الدول العربية

"مراقبون": الانتخابات البلدية بتونس جرت في ظروف طيبة مع بعض التجاوزات

في تقرير أوّلي للشبكة المستقلة المعنية بمراقبة الانتخابات بالبلاد

07.05.2018
"مراقبون": الانتخابات البلدية بتونس جرت في ظروف طيبة مع بعض التجاوزات

Tunisia

تونس/ إيمان غالي/ الأناضول

أعلنت شبكة "مراقبون" التونسية (مستقلة)، أن الانتخابات البلدية جرت "في ظروف طيبة" في جل المحافظات والبلديات، مشيرة إلى وجود "بعض التجاوزات".

وقال رفيق الحلواني، المنسّق العام للشبكة المعنية بمراقبة الانتخابات بالبلاد، اليوم الإثنين، أنّ "الاقتراع جرى في ظروف طيبة في جلّ المحافظات والبلديات، مع وجود بعض التجاوزات".

وأضاف الحلواني، خلال مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة التونسية، خصص لتقديم التقرير الأوّلي للشبكة حول الانتخابات، أنّ "هناك بعض الأخطاء اللوجستية من قبل الهيئة العليا للانتخابات، وبعض التجاوزات من قبل القائمات المترشحة سواء الحزبية أو المستقلة".

وبحسب الحلواني، فإن التجاوزات تتمثل في مواصلة بعض الأحزاب لحملاتهم الانتخابية، يوم التصويت، داخل مراكز الاقتراع وفي محيطها، ما سبب بعض المشاحنات من قبل ممثلي القائمات، وصلت حدّ تبادل العنف اللفظي والجسدي ببعض المراكز".

وبخصوص الأخطاء اللوجستية، قال إنها "تتمثل في فتح بعض المكاتب بتأخير 10 دقائق، إضافة إلى غياب الحبر الانتخابي في بعض المكاتب.

وأضاف منسق الشبكة أنّ الانتخابات البلدية تعدّ حتى الآن جزئية ومنقوصة، باعتبار تأجيل عملية الاقتراع في دائرة البلدية بالمظيلة التابعة لولاية قفصة (جنوب).

وكانت الانتخابات البلدية تأجلت في مراكز الاقتراع الثمانية ببلدية المظيلة، بقرار مجلس هيئة الانتخابات، بسبب خطأ في مراكز الاقتراع تمثّل في إرسال بطاقات التصويت التابعة لدائرة قفصة إلى دائرة المظيلة والعكس.

ووفق استطلاع لدى خروج الناخبين، أمس الأحد، من مراكز الاقتراع، تصدّر حزب "حركة النهضة" (إسلامي ديمقراطي) نتائج الانتخابات البلدية، بنسبة 27.5% من الأصوات، فيما حلّ "نداء تونس" (وسطي ليبرالي) ثانيًا بـ22.5%.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın