السياسة, دولي

مزاح ممزوج برسالة.. أوزيل "حاضر" في مؤتمر تشاووش أوغلو وماس

وزير الخارجية التركي أعرب لنظيره الألماني عن أمله بعدم إنزعاج ألمانيا مجددا من أي لقاء جديد محتمل بين الرئيس أردوغان وأوزيل الذي يتفاوض للعب ضمن صفوف نادي "فنربهتشة" التركي

18.01.2021
مزاح ممزوج برسالة.. أوزيل "حاضر" في مؤتمر تشاووش أوغلو وماس

Ankara

​​​​​​​أنقرة/ الأناضول

عبر مزحة ممزوجة برسالة إلى نظيره الألماني، هايكو ماس، أعرب وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، الإثنين، عن أمله بأن لا تنزعج ألمانيا مجددا من أي لقاء جديد محتمل لنجم كرة القدم الألمانية من أصول تركية، مسعود أوزيل، مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.

فخلال مؤتمر صحفي مشترك بين الوزيرين التركي والألماني في أنقرة، تطرق تشاوش أوغلو إلى مفاوضات حالية يجريها نادي "فنربهتشة" التركي لضم أوزيل (32 عاما)، لاعب نادي "أرسنال" الإنجليزي.

وأعرب عن سعادته الكبيرة بشأن احتمال مجيء أوزيل إلى تركيا للعب ضمن صفوف "فنربهتشة"، مؤكدا أنه سيقدم مساهمات كبيرة لكرة القدم التركية.

وتطرق إلى انتقادات طالت أوزيل، في 2018، بعد لقاء له مع الرئيس أردوغان، والتقاطه صورة تذكارية معه.

وموجها حديثه إلى نظيره الألماني، قال تشاوش أوغلو: "نأمل ألا تعترضوا مجددا على لقائه (المحتمل) مع رئيس جمهوريتنا".

وأضاف أن أوزيل قدم مساهمة كبيرة لكرة القدم الألمانية، عبر اللعب في صفوف المنتخب الألماني، حيث رفع معه كأس العالم (في 2014).

متفقا مع نظيره التركي، قال هايكو ماس إن "أوزيل حقّق نجاحات كبيرة مع منتخبنا لكرة القدم، وآمل أن يواصل نجاحاته في تركيا".

ووصل أوزيل إلى إسطنبول، في وقت متأخر من ليل الأحد- الإثنين، للتفاوض مع نادي "فنربهتشة".

وخلال زيارته لندن، في مايو/ أيار 2018، التقى الرئيس أردوغان مع أوزيل ومواطنه إلكاي غوندوغان، وهما لاعبان ألمانيان من أصول تركية في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وفي 22 يوليو/ تموز من العام نفسه، أعلن أوزيل اعتزاله اللعب دوليا؛ بسبب غياب الدعم من الاتحاد الألماني لكرة القدم و"البروباغندا اليمينية المتطرفة" في الإعلام الألماني ضده، فضلا عن معاملته بـ"شكل عنصري"، بعد ظهوره في صورة مع الرئيس أردوغان.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın