دولي, الدول العربية

موسكو: جنود أمريكيون فتحوا النار على مدنيين بالحسكة شرقي سوريا

في بيان صادر عن اللواء يوري بورينكوف، مدير مركز حميميم لمصالحة الأطراف المتناحرة في سوريا

13.02.2020
موسكو: جنود أمريكيون فتحوا النار على مدنيين بالحسكة شرقي سوريا

Moskova

موسكو/ الأناضول

قالت وزارة الدفاع الروسية، الأربعاء، إن جنوداً أمريكيين فتحوا النار على مدنيين في منطقة تابعة لمحافظة الحسكة بشمال شرقي سوريا.

جاء ذلك في بيان صادر عن اللواء يوري بورينكوف، مدير مركز حميميم لمصالحة الأطراف المتناحرة في سوريا التابع للوزارة.

وذكر البيان أن حاجزا تابع لنظام بشار الأسد أوقف قافلة عسكرية أمريكية، صباح الأربعاء، في منطقة قريبة من مدينة قامشلي.

وأشار إلى أن نزاعا اندلع بين الجنود الأمريكيين والأهالي بعد انحراف قافلة للقوات العسكرية الأمريكية عن مسارها وإيقافها على حاجز للنظام.

وأضاف أن النزاع أسفر عن مقتل طفل عمره 14 عاما، وإصابة مدني آخر، بنيران العسكريين الأمريكيين.

وأردف أن عسكريين روس تمكنوا من منع تصعيد النزاع وساعدوا القافلة الأمريكية في الخروج باتجاه قاعدتها.

وفي وقت سابق الأربعاء، قصفت مقاتلات أمريكية مواقع للنظام شمالي محافظة الحكسة، شرقي سوريا، وذلك بعد اعتراض عناصر النظام عربات مدرعة أمريكية كانت تقوم بدورية في المنطقة.

وأفادت مصادر محلية لمراسل الأناضول، أن مسلحين تابعين للنظام، اعترضوا دورية أمريكية في قرية خربة عمو، جنوب مدينة القاملشي قرب الطريق الواصل لمدينة الحسكة.

وأشارت المصادر إلى أن إطلاقات نارية جرت عقب اعتراض الدورية، ما أدت إلى مقتل عنصر من قوات النظام.

ولفتت المصادر إلى أن مقاتلات أمريكية، انطلقت بعد وقت قصير من اعتراض الدورية، من قواعدها في الحسكة، واستهدفت موقعين على الأقل للنظام في قرية خربة عمو، فيما لم يتضح بعد حجم خسائر النظام جراء القصف.

وأضافت المصادر أن تعزيزات أمريكية يرافقها حوامات في طريقها حاليا إلى المنطقة التي تم اعتراض الدورية فيها.

وشرعت الولايات المتحدة مؤخرا في إنشاء نقطة عسكرية بمدينة الحسكة وقاعدة في شمالها.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın