دولي, الدول العربية, الصومال

مجلس الأمن يحث الأطراف الصومالية على الحوار وضبط النفس

المجلس أعرب عن القلق العميق إزاء الخلافات المستمرة داخل الحكومة والأثر السلبي لها على الجدول الزمني والعملية الانتخابية بالبلاد

18.09.2021
مجلس الأمن يحث الأطراف الصومالية على الحوار وضبط النفس

United States

نيويورك / محمد طارق / الأناضول

حث مجلس الأمن، السبت، الأطراف الصومالية على الحوار وضبط النفس والحفاظ على السلم والاستقرار في البلاد.

وقال المجلس، في بيان، إنه "يعرب عن القلق العميق إزاء الخلافات المستمرة داخل الحكومة الصومالية، والأثر السلبي لها على الجدول الزمني والعملية الانتخابية بالبلاد".

وأضاف أنه "يحث جميع أصحاب المصلحة على ضبط النفس، والمحافظة على السلام والأمن والاستقرار في الصومال".

والخميس، أعلن الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو، في مرسوم رئاسي، تقليص صلاحيات رئيس وزرائه محمد حسين روبلي، في التعيين والإقالة، لحين انتهاء الانتخابات البرلمانية والرئاسية بالبلاد.

كما حث مجلس الأمن، في بيانه، "جميع الأطراف على حل خلافاتهم من خلال الحوار لما فيه خير الصومال وإعطاء الأولوية لإجراء انتخابات شفافة وذات مصداقية وشاملة في إطار الجداول الزمنية المتفق عليها ووفقا لاتفاقي 17 سبتمبر (أيلول) و27 مايو (أيار) الماضيين".

ويشهد الصومال انتخابات برلمانية بدأت في 25 يوليو/ تموز الماضي، ومن المتوقع أن تستمر حتى أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، فيما لم يحدد بعد موعد الانتخابات الرئاسية جراء خلافات بين الأطراف السياسية في البلاد.

ودعا مجلس الأمن "الحكومة الاتحادية وقادة الولايات الاتحادية إلى ضمان ألا تحول أي خلافات سياسية عن العمل الموحد ضد حركة الشباب والجماعات المسلحة الأخرى".

وجدد أعضاء المجلس تأكيد "احترامهم سيادة الصومال واستقلاله السياسي وسلامته الإقليمية ووحدته".

وقبل نحو شهر، تصاعدت الخلافات بين فرماجو وروبلي، على خلفية اختفاء ضابطة بالاستخبارات الصومالية أدت إلى قيام الأخير بإقالة رئيس الاستخبارات فهد ياسين من منصبه، وهو ما عارضه الرئيس، معتبرا الخطوة خارج صلاحيات رئيس الوزراء.

واستند فرماجو في تقليص صلاحيات روبلي، إلى "الخطوات غير الدستورية التي اتخذها رئيس الوزراء، حسب نص المادة 87 بفقرتها الثانية والثالثة، والمادة 90 بفقرتها الثانية والثالثة والرابعة من الدستور المؤقت بالبلاد".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın