السياسة, دولي, فيروس كورونا

بايدن يقدم استراتيجية وطنية لمكافحة كورونا

تستند إلى "العلم وليس السياسة"

22.01.2021
بايدن يقدم استراتيجية وطنية لمكافحة كورونا

Washington

واشنطن/ الأناضول

قدم الرئيس الأمريكي جو بايدن، الخميس، إستراتيجية وطنية لمكافحة فيروس كورونا المستجد، تعتمد على "العلم وليس السياسة".

جاء ذلك في أول يوم عمل له في منصبه، وسط مساعيه الرامية لتخفيف الضغوط المالية على الشعب الأمريكي الناتجة عن الوباء.

وقال بايدن، في خطاب من البيت الأبيض: "استراتيجيتنا الوطنية لمكافحة كورونا، شاملة، وتستند إلى الحقيقة والعلم وليس إلى السياسة والإنكار، وهي مفصلة".

وأضاف أن "الخطة المكونة من 198 صفحة منشورة على موقع WhiteHouse.gov".

وأضاف بايدن "نحن في اليوم الأول".

وأشار إلى أن "الخطة تم تطويرها بمساهمة من كبير خبراء الأمراض المعدية في البلاد، الدكتور أنتوني فاوتشي، بالإضافة إلى عدد من المستشارين والخبراء الآخرين".

وتتضمن الاستراتيجية الوطنية العديد من الإجراءات التنفيذية المتعلقة بالتطعيمات واختبارات كورونا على أمل تحريك الاستجابة الفيدرالية في اتجاه مختلف عن ذلك الذي سار عليه سلفه دونالد ترامب.

وتبدأ خطة بايدن بحملة تطعيم وطنية من أجل تحقيق هدف الرئيس بإعطاء 100 مليون لقاح، وهو ما يكفي لتغطية 50 مليون أمريكي بلقاحات تتطلب جرعتين، خلال أول مئة يوم له في منصبه.

ووقع بايدن أوامر تنفيذية تكثف إمدادات التطعيم، واختبارات كورونا، ومعدات الحماية الشخصية، وأخرى تعزز تطوير العلاجات لمكافحة الفيروس.

وشدد بايدن على ضرورة ارتداء الأمريكيين أقنعة الوجه لوقف انتشار الفيروس، قائلا إن الكمامات "أهم من اللقاحات".

وأدى بايدن، الأربعاء، اليمين الدستورية ليصبح الرئيس الـ46 للولايات المتحدة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın