دولي, الدول العربية

"ي ب ك" يساوم "داعش" لنقل عناصره من دير الزور إلى إدلب

و"داعش" يطالب نقله عناصره إلى العراق بدلا من إدلب.

11.02.2019
"ي ب ك" يساوم "داعش" لنقل عناصره من دير الزور إلى إدلب

Ankara

أنقرة/ الأناضول

عرض تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي، نقل إرهابيي "داعش" الأجانب من محافظة دير الزور شرقي سوريا، إلى محافظة إدلب (شمال)، شريطة تسليم أنفسهم وإطلاق سراح أسرى "ي ب ك".

وذكرت مصادر محلية في المنطقة للأناضول، الإثنين، أن إرهابيي "ي ب ك/ بي كا كا" يساومون في الوقت الراهن، إرهابيي داعش في بلدة الباغوز التي يحاصرها "ي ب ك" بمحافظة دير الزور.

وأضافت أن "ي ب ك/ بي كا كا" أعطى ضمانات لعناصر "داعش" الإرهابية، بنقلهم مع أسرهم إلى محافظة إدلب، شريطة تسليم أنفسهم وإطلاق سراح أسرى "ي ب ك".

واستدركت أن التنظيمان الإرهابيان اختلفا على خروج عناصر "داعش" من البلدة، إثر طلب بعض عناصر التنظيم الأخير نقلهم إلى العراق.

وأوضحت أن "ي ب ك/ بي كا كا" لم يتخذ قراره الأخير بعد حيال تلبية مطلب داعش بنقل عناصره إلى العراق، إلا أن "ي ب ك" عرض على "داعش" نقل عناصره إلى منطقة صحراوية في محافظة حمص (وسط)، بحسب المصادر نفسها.

وفي تصريح للأناضول، أعرب محمد راشد، متحدث "جيش النصر" أحد مكونات الجبهة الوطنية للتحرير العاملة تحت مظلة الجيش السوري الحر، عن رفضهم لنقل عناصر داعش إلى محافظة إدلب.

وقال: "فيما لو تم هذا الاتفاق، فإننا مستعدون لقتال عناصر داعش الإرهابية من أجل الدفاع عن أراضينا".

ومنذ 11 سبتمبر/ أيلول الماضي، وتنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي يحاول إخراج تنظيم "داعش" الإرهابي من محافظة دير الزور، بدعم أمريكي وفرنسي.

ولم يبق في قبضة "داعش" إلا بلدة الباغوز بريف دير الزور الشرقي بالوقت الراهن، في حين تبسط قوات النظام سيطرتها على المناطق الغربية لنهر الفرات في المحافظة المذكورة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın