السياسة, دولي

واشنطن تدعو الحوثيين لوقف الزحف نحو مأرب والعودة للتفاوض

الخارجية الأمريكية اعتبرت أن الهجوم "على مأرب هو عمل جماعة غير ملتزمة بالسلام وبإنهاء الحرب التي ابتلي بها الشعب اليمني"

16.02.2021
واشنطن تدعو الحوثيين لوقف الزحف نحو مأرب والعودة للتفاوض

Washington

عبد الجبار أبوراس / الأناضول

حثت وزارة الخارجية الأمريكية، مساء الثلاثاء، الحوثيين على وقف جميع الأعمال العسكرية في اليمن، والعودة إلى طاولة المفاوضات.

جاء ذلك في بيان صادر عن نيد برايس، المتحدث باسم الخارجية، وصل الأناضول نسخة منه.

وقال البيان إن الولايات المتحدة "تحث الحوثيين على وقف الزحف نحو مأرب، ووقف جميع الأعمال العسكرية والعودة إلى المفاوضات".

وأضاف أن "هجوم الحوثيين على مأرب هو عمل جماعة غير ملتزمة بالسلام وبإنهاء الحرب التي ابتلي بها الشعب اليمني".

وشدد على أنه لا حل عسكريا في اليمن، وأن الوقت قد حان لإنهاء الصراع هناك.

وتابع: "إذا كان الحوثيون جادين بشأن حل سياسي تفاوضي، فيجب عليهم وقف جميع عمليات الزحف العسكري والامتناع عن الأعمال الأخرى المزعزعة للاستقرار والتي يمكن أن تكون مهلكة، بما في ذلك الهجمات عبر الحدود على السعودية".

وأردف: "يجب عليهم (الحوثيين) الالتزام بالمشاركة البناءة في العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة، والمشاركة بجدية في الجهود الدبلوماسية التي يقودها المبعوث الأمريكي الخاص لليمن تيم ليندركينغ".

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلن التحالف العربي، تدمير طائرة مسيرة مفخخة أطلقها الحوثيون باتجاه مطار أبها الدولي جنوب غربي السعودية.

ومنذ أسبوع، صعدت جماعة الحوثي عملياتها ضد السعودية من خلال الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية، بالتزامن مع ضغوط من الأمم المتحدة، وواشنطن والاتحاد الأوروبي لوقف الحرب.

ويشهد اليمن منذ نحو 7 سنوات، حربا أودت بحياة 233 ألف شخص، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات للبقاء أحياء، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

ويزيد من تعقيدات النزاع أن له امتدادات إقليمية، فمنذ مارس/ آذار 2015، ينفذ تحالف عربي بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın