دولي, الدول العربية

ليبيا.. المنفي يلتقي رئيس المجلس الأوروبي في طرابلس

في إطار زيارة بدأها شارل ميشيل إلى طرابلس لم يعلن عنها مسبقا

04.04.2021
ليبيا.. المنفي يلتقي رئيس المجلس الأوروبي في طرابلس

Brussels Hoofdstedelijk Gewest

بروكسل/ الأناضول

التقى رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي الأحد مع رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل في العاصمة طرابلس.

وذكر مراسل الأناضول أن ميشيل وصل إلى طرابلس في وقت سابق الأحد في زيارة مفاجئة لم يعلن عنها مسبقا وغير محددة المدة.

وبحسب معلومات حصلت عليها الأناضول من مسؤولين أوروبيين، اجتمع ميشيل مع المنفي، ورئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة، ووزيرة الخارجية نجلاء المنقوش.

وأكد ميشيل خلال لقائه مع المسؤولين الليبيين رغبة الاتحاد الأوروبي بتطوير علاقات التعاون معهم.

وفي منشور عبر تويتر، أكد ميشيل على وقوف الاتحاد الأوروبي إلى جانب الحكومة الليبية الجديدة، وتقديم الدعم لها من أجل الحفاظ على وحدتها وسيادتها وتحقيقها للرفاه.

وتعد هذه الزيارة الأولى لمسؤول أوروبي بعد تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الجديدة.

وفي 16 مارس/ آذار الماضي، تسلمت حكومة الوحدة والمجلس الرئاسي الجديد مهامهما لقيادة البلاد إلى انتخابات برلمانية ورئاسية، في 24 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وفي وقت لاحق، عقدت المنقوش مؤتمرا صحفيا مع ميشيل، دعت فيه الدول التي لم تعد فتح سفاراتها وقنصلياتها إلى المسارعة في هذه الخطوة لتوفير الخدمات لليبيين والأجانب.

فيما كشف ميشيل أن "سفير الاتحاد الأوروبي سيباشر عمله في طرابلس خلال أسابيع".

وأضاف: "أتيت إلى هنا لأؤكد للشعب الليبي أن الاتحاد الأوروبي يعمل مع حكومة الوحدة الوطنية".

وأردف: "نقدم دعمنا عبر إحضار 50 ألف (جرعة) من لقاح كورونا في القريب العاجل".

ومضى قائلا: "نريد أن ندعمكم لتقوموا ببناء بلدكم لكن بشروط، يجب أن يغادر كل المرتزقة والجنود البلاد".

واستطرد: "نشجع أن تجرى الانتخابات في وقتها المحدد، ونريد أن ندعمكم بشكل أكبر".

وأضاف أن "الاستقرار والأمن والهجرة (غير النظامية) هي مواضيع مهمة".

ومن المنتظر أن يجري مسؤولون أوروبيون زيارات متتالية للعاصمة طرابلس، وأن تفتح العديد من الدول الأوروبية سفاراتها في طرابلس من جديد.

وعلى مدار سنوات، عانى البلد الغني بالنفط من صراع مسلح، فبدعم من دول عربية وغربية ومرتزقة ومقاتلين أجانب، قاتلت مليشيا اللواء المتقاعد، خليفة حفتر، الحكومة السابقة، المعترف بها دوليا.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın