الدول العربية

مسؤول عسكري يمني: انتشار قوات سعودية في مواقع استراتيجية بعدن

"في إطار جهود لإنهاء النزاع القائم على السلطة بين الحكومة الشرعية وقوات المجلس الانتقالي المدعوم إمارتيا".. ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري حولها من الأطراف المعنية

14.10.2019
مسؤول عسكري يمني: انتشار قوات سعودية في مواقع استراتيجية بعدن

Yemen

عدن/ شكري حسين/ الأناضول

أعلن مسؤول عسكري يمني، الإثنين، انتشار قوات سعودية في عدد من المواقع الاستراتيجية بالعاصمة المؤقتة عدن (جنوب)، في إطار جهود لإنهاء النزاع القائم على السلطة بين الحكومة الشرعية وقوات المجلس الانتقالي المدعوم إمارتيا.

جاء ذلك في تصريح أدلى به للأناضول المسؤول العسكري، مفضلا عدم الكشف عن هويته، كونه غير مخول بالتصريح للإعلام.

وقال المصدر إن القوات السعودية انتشرت، منذ مساء الأحد، والإثنين، في مطار عدن بمدينة خور مكسر وقصر معاشيق في حي كريتر بالمحافظة.

وأضاف أن الانتشار يأتي "في إطار جهود لإنهاء النزاع القائم على السلطة بين الحكومة الشرعية وقوات المجلس الانتقالي المدعوم إمارتيا".

ولفت إلى أن القوات السعودية ستنتشر في بعض المواقع الهامة، مثل قصر معاشيق الرئاسي ومطار المدينة والميناء وبعض القواعد العسكرية، دون تقدير حجم القوات المنتشرة.

وأوضح أن القوات الإماراتية شريكة الرياض في التحالف العربي، بدأت في سحب قواتها من تلك الأماكن، في خطوة يبدو أنها لتمهيد الطريق أمام اتفاق لإنهاء الأزمة.

وأشار إلى أنه من المتوقع أن يشهد مقر التحالف العربي بمدينة البريقة غربي عدن، عملية استلام وتسليم بين القوات السعودية والإماراتية، والتي كانت تشرف على الملف الأمني والعسكري في المدينة الساحلية.

ولم يتسن التأكد على الفور من تصريحات المصدر العسكري من التحالف العربي أو الحكومة الشرعية التي تتخذ من الرياض حاليا مقرا لها، أو من قيادات الانتقالي الجنوبي.

وفي أغسطس آب/ الماضي، اندلعت معارك عسكرية بين قوات الحكومة الشرعية وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي، أفضت إلى سيطرة الأخير على عدن وبعض المحافظات القريبة منها.

ومنذ أكثر من شهر، تستضيف السعودية محادثات غير مباشرة بين الحكومة اليمنية وقيادة الانتقالي الجنوبي للوصول إلى تفاهمات تنهي الأزمة القائمة في عدن.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın