تركيا, دولي

أردوغان: سنطهر أوكار الإرهابيين بسوريا إن لم يتم الوفاء بالوعود

الرئيس التركي: -قضينا على الممر الإرهابي المراد إقامته على طول حدودنا وأثبتنا أن أشقاءنا السوريين ليسوا وحدهم -هطاي هي أكثر الولايات التركية التي دفعت ثمنا وتحملت أعباء جراء الأزمة السورية وأعطت درسا في الأخوّة والإنسانية للعالم بأسره

03.10.2020
أردوغان: سنطهر أوكار الإرهابيين بسوريا إن لم يتم الوفاء بالوعود

Istanbul

إسطنبول/الأناضول

 الرئيس التركي: 

-قضينا على الممر الإرهابي المراد إقامته على طول حدودنا وأثبتنا أن أشقاءنا السوريين ليسوا وحدهم
-هطاي هي أكثر الولايات التركية التي دفعت ثمنا وتحملت أعباء جراء الأزمة السورية وأعطت درسا في الأخوّة والإنسانية للعالم بأسره
-تركيا لن تقبل بأي خطوة من شأنها التسبب بمأساة إنسانية جديدة في إدلب السورية 

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، إن بلاده ستعمل على تطهير أوكار الإرهاب في سوريا بنفسها إن لم يتم الوفاء بالوعود المقدمة لها في هذا الصدد.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان، خلال مشاركته عبر اتصال مرئي، من قصر وحيد الدين بإسطنبول، في مراسم افتتاح عدد من المشاريع، بينها، سد "ريحانلي" الجديد، بولاية هطاي جنوبي تركيا.

وقال أردوغان إن تركيا ستعمل على تطهير أوكار الإرهاب في سوريا بنفسها إن لم يتم الوفاء بالوعود المقدمة لها، في إشارة إلى وعود أمريكية وروسية عقب عملية "نبع السلام" بإخراج الإرهابيين من المناطق المتاخمة للحدود التركية شرق الفرات في سوريا.

وأضاف: "الأطراف التي تلتزم الصمت إزاء التنظيمات الإرهابية والدول الداعمة لها تضع كافة المبادئ الأخلاقية والقانونية والحقوقية جانبا عندما يتعلق الأمر بتركيا".

وتابع الرئيس التركي أن بلاده تقف إلى جانب أصدقائها وأشقائها والمظلومين في العديد من المناطق في العالم بدءا من سوريا إلى ليبيا ومن شرق المتوسط وصولا إلى القوقاز، وفي الوقت نفسه ترسم مستقبلها ومستقبل مواطنيها.

وأوضح أن هطاي هي أكثر الولايات التركية التي دفعت ثمنا وتحملت أعباء جراء الأزمة السورية.

وأردف: "أقدم شكري الخالص إلى كل فرد في هطاي التي تحملت كافة أنواع الصعوبات من الاعتداءات بالقنابل إلى تدفق اللاجئين، وأعطت درسا في الأخوّة والإنسانية للعالم بأسره".

واستطرد قائلا: "العمليات العسكرية كدرع الفرات وغصن الزيتون ونبع السلام التي ننفذها في سوريا خلال الأعوام الأربعة الأخيرة هي واجب على عاتقنا تجاه إخوتنا في هطاي".

وزاد: "قضينا على الممر الإرهابي المراد إقامته على طول حدودنا وأثبتنا أن أشقاءنا السوريين ليسوا وحدهم".

وأضاف الرئيس التركي: "وجودنا الفاعل سيتواصل ميدانيا حتى يتحقق الاستقرار على حدودنا الجنوبية مع سوريا".

وبخصوص إدلب السورية، أكد أردوغان أن بلاده لن تقبل بأي خطوة من شأنها التسبب بمأساة إنسانية جديدة في إدلب السورية.

ومضى قائلا: "أقول كوريث لأجدادنا الذين ناضلوا لألف عام كتفا بكتف من أجل جعل هذه الأرض وطنا؛ سنحقق إنجازات كثيرة إن شاء الله".

وأكد أن هدف حكومته هو إيصال تركيا إلى مستوى أقوى الدول في العالم في المجالات السياسية والاقتصادية.

وزاد بالقول: "سنواصل إزعاج كافة الأطراف (لم يسمها) التي تكنّ العداء لتركيا ولشعبها".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın