السياسة, دولي, الدول العربية

واشنطن تعلن قتل قياديين من تنظيم "حراس الدين" بإدلب السورية

في غارة بطائرة مسيرة، دون الإعلان عن اسميهما

16.10.2020
واشنطن تعلن قتل قياديين من تنظيم "حراس الدين" بإدلب السورية

Washington

واشنطن/ الأناضول

أعلن الجيش الأمريكي، الخميس، قتل قيادييْن إثنين في تنظيم "حراس الدين" الموالي "للقاعدة"، في غارة بطائرة مسيرة بريف محافظة إدلب السورية.

وقال الرائد بيث ريوردان المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية، في تصريح صحفي، إن "القوات الأمريكية شنت هجومًا على "القاعدة" في سوريا.. ولا تزال "القاعدة" تشكل تهديدًا لأمريكا وحلفائنا"، وفق قناة "فوكس نيوز" الأمريكية.

ونقلت القناة عن مسؤولين (لم تسمّهم) قولهم إن "الغارة نفذتها قيادة العمليات الخاصة المشتركة بالجيش الأمريكي".

وأضافت أنها "أول غارة ينفذها الجيش الأمريكي بطائرة مسيرة ضد القاعدة في سوريا منذ منتصف سبتمبر/ أيلول الماضي".

وأشارت القناة الأمريكية أنه "لم يتبين بعد اسما القياديين الذين قتلا في الغارة الأمريكية".

و"حراس الدين" تنظيم تأسس في أواخر فبراير/شباط 2018 ضمن "هيئة تحرير الشام"، النصرة سابقاً، لكنه انفصل عنها بعد فك ارتباطها بتنظيم "القاعدة"، الذي يواليه التنظيم.

وتشهد سوريا حربا أهلية، منذ أوائل 2011، عندما بدأ نظام الأسد حملة قمعية ضد المحتجين المؤيدين للديمقراطية، تسببت بمقتل مئات الآلاف من الناس، فضلا عن نزوح ولجوء أكثر من 10 ملايين شخص، بحسب تقديرات الأمم المتحدة.

وتقع إدلب ضمن منطقة خفض التصعيد التي تشكلت بموجب اتفاق بين تركيا وروسيا، في إطار اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري، ورغم تفاهمات لاحقة تم إبرامها لتثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، إلا أن قوات النظام وداعميه تواصل شن هجماتها على المنطقة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın