تركيا, السياسة

الخارجية التركية تعزي الجزائر في ضحايا الطائرة المنكوبة

"تلقينا ببالغ الحزن نبأ مصرع أكثر من 250 شخصا إثر سقوط طائرة نقل عسكرية في البليدة".

11.04.2018
الخارجية التركية تعزي الجزائر في ضحايا الطائرة المنكوبة

Ankara

أنقرة/ عمر فاروق يلديز/ الأناضول

أعربت الخارجية التركية، اليوم الأربعاء، عن تعازيها للجزائر في ضحايا سقوط الطائرة العسكرية.

ونشرت الخارجية، برقية تعزية على موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت، عقب الأنباء التي تفيد بسقوط الطائرة العسكرية، في ولاية البليدة شمالي الجزائر.

وجاء في نص برقية التعزية: "تلقينا ببالغ الحزن نبأ مصرع أكثر من 250 شخصا إثر سقوط طائرة نقل عسكرية في البليدة".

وتابعت الخارجية: "نسأل الله أن يتغمد الضحايا برحمته، ويلهم أهلهم الصبر والسلوان، ونشاطر الجزائر شعبا وحكومة أحزانها".

ولقي 257 شخصًا مصرعهم، اليوم الأربعاء، بتحطم طائرة نقل عسكرية جزائرية بالقرب من مطار بوفاريك العسكري، في البليدة شمالي البلاد.

وحسب بيان لوزارة الدفاع الجزائرية، فإن "طائرة نقل عسكرية تحطمت صباح اليوم، على الساعة السابعة و50 دقيقة (6:50 ت.غ) قرب مطار بوفاريك العسكري (في ولاية البليدة شمالي البلاد)، وذلك داخل حقل زراعي خال من السكان".

ووفق المصدر ذاته، فإن الطائرة سقطت بعد وقت قصير من إقلاعها، في رحلة من مطار بوفاريك إلى ولاية تندوف (جنوب غرب)، ثم مدينة بشار(جنوب غرب).

وضحايا الحادث هم 247 مسافرًا، جلهم من العسكريين وعائلاتهم، إضافة إلى 10 أفراد من طاقم الطائرة (روسية الصنع من طراز إليوشين).

ولم تؤكد الوزارة وجود ناجين، إلا أن قناة "النهار" المحلية (خاصة) بثت لقاءات من عدد من جرحى الحادث في أحد المستشفيات.


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın