تركيا, السياسة

تشاووش أوغلو ينتقد ازدواجية معايير بعض الدول في مكافحة الإرهاب

انتقد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الخميس، ازدواجية المعايير التي تتبعها بعض الدول في التعامل مع التنظيمات الإرهابية.

15.10.2020
تشاووش أوغلو ينتقد ازدواجية معايير بعض الدول في مكافحة الإرهاب

Ankara

أنقرة / الأناضول

وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو:
ـ لا يمكن أن يُتخذ تنظيم إرهابي شريكا في مكافحة تنظيم إرهابي آخر
ـ يجب تحقيق توازن بين الأمن والحريات والتمسك بالاستراتيجيات اللازمة لمكافحة الإرهاب
ـ عدم السماح للإرهابيين وأنصارهم باستغلال مبدأ حرية التعبير للترويج عن أفكارهم
ـ تركيا الدولة الوحيدة التي كافحت "داعش" على الأرض عبر جيشها وقواتها المسلحة

انتقد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الخميس، ازدواجية المعايير التي تتبعها بعض الدول في التعامل مع التنظيمات الإرهابية.

جاء ذلك في اجتماع بعنوان "مكافحة الإرهاب في فترة الوباء (كورونا)"، نُظم عبر الإنترنت بالتعاون بين منتدى أنطاليا للدبلوماسية، والمعهد الدولي للعدالة وسيادة القانون الذي يتخذ من مالطا مركزا له.

وقال تشاووش أوغلو: "لا يمكن أن يُتخذ تنظيم إرهابي شريكا في مكافحة تنظيم إرهابي آخر، ولا يمكن لأي دولة تجاهل أي تنظيم إرهابي بسبب عدم تشكيله خطرا عليها".

وحذر من احتمال استغلال التنظيمات الإرهابية ظروف تفشي وباء كورونا لتحقيق غاياتها، مشيرا إلى تعاظم هجمات تنظيمات مثل "داعش" و"القاعدة" في القارة الإفريقية.

وشدد الوزير التركي على وجوب تحقيق توازن بين الأمن والحريات، والتمسك بالاستراتيجيات اللازمة لمكافحة الإرهاب.

وأكد أن الإرهاب يعتبر تهديدا مشتركا للعالم أجمع، وأن تمويل مكافحته تراجع بسبب تضرر الاقتصادات العالمية من وباء كورونا.

وتابع: "في فترة تفشي كورونا، بدأ كثيرون استخدام إمكاناتهم لحماية أمن بلدانهم فقط، ولم يخصصوا سوى جزء قليل من الأموال لمكافحة الإرهاب".

وحض تشاووش أوغلو، على عدم السماح للإرهابيين وأنصارهم، باستغلال مبدأ حرية التعبير للترويج عن أفكارهم وتطلعاتهم.

وشدد أيضا على ضرورة التعاون والتضامن لمكافحة مصادر تمويل الإرهاب، مؤكدا أن القضاء على الإرهاب لن يتحقق دون تضامن دولي صادق.

ولفت إلى أن تركيا هي الدولة الوحيدة التي كافحت تنظيم "داعش" على الأرض، عبر جيشها وقواتها المسلحة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın