الدول العربية

مسؤول عسكري عراقي يعلن تحرير "بعشيقة" بالكامل

قوات البيشمركة تقوم حالياً بتمشيط شوارع وأبنية مركز بعشيقة؛ من أجل البحث عن عناصر داعش الفاريين، إلى جانب الكشف عن الألغام والقنابل التي خلّفها داعش.

İbrahim Ramadan   | 08.11.2016
مسؤول عسكري عراقي يعلن تحرير "بعشيقة" بالكامل

Arbil

أربيل/ الأناضول

قال الفريق جبَار ياور الأمين العام لوزارة البيشمركة في الإقليم الكردي شمالي العراق، إنَ "قواتهم فرضت سيطرتها بالكامل على ناحية بعشيقة شمال شرقي مدينة الموصل".

وفي تصريحات لـ"الأناضول"، أكد ياور أن قوات البيشمركة تمكنت من تحرير ناحية بعشيقة بالكامل من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابي، إثر عملية عسكرية اطلقتها أمس الإثنين.

وأضاف المسؤول العسكري أن قوات البيشمركة تقوم حالياً بتمشيط شوارع وأبنية مركز بعشيقة؛ من أجل البحث عن عناصر داعش الفاريين، إلى جانب الكشف عن الألغام والقنابل التي خلّفها داعش.

وتابع قائلا، "تمكنت قواتنا من رصد عديد من الإلغام والمفخخات، وما زالت العملية متواصلة حتى اللحظة".

وأوضح ياور، أن قواته قتلت 5 عناصر من التنظيم الإرهابي صباح اليوم، وجدتهم مختبئين داخل أحد الخنادق بمركز البلدة.

من جانبهم، أكد مراسلو الأناضول الموجودون داخل بعشيقة أنه ثمة اشتبكات تظهر بين الفينة والأخرى بين قوات البيشمركة وعناصر داعش داخل المنازل والأنفاق.

وباشرت قوات البيشمركة في 23 أكتوبر/تشرين أول الماضي، بعملية استعادة ناحية بعشيقة، ذات الغالبية اليزيدية والمسيحية، من قبضة "داعش"، وقامت بمحاصرة البلدة من جهاتها الأربعة منذ أسبوعين، فيما بدأت فجر أمس، عملية اقتحام الناحية.

وفي 3 أغسطس/آب 2014، سيطر "داعش" على بعشيقة التي تبعد 20 كيلومتراً عن الموصل.

ويتمركز جنود أتراك في معسكر بالقرب من بعشيقة منذ عام، حيث قاموا بتدريب قوات "حرس نينوى" التي تتكون بالكامل من أهالي الموصل، ويبعد المعسكر، عدة كيلومترات فقط عن مركز بعشيقة.

وانطلقت معركة استعادة الموصل في الـ17 من الشهر الماضي، بمشاركة 45 ألفاً من القوات التابعة لحكومة بغداد، سواء من الجيش، أو الشرطة، مدعومين بالحشد الشعبي (ميليشيات شيعية موالية للحكومة)، وحرس نينوى (سنة)، إلى جانب "البيشمركة".

واستعادت القوات العراقية والمتحالفين معها، خلال الأيام الماضية، عشرات القرى والبلدات في محيط المدينة من قبضة تنظيم "داعش" الذي سيطر عليها صيف عام 2014.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın