تركيا

الأكبر بتاريخ الجمهورية التركية.. انطلاق مناورات "ذئب البحر"

تشرف قيادة القوات البحرية التركية على المناورات الجارية بشكل فعلي للمرة الأولى في البحر الأسود وإيجه وشرق المتوسط، بمشاركة 131 سفينة بحرية، و57 طائرة حربية، و33 مروحية

13.05.2019
الأكبر بتاريخ الجمهورية التركية.. انطلاق مناورات "ذئب البحر"

Muğla

موغلا / سليمان إلتشين / الأناضول

- تجري المناورات في البحر الأسود وبحر إيجه وشرق البحر المتوسط.
- تشارك فيها 131 سفينة بحرية، و57 طائرة حربية، و33 مروحية.
إضافة تصريح لوزير الدفاع التركي حول المناورات.

انطلقت، الإثنين، مناورات "ذئب البحر 2019"، وهي الأكبر من نوعها في تاريخ الجمهورية التركية، وتُنفذ بشكل متزامن في ثلاثة بحار.

وتشرف قيادة القوات البحرية التركية على المناورات الجارية بشكل فعلي للمرة الأولى في البحر الأسود وإيجه وشرق المتوسط، بمشاركة 131 سفينة بحرية، و57 طائرة حربية، و33 مروحية.

وتجري مناورات ذئب البحر على المستوى الاستراتيجي والعملياتي استنادًا إلى سيناريوهات مستوحاة من فترات الأزمات والتوترات والحروب.

وتهدف المناورات إلى رفع مستوى الجاهزية العملياتية للقطع البحرية والجوية التابعة لقيادة القوات البحرية التركية.

وتشهد المناورات الجارية في شرق المتوسط مشاركة سفن وطائرات ومروحيات تندر رؤيتها حتى في القوات البحرية المتطورة.

ومن المقرر تنفيذ عمليات قصف من البحر إلى البر، إضافة إلى ضرب أهداف على سطح الماء، في إطار المناورات.

وسيتم تنفيذ عمليات قصف من طائرات مسيرة، وراجمات صواريخ محملة على السفن الحربية، وطائرات مسيرة هجومية ومسلحة، وقذائف موجهة، وقصف من مدفعية البحرية، وقصف جوي من الطائرات.

كما تتضمن المناورات تدريبات على الحرب فوق الماء، والحرب الدفاعية تحت الماء، والحرب الإلكترونية، وعمليات المراقبة في البحار، وعمليات إنقاذ عناصر الغواصات.

وتنتهي المناورات في 25 مايو/ أيار الجاري.

وفي معرض تعليقه على مناورات "ذئب البحر 2019"، قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إن الغاية منها هي إظهار مدى عزم وإصرار وقدرة القوات البحرية على حماية البلاد وأمن شعبها، والمحافظة على السيادة والاستقلال والحقوق والمصالح البحرية. 

وأضاف أكار: "نتخذ كافة التدابير اللازمة من أجل حماية حقوق بلادنا في شرق المتوسط وقبرص، علاوة على مكافحة الإرهاب داخل البلاد وخارجها".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın