتفي بين أردوغان وماكرون

أحدث الاتصال الهاتفي الذي جرى بين الرئيسين، التركي، رجب طيب أردوغان، والفرنسي، إيمانويل ماكرون، الثلاثاء، أصداءً واسعة في الصحافة الفرنسية التي سلطت الضوء على الحدث.

23.09.2020
الصحافة الفرنسية تسلط الضوء على الاتصال الهاتفي بين أردوغان وماكرون

Ile-de-France

باريس/الأناضول

أحدث الاتصال الهاتفي الذي جرى بين الرئيسين، التركي، رجب طيب أردوغان، والفرنسي، إيمانويل ماكرون، الثلاثاء، أصداءً واسعة في الصحافة الفرنسية التي سلطت الضوء على الحدث.

وفي هذا الصدد نقلت صحيفة "لوفيغارو" الشهيرة، الاتصال الهاتفي بين الجانبين لقرائها في خبر عنونته بـ"أردوغان يدعو ماكرون إلى تبني مواقف بنّاءة".

وأضافت الصحيفة في ثنايا الخبر أن الرئيس التركي أعرب خلال الاتصال عن أن بلاده تنتظر من فرنسا خلال هذه المرحلة، اتخاذ مواقف حكيمة وبنّاءة.

بدورها قالت صحيفة "فرانس إنفو" إن "الرئيس إيمانويل ماكرون دعا تركيا إلى اتخاذ خطوة لإقامة السلام بالمتوسط دون أن يكون هناك غموض، ولإقامة مساحة للتعاون المشترك"، وأن "أردوغان أعرب عن أمله في أن يتخذ ماكرون مواقف حكيمة وبنّاءة".

ولفتت الصحيفة في خبرها أن "هذا الاتصال كان بمثابة بادرة تهدئة بين الطرفين بعد تصريحات حادة متبادلة بينهما".

أما صحيفة "كويست-فرانس"، فأشارت إلى أن ماكرون هو من طلب الاتصال بأردوغان، وأبلغ خلاله رسالة لتركيا بتهدئة توتر الأوضاع بشرق المتوسط.

وأفادت الصحيفة في خبرها أن فرنسا تقف بجانب اليونان في أزمة شرق المتوسط، وأن أردوغان طلب من ماكرون خلال الاتصال تبني مواقف حكيمة وبنّاءة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın